«جاغوار ستيكس».. كـرنفال من الألوان والفرح - البيان

السوداني «نادر تيراب» هـاتريك أفضل زي رجالي

«جاغوار ستيكس».. كـرنفال من الألوان والفرح

الإيرلندي نيل كاربينتير والبريطانية ليزا ويلينغز أفضل زوجي

ليلة رائعة تتكرر سنوياً بين جنبات «كأس دبي العالمي»، حيث تتزين ساحات «ميدان» بعروض من أجمل القبعات الملونة في كرنفال حقيقي للفرح والجمال، إذ تبارت أمس الأناقة والشياكة من أجل حصد اللقب الأزهى، فاز من فاز، ولكن الآخر لم يخسر على الإطلاق، فمجرد وجودك في دانة الدنيا في ليلة مثل «كأس دبي العالمي» تعني أنك رابح، فلا خاسر هنا على الإطلاق في دبي تلك المدينة الحالمة دوماً المبهجة باستمرار.

الجميع جاء ليعرض أناقته وذوق اختياره للملابس والقبعات، لم تقتصر العروض على الجنس الناعم فقط، بل ظهر الرجال بأناقة لافتة كبيرة أيضاً ومثيرة للاهتمام.

في هذه النسخة، اقتصرت مسابقات الجمال «جاغوار ستيكس» في نسخة كأس دبي العالمي 2018 على خمس فئات فقط، هي: الفائزة عن فئة أفضل قبعة، والفائز عن فئة أفضل زي للرجال، والفائزة في لقب أفضل قبعة مبتكرة، والفائزون في لقب فئة أفضل زوجي، والفائزة عن فئة أفضل زي للسيدات.

أفضل قبعة

حصدت الروسية أوكسانا بيلايافيا لقب أفضل قبعة في نسخة 2018، وأوضحت الفائزة أنها لم تتوقع الفوز باللقب، لا سيما بعد أن شاهدت قبعات أخرى نالت إعجابها شخصياً، بل رشحتها لحصد اللقب قبل أن تقرر اللجنة المنظمة منحها اللقب، كما أبدت الروسية أوكسانا بيلايافيا سعادتها الكبيرة بالحضور في كأس دبي العالمي للخيول، مبينةً حبها الشديد لدولة الإمارات، وخصوصاً دبي تلك الإمارة الساحرة التي استطاعت أن تصبح قبلة العروض ودور الأزياء العالمية، كما شكرت القائمين على تنظيم المسابقة الأروع في حياتها حسب قولها.

أفضل زي

وللعام الثالث على التوالي، يحصد السوداني نادر تيراب لقب أفضل زي للرجال، محققاً «هاتريك» من نوع خاص، ونجح الشاب السوداني كعادته في لفت انتباه الجميع الفائز بأجمل إطلالة رجالية، لا لمظهره ولباسه فقط، بل لنجاحه في الفوز للمرة الثالثة، وهو ما أكده حسب تصريحه لـ«البيان الرياضي» أنه جاء لحصد اللقب لا من أجل المنافسة، فالأمر محسوم بالنسبة إليه من البداية، وبالفعل نجح «تيراب» في سحب البساط من جميع المشاركين، ببدلته ذات اللون العاجي وقميصه الأزرق والصديري بألوان البحر، مع ربطة العنق ذات الورود الكبيرة التي صنعها بنفسه من الألف إلى الياء.

قبعة مبتكرة

وفي الفئة الثالثة، نجحت الأميركية شارلوت غودييز في الفوز بلقب أفضل قبعة مبتكرة، حيث جاءت القبعة ذات اللون الأخضر ملائمة تماماً للون الفستان لتأتي لوحة رائعة متناسقة، استطاعت بالفعل حصد المركز الأول عن جدارة، وأبدت شارلوت غودييز سعادتها الكبيرة باللقب، خاصة أنه جاء في منافسات بقيمة ومكانة كأس دبي العالمي، قبلة الموضة والجمال وعروض الأزياء.

أفضل زوجي

وفي لقب فئة أفضل زوجي، نجح الإيرلندي نيل كاربينتير والبريطانية ليزا ويلينغز في الفوز باللقب بعد منافسة قوية، وارتدت السيدة ثوباً طويلاً من الساتان الثقيل، مختلطاً بالقماش المخملي الدقيق مع قبعة من الريش فقط، وشبكة تنسدل منها على وجهها بشكل أنيق، فيما ارتدى الزوج بدلة من ثلاث قطع أنيقة، تجمع بين درجات الرمادي والأزرق، ليستحق الثنائي بحق أجمل ثنائي.

زي للسيدات

كما نالت اللبنانية آلاء دميش فئة أفضل زي للسيدات، وبدت جميلة على المسرح، عندما أطلت بالفستان المخطط من الساتان الثقيل، الذي يعود إلى حقبة الفساتين ذات الخصر النحيل، وقالت آلاء دميش: «أتيت إلى دبي قادمة من أستراليا في إجازة مع عائلتي، وحرصت على حضور السباق، وعندما علمت بالمسابقة لم أتردد في البدء بالبحث عن الزي المناسب لها، سواء الفستان أو القبعة، وبالفعل شاركت ولم أتوقع الفوز، ولكن بعد إعلان النتيجة زادت سعادتي، وقررت ألا أغيب عن كأس دبي العالمي للخيول بعد ذلك».

ألوان صيفية

في نسخة هذا العام، اختارت السيدات ألواناً صيفية نارية امتزجت بين ألوان الأحمر والأصفر والبرتقالي والأزرق والفيروزي والبنفسجي، سواء لزينة القبعات كالريش، والورود التي باتت أكبر حجماً هذا العام، حيث يوحي المشهد بكامله أن الجميع بات يعرف شروط اللعبة وقواعدها، «الفن والجمال والتميز والابتكار»، وتميزت أغلب الملابس هذا العام بالعودة إلى حقبة الخمسينيات والستينيات من ملابس «منفوشة» من الأسفل وأذيال طويلة، وغلب على الحاضرات اللبس المائل إلى الطويل، فيما فضّل الرجال ألوان الباستيل الفاتحة كالوردي والأبيض والبيج والأخضر الفاتح جداً، إضافة إلى مشاركات بألوان الطبيعة كاللون البني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات