بحضور محمد بن راشد.. خيول الإمارات تواصل انجازاتها في "رويال اسكوت"

بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، واصلت خيول الامارات اليوم تحقيق إنجازاتها في فعاليات مهرجان رويال اسكوت للخيول بإنجلترا في يومه الرابع بمشاركة نخبة من أميز وأقوي الخيول الاوروبية والعالمية.

وتابع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلي جانبه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، مختلف أشواط سباق مهرجان رويال اسكوت الملكي البريطاني؛ الحدث السنوي الأعرق والأشهر والمتخصص في سباقات السرعة للخيول المهجنة، والتي تتنافس بشراسة من أجل رصد الألقاب في هذا العرس الرياضي و الاجتماعي الكبير في إنجلترا.

وتم تتويج فريق جودلفين بطلا في شوط " كينغ إدوارد" لمسافة الميل ونصف الميل للفئة الثانية بواسطة المهر "أولد بيرسيان" بقيادة الفارس وليام بويك وإشراف المدرب شارلي آبلبي بعد منافسة حامية مع تسعة خيول قوية حصد من خلالها الفريق الأزرق لقب الشوط .

وتسلمت جائزة الفوز سمو الشيخة الجليلة بنت محمد بن راشد آل مكتوم بحضور سمو الأميرة هيا بنت الحسين؛ حرم صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وتواصلت إنتصارات الفوز الاماراتية على مضمار أسكوت العريق في شوط "كومنويلث كب" لمسافة 1200 متر للفئة الأولى، إذ انتزع الفوز المهر "اقتدار" لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بقيادة الفارس جيم كراولي وإشراف المدرب السير مايكل ستاوت.

وتسلم جائزة الفوز بالسباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وسط إعجاب وتصفيق الجماهير الغفيرة لهذا الانجاز الاماراتي الجديد في أحد أهم سباقات الخيل الانجليزية.

وفي شوط "ألباني ستيكس" ولمسافة 1200 متر للفئة الثالثة .. حقق فريق جودلفين المركز الثاني بواسطة المهر " لي بيلوسا" بقيادة الفارس وليام بويك و إشراف المدرب شارلي آبلبي .. فيما كان المركز الأول من نصيب المهرة " مين أديشن " لسيف علي الكتبي بقيادة الفارس جيمس دويل وإشراف المدرب مارك جونستون.

ويعد مهرجان رويال إسكوت الحدث الأكثر قيمة في عالم الخيل لما يشهده من أحداث وتقاليد عريقة راسخة لم تتغير منذ أكثر من 300 سنة وعبر السنين تطور الحدث ليصبح أفضل فعالية رياضية في بريطانيا حيث يجتمع 300 ألف من المهتمين بسباقات الخيل ليستمتعوا بتراث هذا الحدث الفريد من نوعه إذ يتضافر التراث والتجديد على مدى خمسة أيام من السباقات.

حضر السباق عدد من الشيوخ والمسؤولين والمهتمين بسباقات الخيل الانجليزية.

تعليقات

تعليقات