تفعيل لجنة الاستئناف في اتحاد الفروسية للمرة الأولى

عقد أمس في مقر اتحاد الإمارات للفروسية والسباق في أبوظبي أول اجتماع للجنة الاستئناف في تاريخ الاتحاد، وترأسها المستشار أحمد السركال وبعضوية كل من المستشار إبراهيم المزروعي والمستشار عبدالله الجنيبي والمستشار خالد الحمادي للنظر في الاعتراضات المقدمة من قبل بعض المدربين للبت في القضايا المرفوعة إلى اللجنة، وتأتي هذه الخطوة في إطار تفعيل دور لجنة الاستئناف في إطار السعي المستمر للاتحاد على نشر أهدافه في حماية الخيل من الإيذاء البدني أو المنشطات، وهي أهداف ومبادئ تعتبر دستوراً لكل محبي وممارسي رياضات الفروسية ، وخاصة أن المنافسات المحلية والدولية في كل قرى ومدن القدرة بالدولة والتي تنظم عن طريق اتحاد الفروسية والسباق تهدف لنشر مبدأ الشفافية والوضوح، كما تهدف لجنة الاستئناف للحفاظ على حقوق المتنافسين والمدربين والفرسان بجانب إحقاق الحق في أي نزاع أو خلاف يقع في مضمار السباق أو المنافسات.

مصلحة الفروسية

وأكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس الاتحاد أن مثل هذه القرارات تأتي في مصلحة الفروسية بشكل عام ورياضة القدرة والتحمل بشكل خاص، وأعلن سعيه لوضع سبل واضحة لتسهيل عملية البت في القضايا بما يضمن الشفافية الكاملة والوضوح التام.

وأشار الريسي إلى أن الدولة هي الأولى في سباقات القدرة من حيث التنظيم وسن اللوائح وتطويرها، وهو أمر يدعو للفخر، لا سيما أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، يدعمون سباقات القدرة وتطويرها بشكل دائم ومستمر.

تطوير

وأكد الدكتور غانم الهاجري الأمين العالم للاتحاد أن هذه الإجراءات التي تطبق لأول مرة تأتي في إطار السعي لتطوير منظومات الاتحاد وخاصة المنظومة القانونية التي تقوم على مبدأ العدالة والشفافية بين الفرسان وبما يخدم قوانين الفروسية ولتظل الإمارات قدوة لدول العالم دائماً.

وأشار أديب الحمادي المدير التنفيذي للاتحاد إلى أن قرارات الاتحاد تتوافق مع القوانين الدولية بما يخدم فروسية الإمارات، حيث إنها تأتي بشكل يخدم صحة وسلامة الفرس والفارس كأولوية كما تحافظ على السلاسة والتطور السريع في رياضة القدرة خاصة ورياضات الفروسية عامة.

تعليقات

تعليقات