بتوجيهات منصور بن زايد

الملتقى العالمي للخيول العربية في مدريد اليوم

تنطلق اليوم أولى جلسات النسخة التاسعة لأعمال الملتقى العالمي لخيول السباق العربية الذي بدأت فعالياته أمس بالعاصمة الإسبانية مدريد بانعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا»، وتنعقد الجلسة الافتتاحية للملتقى الذي يشهد 7 جلسات على مدار 3 أيام عند الساعة الواحدة والنصف ظهر اليوم بتوقيت الإمارات ببرج يوروستار مدريد.

ويقام الملتقى بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ضمن فعاليات النسخة العاشرة للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الذي يقام تحت شعار «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة» وبالتزامن مع عام زايد والاحتفال بمرور 100 عام على مولده.

ويتضمن المهرجان جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكأس زايد ومونديال «أم الإمارات» للسيدات، ومونديال الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان للخيول الصغيرة «البوني»، وكأس الوثبة ستاليونز، والملتقى العالمي لسباقات الخيول العربية في مدريد، وجوائز دارلي التقديرية «أم الإمارات» بهوليوود، وسلسلة سباقات الـ100 ميل 100 سنة عام زايد للقدرة في 5 عواصم عالمية تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية.

افتتاح

وتبدأ الجلسة الأولى من الملتقى اليوم بالكلمة الافتتاحية، تلقيها الدكتورة حصة العتيبة سفير الإمارات لدي إسبانيا، يليها عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بعده كلمة للدكتور عبد الله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني، يعقبه كلمة لممثل «هيئة الإمارات لسباق الخيل» ثم يليه كلمة لفيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «إفهار»، ثم كلمة لمبارك النعيمي مدير الترويج الخارجي في دائرة أبوظبي للسياحة والثقافة، ويختتم المؤتمر بكلمة ادوارد حامض مدير عام الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق الشريك الأساسي للمهرجان.

وتتمثل أهم التحديات أمام المهرجان للخروج بهذا الملتقى العالمي في نسخته التاسعة، بشكل يحقق نتائج كبيرة تتناسب مع الطموحات والآمال المنعقدة عليه، لتحقيق طفرة كبيرة في صناعة الخيول العربية، وزيادة معدل النمو في سباقات الخيول.

ويشهد الملتقى العالمي للخيول العربية، مشاركة كبيرة للخبراء من القارات الست، يلتقون تحت شعار «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة»، ويتضمن 7 جلسات على مدى ثلاثة أيام، وتبدأ أولى الجلسات الصباحية للمؤتمر، وموضوعها تربية الخيول، ويدير الجلسة ديريك طومسون من المملكة المتحدة، ويتحدث فيها كل من خالد النابودة من الإمارات، وايمانويل سيسلتش من فرنسا، عمر سكالي من المغرب، وجاريت فورد من الولايات المتحدة الأميركية، والشيخ مطلق بن مشرف القحطاني من المملكة العربية السعودية، وفال بونتينج من فرنسا ولين بينيت من الولايات المتحدة الأميركية، وريتشارد لانكستر من المملكة المتحدة، ثيري ديلجيو من فرنسا.

الجلسة الثانية موضوعها السباق والتدريب، ويديرها بات باكلي من ايرلندا، ويتحدث فيها كل من بيفرلي دوترون من المملكة المتحدة، وسكوت باول، من الولايات المتحدة الأميركية، ونيلي فيليبوت من بلجيكا، وزافير زياني من فرنسا، وفرانسيس موتوبان من فرنسا، عزالدين سدراتي من المغرب، ودامين دي وتريجانت من فرنسا، وتوماس شاليمونيوك من بولندا، وروبرتو كوشتتو من إسبانيا.

ويختتم اليوم الأول بالجلسة الثالثة وموضوعها القواعد والأنظمة والتغذية والخدمات البيطرية، ويدير الجلسة فيليب برينان من المملكة المتحدة، ويتحدث فيها هشام الدباغ من المغرب، والدكتور ستيفانو دانيري من إيطاليا، ومحمد الهاشمي من سلطنة عمان، ومارسيل من بلجيكا، وجرير حبيبيان من أرمينيا، والدكتورة ماريا باراندجوي من البرازيل، وجوان نورتون من استراليا، ودافيد مانزوني من ايطاليا، ونيل ابراهام من كندا.

وتستأنف أعمال اليوم الثاني للملتقي بالجلسة الرابعة في الثانية عشر والنصف بتوقيت الإمارات، وموضوعها مراقبة الوزن للفرسان والحوادث والتأمينات، ويدير هذه الجلسة ريتشارد مولين من بريطانيا، ويتحدث فيها كل من سارة اوليفر من المملكة المتحدة، ارنست اورتيل من جنوب افريقيا، كريس واتسون من نيوزيلندا، ايان باترسون من جنوب أفريقيا من فرنسا وماهي أرميدا من قبرص، وكاي شيرمان من ألمانيا، ودكتور جمال الحوت من كندا، وصوفي رالستون من ايرلندا.

علاقات

أما الجلسة الخامسة موضوعها وسائل الأعلام والعلاقات العامة وقاعدة البيانات، ويدير هذه الجلسة البريطاني ديرك طومسون، ويتحدث فيها كل ميشال أبو نجم من فرنسا، عبد الرحمن أمين من الإمارات، محمد النعيمي من الإمارات، وكاثرين فيدلر ممثل لصحيفة ريسنج بوست البريطانية، وساتيا نارايان من الهند، وفرانسوا ريفز ممثل باريس تيرف من فرنسا، وجوناثان هوارث من الولايات المتحدة الأميركية، ونادين فرامبتون من أستراليا، وبيتر ستابيل من أستراليا، وميشال شحادة من لبنان.

وتختتم جلسات اليوم الثاني بالجلسة السادسة وموضوعها المرأة في السباقات، يدير هذه الجلسة إسراء الشمري، ويتحدث فيها لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وايمان سيقال، وشذرة الحجاج، وصالحة الغرير «الإمارات»، وتيري ايتون من الولايات المتحدة الأميركية، وإكرام صعب من لبنان، وباربرا دي ميول من فرنسا.

«المستقبل والابتكار»

تستأنف فعاليات اليوم الثالث للملتقى بالجلسة السابعة، وعنوانها المستقبل والابتكار في السباقات العربية، ويديرها ديريك طومسون، ويتحدث فيها الدكتور عبدالله الريسي من الإمارات، وبيتر بوند من أستراليا، وإدوارد حامض من سوريا، وعلاء العلي من الأردن، ومبارك النعيمي من الإمارات، وميشيل مورجان من الولايات المتحدة الأميركية، ، و فيصل الرحماني من الإمارات، ولارا صوايا من الإمارات. وتختتم جلسات الملتقى العالمي لخيول السباق العربية بورشة عمل، تديرها لارا صوايا وديريك طومسون.

بث أولى جلسات الملتقى

سيتم نقل أعمال الملتقى العالمي للخيول العربية عبر جلسته الأولى اليوم، على الهواء مباشرة، عبر قناة ياس الرياضية، حيث يحظى بمتابعة عالمية من خلال نشر أخبار ومشاهدة السباقات والمؤتمرات على موقع ستريم لايف للمهرجان.

تعليقات

تعليقات