برعاية حمدان بن راشد آل مكتوم

سباق الخيول العربية الدولي ينطلق اليوم في روما

مضمار «كابانيللي» جاهز لاستضافة الحدث الكبير | تصوير: عبد الله خليفة

برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، يحتضن مضمار «كابانيللي» العريق في العاصمة الإيطالية روما، عصر اليوم الأحد، انطلاقة سباقات جائزة سموه للخيول العربية الأصيلة لعام 2018، ضمن فعاليات مهرجان «يوم دبي» في روما السنوي، الذي يحتفي بمشروع التوأمة والشراكة الاستراتيجية بين مضماري جبل علي في دبي و«كابانيللي»، وهي شراكة تحظى بدعم واهتمام سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، الأب الروحي والمؤسس للمضمار الأصفر، وتدخل هذه الشراكة عامها الـ14 هذا العام.

ويحظى مهرجان اليوم، الذي انطلق عام 2005، بدعم كبير من سفارة الدولة في روما، وباهتمام ومشاركة السفير صقر ناصر الريسي وأعضاء السفارة، فضلاً عن الدعم المقدر من إسطبلات «شادويل» و«طيران الإمارات»، ويكتسب المهرجان أهمية خاصة لدى الشعب الإيطالي المحب للخيول العربية، خاصة أن المهرجان يضم أول سباقين كلاسيكيين في الموسم الإيطالي، هما 1000 و2000 جينيز.

كما تقام 3 سباقات ضمن جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لسباقات الخيول العربية، بمشاركة 26 خيلاً، موزعة على الأشواط الثلاثة، ابتداءً من الشوط الأول «بريمير تاجر»، ثم الشوط الثاني على كأس «شادويل» للخيول الناشئة، والشوط الرئيس تحت اسم سباق «بطولة دبي الدولي»، كما يقام سباق «التوأمة» بين مضماري جبل علي و«كابانيللي»، وسباق آخر يحمل اسم سفارة الإمارات في إيطاليا «الشوط الرابع»، وسباقان للغينيز الإيطالي، ترعاهما «شادويل» وسباق «طيران الإمارات»، ليصل العدد 8 سباقات، برعاية إماراتية خالصة، من بين 9 سباقات يشهدها مهرجان «يوم دبي» في روما.

توأمة جبل علي و«كابانيللي»

تشكيلة مثيرة من المهرات عمر ثلاث سنوات والأفراس، يقبلن التحدي في شوط مضمار جبل علي، على شرف التوأمة مع مضمار«كابانيللي»، وهو سباق للخيول المهجنة الأصيلة، يمتد على مسافة 1500 متر، ويحمل جائزة مالية قدرها 27 ألف يورو، «ليدي رامون» التي فازت واحتلت المركز الثاني من مشاركتين فقط، تقود التحدي في هذا الشوط الصعب، الذي تحمل فيه الوزن الأعلى الكلي «63 كغم»، ما قد يبعثر حظوظها، وتنافسها المهرة «ماما إيلا» الفائزة بمشاركتها الوحيدة، و«فيفي نوار» التي تطرق على باب الفوز، وأحرزت المركز الثاني مرتين في مشاركتين بجانب «دو يون»، التي شاركت 7 مرات دون بلوغ الفوز، بقية المهرات يشاركن للمرة الأولى.

أقوى الخيول تتأهب للمنافسة على جوائز السباق | البيان

 

شوط السفارة

كوكبة رائعة من الأمهار عمر ثلاث سنوات، تسعى لإثبات جدارتها بالشوط الرابع «ليستد»، برعاية سفارة الدولة في روما على مسافة 2100 متر، ويحمل جائزة مالية سخية قدرها 42 ألفاً و800 يورو.

وتصب ترشيحات الفوز نحو المهر «وايزنباخ»، ليقول كلمته، ويحسم الشوط، خاصة أنه فائز هنا، وحل ثانياً على مسافة أقل، بقية الأمهار لم تشارك من قبل في أي سباق، ويبرز منها «روكويرو» و«سولفانغ» من إسطبلات المدرب اندو بوتي القوية، بجانب «باشيناج» الذي خاض تجربة تحضيرية، و«أوراكسو» الذي يتدرب بصورة طيبة.

