#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تختتم أعمالها اليوم بإشراف اتحاد الفروسية

انطلاقة منتدى الاتحاد الدولي للقدرة والتحمل بدبي

المنتدى يناقش تعديل قوانين القدرة | تصوير: دينيس ملاري

افتتح يوم أمس بفندق «كونراد» بدبي، منتدى الاتحاد الدولي للقدرة والتحمل، الذي ينظمه الاتحاد الدولي للفروسية بإشراف الاتحاد الإماراتي للفروسية الذي يختتم اليوم.

ويهدف المنتدى إلى إحداث حركة تغيير واسعة وتعديل قانون سباقات القدرة على مستوى العالم.

وشارك في الجلسة الافتتاحية، أنغماس دي فوس رئيس الاتحاد الدولي للفروسية، ومانويل بانديرا رئيس دائرة القدرة بالاتحاد الدولي للفروسية.

ومثل دولة الإمارات في المنتدى، الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية، أحمد علي الحمادي الحكم والمحاضر الدولي، ومدير مشروع تطوير قوانين القدرة في الاتحاد الإماراتي للفروسية ومحمد العضب مدير نادي دبي للفروسية، وعدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية، بالإضافة إلى ممثلي 27 اتحاداً دولياً، واللجان المنظمة.

وتقدم أنغماس دي فوس رئيس الاتحاد الدولي للفروسية، في كلمته الافتتاحية بالمؤتمر، بالشكر الجزيل لاتحاد الإمارات للفروسية، على استضافتهم لهذه الاجتماعات، التي تهدف إلى مناقشة قوانين القدرة في العالم.

وأشاد أنغماس دي فوس، بالنموذج الإماراتي في سباقات القدرة، الذي يعد مثالاً قوياً لتطور سباقات القدرة في العالم، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على مدى الاهتمام الكبير التي تلقاه رياضة القدرة في الدولة.

وقال أنغماس دي فوس، إن هذه الاجتماعات تظهر مدى تلاحمنا، وقوتنا في الاتحاد الدولي للفروسية ولتحقيق النجاح يجب على كافة الاتحادات الوطنية المنضوية تحت الاتحاد الدولي للفروسية، مناقشة مثل هذه الأمور لكي نخرج بنتائج إيجابية من هذا المؤتمر.

أنغماس دي فوس | البيان

 

وأضاف أنغماس دي فوس، أننا خلال الاجتماع سنقوم بعرض التقارير والاستماع إلى كافة وجهات النظر المختلفة، لأننا نريد الحديث وخلق بيئة للتواصل مع الجميع وبطريقة متساوية.

وقال أنغماس دي فوس، نحن نعتبر الجميع عائلة واحدة في الاتحاد الدولي للفروسية، وبعدها سنتيح الفرصة لوسائل الإعلام، لإطلاعهم بما توصل له المجتمعون في المؤتمر في ختام جلساتهم اليوم.

وفي ختام حديثه، تقدم أنغماس دي فوس، بالشكر الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة، والاتحاد الإمارات للفروسية على الاستضافة وحسن الضيافة التي لاقوها، أملاً بتحقيق النتائج الإيجابية التي يصبو لها كافة المهتمين بعالم الفروسية.

فخر بالاستضافة

ومن جانبه، رحب الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية، بالوفود المشاركة في المنتدى الذي يقام في دبي لتغيير قوانين القدرة.

وأعرب عن فخر الإمارات لاستضافتها لهذا الحدث العالمي الذي يقام بإشراف الاتحاد الدولي للفروسية.

وقال الدكتور الهاجري، إننا فخورون باستضافة هذا الاجتماع المهم الذي سيكون له تأثير على رياضة القدرة.

وأضاف قائلاً: إننا نعمل كفريق عمل واحد من أجل رقي وتطور هذه الرياضة.

وقال الهاجري إننا نعمل بإخلاص لأجل مجتمع الفروسية، مؤكداً بأن اتحاد الفروسية يعمل بجد وتفانٍ وإخلاص من أجل تحقيق النجاح لرياضة القدرة وتطورها في الدولة، إلى آفاق أرحب.

وفي ختام حديثه، تمنى الدكتور الهاجري، النجاح للمؤتمر وإقامة طيبة للوفود المشاركة في بلدهم الثاني الإمارات.

 

غانم الهاجري | البيان

عدنان سلطان: ريادة قانونية

أكد عدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية، أن الإمارات رائدة في سباقات القدرة ولها ثقل في الاتحاد الدولي، وهي «تنور» هذا الحدث والاتحاد الدولي يعلم ذلك.

وأشاد عدنان النعيمي بدعم أصحاب السمو الشيوخ لرياضة القدرة بالدولة وللجان المنظمة لهذه الرياضة.

