«مسار» جاهز لـسباق «كورال اكليبس»

«مسار» يستعد لإنجاز جديد | من المصدر

تألق بطل الداربي الإنجليزي «مسار» لجودلفين، في تمرين رائع في جولاي كورس، بمضمار نيو ماركت يوم أمس، في آخر تدريب له قبل المنافسة في سباق كورال اكليبس (ج1)، في سانداون بارك يوم السبت 7 يوليو.

بقيادة فارس التدريب المعتاد بريت دويل، وبرفقة اثنين من خيول التدريب، انطلق «مسار» بعيداً عن رفيقيه في المراحل الأخيرة من التمرين، الذي امتد سبعة فيرلونغ. وتعقيباً على التمرين، قال مدرب جودلفين شارلي ابلبي: «أشعر بالارتياح من هذا الأداء».

«ويفترض أن يسهم هذا المران في إعلاء جاهزية الجواد لسباق يوم السبت. وهو تمرين تجهيزي طيب، وكان طبق الأصل للتمرين الذي أداه قبيل التوجه إلى ابسوم». وتقدم كثيراً على «افريكان جاز» و«القمر»، وهما نفس الحصانين اللذين ركض معهما قبل الداربي.

وأضاف: «فضلنا المجيء هنا لهذا المضمار بسبب الأرضية، حيث إن الجو حار والأرضية جافة في نيو ماركت، وكنا نرغب في الحصول على أرضية ملائمة، لتمكين الجواد من الانطلاق بقوة». «بريت دويل الذي يقوده في كافة التدريبات، أعرب عن ارتياحه من الطريقة التي انتقل بها إلى ترس السرعة، والأسلوب الذي أظهره في طي الأرضية».

وليام بيوك، الذي سيمتطي «مسار» مرة أخرى يوم السبت المقبل، كان مراقباً باهتمام للتمرين الختامي لبطل الداربي قبل سباق اكليبس. وسباق اكليبس يعد مهماً في سيرة الحصان الفائز بالداربي، كونه يمثل منافسة على مسافة أقل قدرها ميل وربع الميل، ويواجه منافسين أكبر سناً لأول مرة في حياته.

وهو اختبار كان عصياً على الكثير من الفائزين المميزين في الآونة الأخيرة، فالجواد «موتيفيتور» خسر هذا السباق في 2005، ومثله «اوثرايزد» في 2007، وخسر «ووركفورس» من البطل الأسترالي «سو يو ثينك»، في مواجهة ساخنة في نسخة عام 2011 من سباق اكليبس.

وقال ابلبي: «لا يعد الفوز بهذا السباق أمراً محسوماً إطلاقاً، ولكننا نخوض السباق ببطل الداربي، وهو جاهز لمواجهة الخيول الأكبر سناً». «وبكونه فائزاً في سانداون (سولاريو ستيكس/ج3)، ندرك أنه يرتاح للمنافسة في هذا المضمار، وتحضيراته طيبة منذ فوزه في ابسوم».


لقب

«سترينجز» وصيفة في «نيوماركت»

حلَّت «سترينجز أوف لايف» لجودلفين وصيفة في شوط «بتواي أمبريس فيلليز ستيكس» لمسافة 1200 متر «ليستد»، وذلك بقيادة الفارس جيمس دويل وإشراف المدرب شارلي أبلبي.

فيما توج «رويال انترفنشن» بطلاً للشوط بقيادة جيرالد موس وإشراف ايدووكر، مسجلاً زمناً قدره 1.13.09 دقيقة، فيما حلَّت «أمبلشن» في المركز الثالث بقيادة أندري أتزيني وإشراف روجر فاريان. تنافست في الشوط 12 مهرة.

تعليقات

تعليقات