الجينيز الإيطالي

للمرة الأولى تتكفل «شادويل» برعاية سباقي الألف والألفي جينيز الإيطاليين، للمهرات والأمهار المهجنة الأصيلة على التوالي، ما يضفي على الحفل نكهة كلاسيكية مميزة، سباق 2000 جينيز«جروب 3» على مسافة الميل، وتبلغ جائزته المالية 154 ألف يورو، استقطب 12 مهراً من عمر ثلاث سنوات، التي تحمل جميعها وزناً موحداً قدره 58 كغم، نصف الخيول المشاركة في الشوط، تأتي من إسطبلات المدرب إندو بوتي، أبرزها «كابتين سيردان»، ولديه فوز وحيد من 4 مشاركات، ورفيقه «دومانانو» حل سادساً في مشاركة وحيدة، وهما مرشحان معتبران، بجانب «بتيفوغر»، الذي لم يشارك من قبل، وسيقوده أندريه أتزيني، و«سوبران روكيا» الذي أحرز المركز الثاني في مشاركة وحيدة.

أما سباق 1000 جينيز للمهرات «جروب 3» على ذات المسافة، ويحمل جائزة مالية مماثلة، فقد اجتذب 13 مهرة في عمر ثلاث سنوات، يحملن وزناً موحداً يبلغ 56 كغم، أبرزهن «سويت جنتل كيس» الفائزة مرتين، و«دانسر كروس» الفائزة مرة واحدة، فيما تشكل المهرة «كي ماستر» الفائزة هذا الموسم، تحدياً، وهناك خطورة من «ستيلا دي كيملوت»، وفي رصيدها فوز واحد، ومركز ثانٍ من أربع مشاركات.

سباق طيران الإمارات

تتنافس مجموعة كبيرة من المهرات في عمر ثلاث سنوات، بالشوط الثامن على كأس «طيران الإمارات»، وهو سباق قوائم لمسافة 1200 متر، وتبلغ قيمة جوائزه 42 ألفاً و900 يورو، المهرة الواعدة «ماي لي» تتمتع بقدر كبير من السرعة، وسجلت فوزين من ست مشاركات على ذات المسافة، ما يجعلها مرشحة بارزة. هناك أيضاً «جيرالدين» التي أنجزت فوزاً وحيداً من 7 مشاركات حتى الآن، ومستواها يتحسن، فيما ينتظر أن تقدم «سوبران فيرني»، أداء أفضل على هذه المسافة.

مجاهد ستيكس

يختتم المهرجان، بشوط مثير لمسافة 1000 متر، يحمل اسم «مجاهد ستيكس»، وهو أحد فحول شادويل المقيمة في إيطاليا، بمشاركة 11 خيلا، أبرزها «لوهيت» الفائز مرتين على ذات المسافة، ويعتبر المرشح الأبرز، بالرغم من أن طموحاته في الفوز تتقاطع مع «ألاتان بليز»، الذي يتمتع بخبرة كبيرة، وفي رصيده فوز وحيد من 9 مشاركات، ويدخل في الصراع «نوكسفيل بوليه» المتخصص في هذه المسافة، وحقق فيها فوزه الوحيد من 4 مشاركات.

 

تقدير

شادويل تُكرّم السفير صقر الريسي

ميرزا الصايغ يسلم السفير صقر الريسي درع التكريم | البيان

 

كرّمت مؤسسة «شادويل»، صقر ناصر الريسي سفير الإمارات لدى إيطاليا، حيث تسلم السفير درع التكريم من ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بحضور نائب السفير، مهند النقبي، وأعضاء لجنة جائزة سباقات الخيول العربية، عبد الله الأنصاري ومحمد طه ومسعود صالح وتوفيق الداعوك وإليو باتاسو مدير عام مضمار كابانيللي في روما، وعبّر الصايغ، عن تقديرهم للمجهودات التي ظلت تبذلها سفارة الدولة في إيطاليا لإنجاح كل ما من شأنه يخص الإمارات، وعلى وجه التحديد، الدور الذي ظلت تقوم به اتجاه مهرجان «يوم دبي» على مر السنوات، لا سيما ترتيبات هذا العام التي جاءت استثنائية، بالتزامن مع «عام زايد»، ومن جهته، أهدى الريسي درعاً مماثلة للصايغ، تعبيراً عن دور الجائزة، في نشر ثقافة الخيول العربية في إيطاليا. روما - البيان الرياضي

