كأس العالم 2018

افتتاح المؤتمر الدولي الـ 22 لمحللي السباقات والأطباء البيطريين في دبي

Ⅶ ريم الهاشمي وثاني الزيودي وعلي رضا خلال متابعة فعاليات المؤتمر | من المصدر

افتتح معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، بحضور معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المؤتمر الدولي الـ22 لمحللي السباقات والأطباء البيطريين، الذي يعقد من الثالث حتى العاشر من مارس الجاري في فندق «ميدان» بدبي بمشاركة نحو 250 من العلماء والأطباء البيطريين والخبراء المختصين من 32 دولة حول العالم.


وفي كلمته الافتتاحية، أكد معالي ثاني بن أحمد الزيودي أهمية صناعة سباقات الخيول التي تحظى باهتمام واسع واستثمارات كبرى على مستوى العالم، مشيراً إلى أنها صناعة لا تخلو من التحديات وأبرزها عملية نقل الخيول للاشتراك في السباقات التي تقام في العديد من الدول حول العالم، ما حدا بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى وضع مجموعة من المعايير والإجراءات التي تضمن سلامة مختلف مراحل عملية النقل لتقدم نموذجاً يحتذى في الممارسات الدولية المعنية بهذا الشأن.

وأضاف معاليه، أن الإمارات قامت بسنّ مجموعة من القوانين والتشريعات لوضع الأطر المناسبة لرعاية مختلف الحيوانات التي تشارك في السباقات مثل الإبل والخيول وضمان سلامتها، فضلاً عن تنظيم ومراقبة السباقات.


وخلال كلمة ألقتها في افتتاح المؤتمر، أكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي أن سباقات الخيول ترتبط بجزء مهم من تاريخ المنطقة التي تعتبر الأصل في تربية وإنتاج الخيول في العالم وهي منطقة شبه الجزيرة العربية، منوهة بقيمة سباقات الخيول سواء من الناحية الاقتصادية كونها تحولت إلى صناعة متكاملة أو على الصعيد الحضاري والثقافي مع الارتباط الوثيق للخيل مع حضارة منطقة الخليج العربي وثقافتها البدوية الأصيلة.


ونوّهت معالي ريم الهاشمي بالدور الكبير الذي تلعبه دولة الإمارات في مجال تربية الخيل ورعايتها ومدى مشاركتها في وضع معايير عالمية لضمان سلامة الخيل لاسيما في مضمار السباقات، حيث تعد الإمارات من المساهمين الأساسين في هذا المجال على مستوى العالم.

وتحدثت معاليها عن مواكبة الاهتمام بسباقات الخيول في دبي لما حققته الإمارة من نجاحات اقتصادية ورياضية مشهود لها على مستوى العالم، وكان من بين ثمار تلك النجاحات مجموعة من المنشآت الرياضية في مجال رياضة سباقات الخيل والتي تعتبر الأفضل على مستوى العالم وفي مقدمتها مضمار ميدان الذي يعد اليوم أيقونة في عالم سباقات الخيل العالمية بما يستضيفه من فعاليات كبرى من أهمها كأس دبي العالمي.


الرقابة والتنظيم
ويتناول المؤتمر من خلال العديد من البرامج وورش العمل والجلسات النقاشية على مدار أسبوع كامل موضوعات عدة حول أحدث طرق فحص الخيول وسبل مكافحة المنشطات وأساليب العلاج الجيني، كما ستتطرق مناقشات المؤتمر للنظر في إمكانية تطوير المزيد من الإجراءات التي تضمن صحة وسلامة حيوانات السباقات، بما في ذلك الخيول والكلاب والهجن وتطوير استراتيجيات مستقبلية لفرض المزيد من الرقابة والتنظيم على كافة الجوانب المرتبطة بصناعة السباقات.

تعليقات

تعليقات