محمد العضب وعدنان سلطان خال المنتدى | البيان

 

وأعلن عدنان سلطان النعيمي، بأن الإمارات سباقة في تطبيق قوانين القدرة في جميع السباقات وهذا ساهم في نجاحها وتطورها. وقال إنهم سيطرحون خلال المؤتمر وجهة نظر الإمارات في تعديل قوانين القدرة متمنياً للمؤتمر النجاح والتوفيق. دبي - البيان الرياضي

 

محمد العضب: ثقل عالمي

تقدم محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، بالشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، لتنظيم هذا المؤتمر الكبير. وتقدم بالشكر أيضاً إلى اتحاد الإمارات للفروسية، باستضافته هذا الحدث العالمي، كما شكر الاتحاد الدولي للفروسية للثقة الغالية، التي أولاها إلى دولة الإمارات بتنظيم المنتدى الهام لتطوير قوانين القدرة.

وأضاف أن الإمارات مصدر ثقل عالمي في رياضة القدرة و التحمل. وقال العضب: إننا أمام تحد ومنعطف كبير لتطوير واستشراف المستقبل.

وأشاد بحضور قيادات الاتحاد الدولي ووفود 27 دولة حول العالم. وقال العضب، كلنا أمل أن نستطيع الخروج من خلال المنتدى بقرارات تسهم في تطوير رياضة القدرة والتحمل وتجاوز التحديات والعوائق إلى آفاق أرحب من التطور. دبي- البيان الرياضي

 

أحمد الحمادي: الإمارات تقود دفة تغيير قوانين القدرة

أشاد أحمد علي الحمادي الحكم والمحاضر الدولي، ومدير مشروع تطوير قوانين القدرة في الاتحاد، بالدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لرياضة القدرة، والمساهمة في تطويرها والارتقاء بها إلى آفاق عالمية.

وأكد الحمادي، أن المنتدى هو نتاج اجتماعنا في الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للفروسية في الأوروغواي شهر نوفمبر الماضي، حيث رأوا أن الإمارات تبني إستراتيجية جديدة، وترجع دفة القيادة في مجال التنظيم وتشريع القوانين بما تتناسب مع قوة الرياضة وتطورها، ولهذا السبب جاء القرار بإعطاء الإمارات شرف استضافة هذا المنتدى الدولي لرياضة القدرة والتحمل، وهي خطوة كبيرة وبداية جديدة من وضع إستراتيجية مع رؤية جديدة ويتناسب مع التطور الذي تقوده الدولة بشكل عام.

الهاجري والحمادي خال جلسات المنتدى | البيان

 

إيمان كبير

وقال الحمادي، إن حضور 27 دولة، مع عدد كبير من اللجان المنظمة الرئيسية على مستوى العالم، يعطي المجال للجميع لإبداء آرائهم بما يتناسب مع تطوير رياضة القدرة على حسب طبيعتهم الجغرافية، والمشاكل التي يواجهونها من خلال التنظيم، ومشاركة رئيس الاتحاد الدولي للفروسية يدل على إيمانهم الكبير بالخطوات التي قامت بها الدولة في هذا المجال.

وأضاف الحمادي، أننا لمسنا من كلمة رئيس الاتحاد الدولي للفروسية، رغبة كبيرة بالتعاون وأنهم وعدوا بالكثير، والآن هناك مبادرات بإعادة المواضيع من جديد وبما يتناسب مع الرياضة.

وقال الحمادي إن جلسات اليوم الأول للمنتدى، تناول خلاصة اجتماعات الاتحاد الدولي للفروسية العام 2017 في برشلونة بإسبانيا، كما قدمت شركة «يكوريتنغ» التي تتعاون مع الاتحاد الإماراتي للفروسية، لتقديم الحلول والإحصائيات من خلال 8 سنوات الماضية، بخصوص تناسب تطبيق القوانين مع أرض الواقع، حيث تم إثباته ومناقشته باستفاضة خلال الجلسات.

وأضاف الحمادي، أن الجلسة الثالثة تناولت دراسة مقدمة من جامعة «غلاسكو» الإسكتلندية، أما الجلسة الرابعة فكانت مقدمة من إدارة البيطرة من الاتحاد الدولي للفروسية، بخصوص البيطرة ومشاكلها والحلول المطروحة، أما الجلسة الختامية فكانت عرضاً لإستراتيجية القدرة في المرحلة المقبلة مقدمة من الاتحاد الدولي للفروسية.

اليوم الختامي

تناقش الجلسة الختامية اليوم الخطة الإستراتيجية التي تم عرضها من قبل الاتحاد الدولي للفروسية، وسيشارك في الجلسة كل من الدكتور محمد غانم الهاجري أمين سر اتحاد الإمارات للفروسية، محمد السبوسي مدرب إسطبلات «M7»، والفارسة الأميركية فاليري كنافي.

ومن جهة أخرى، ستتم إعادة النقاش في قوانين القدرة التي تمت الموافقة عليها في اجتماع الاتحاد الدولي للفروسية في الاوروغواي والمقرر تطبيقها العام المقبل.

تعليقات

تعليقات