 

خطوة

الأنصاري: روما من أهم عواصم العالم للجائزة

امتدح عبد الله الأنصاري عضو لجنة جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لسباقات الخيول العربية، خطوة مضمار «كابانيللي» الإيطالي في رفع عدد أشواط الخيول العربية هذا العام إلى 3 سباقات، وهي المرة الأولى تُنظم فيها 3 أشواط للخيول العربية في يوم واحد في إحدى عواصم العالم المهمة في رياضة الفروسية.

وقال الأنصاري: إن روما تعتبر من أهم العواصم للجنة الجائزة ضمن «الروزنامة» السنوية، مشيراً إلى أن لجنة الجائزة تضع في اعتبارها أن سباقات الخيول العربية عرفت طريقها إلى إيطاليا لأول مرة عبر جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم قبل 3 سنوات، وبفضل هذه السباقات العربية انضمت إيطاليا إلى الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «إيفار»، متمنياً استمرار التطور والاهتمام بالسباقات العربية في جميع عواصم العالم.روما - البيان الرياضي

 

3 أشواط عربية لأول مرة في يوم واحد

يشهد مهرجان «يوم دبي» في روما، اليوم، تنظيم 3 أشواط لسباقات الخيول العربية للمرة الأولى، في نقلة نوعية لجائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لسباقات الخيول العربية حول العالم، ويفتتح المهرجان بشوط «بريميو تاجر» للخيول العربية «مهرات وأفرس»، على مسافة 2000 متر، بمشاركة 5 مهرات وأفراس، أبرزهن حاملة الوزن الأعلى «يانكا» ذات الخبرة الكبيرة، و«فيسنا» الساعية لفوز أول هذا الموسم، و«إيمان دو لوب»، التي قد تفاجئ الكل، بجانب «أورسولا» و«فارين باي فيرلا» التي تختبر المسافة للمرة الأولى.

سباق دبي الدولي

وتتجه الأنظار في الشوط العربي الرئيس «سباق دبي الدولي للجياد العربية الأصيلة» «ليستد» على مسافة 2000 متر، وتبلغ جوائزه المالية 30 ألفاً و800 يورو، إلى بطل سويسرا مرتين، الجواد القوي «نيل أشال»، ليقول كلمته، بالرغم من أنه خسر كلتا مشاركتيه هذا الموسم، لكنه فائز تسع مرات حتى الآن خلال 6 مواسم، بالإضافة إلى مشاركة ممثل إيطاليا «تورنادو بايزوشيلي»، الذي أحرز المركز الثالث في ذات السباق قبل عامين، والفرنسي «لوسكار» الفائز مرتين، وهو جواد مميز يمثل ألمانيا.

نقلة نوعية للبطولة يشهدها مضمار «كابانيللي» | البيان

 

بطولة الخيول الناشئة

وفي أحد أصعب أشواط السباق «الشوط الثاني»، على كأس فحول «شادويل» العربية للخيول الناشئة، تتنافس عشرة جياد عربية أصيلة ناشئة في عمر 3 سنوات على مسافة 1500 متر، وتشارك غالبيتها للمرة الأولى، ما يجعل التكهن بطبيعة المنافسة عسيراً للغاية، خاصة مع السماح الممنوح للمهرات في الوزن، حامل الوزن الأعلى «ويني تاوي»، ابن فحل الخيالة السلطانية العمانية «جيت تاوي»، يلفت الأنظار، حيث خاض مشاركة رائعة، أبلى فيها بلاء حسناً، دون أن يتمكن من الفوز، وسيكون أحد أبرز المرشحين، بجانب «زوي دو غالورا» و«وألين كال» و«زافيرو دو لوتاس» و«زاغ دي غالورا»، ويبحثون عن فوز أول، والفرصة مهيأة لكل من «زفيرا بايبون» و«زفيرو دي شيا»، لتقديم أداء مشرف.

تعليقات

تعليقات