يقام تحت شعار «عالم واحد.. 6 قارات.. أبوظبي العاصمة»

انطلاقة قوية لمهرجان منصور بن زايد من مسقط

صورة

توجت الفارسة الإيرلندية إيفانا مكوتشن، على صهوة الجواد «السهم»، ملك الشيخ طاهر بن سعود الخليلي، وإشراف المدرب محمد السيابي، بطلة للجولة الأولى من بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إفهار)، كما توج الفارس السويدي أندريز تابيا دالبارك، على صهوة الجواد «مواهب»، ملك يعقوب بن سالم الصبحي، وإشراف المدرب محمد بن عامر المحروقي، بطلاً للجولة الأولى لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان المتدربين «إيفهرا»، اللذين أقيما يوم أمس الأول، بمضمار الرحبة الرملي بالعاصمة العمانية مسقط، إيذاناً بانطلاق النسخة العاشرة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة.

وجاءت الانطلاقة لتدشين النسخة العاشرة، رائعة ومميزة، من حيث التنظيم المثالي وقوة المنافسة والحضور الجماهيري الكثيف، ما يبشر بموسم قوي ومنافسات شرسة ومثيرة في جميع السباقات التي يشملها المهرجان، الذي يقام تحت شعار «عالم واحد.. 6 قارات.. أبوظبي العاصمة»، بتوجيهات ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات».

وبداية بسباق السيدات، الذي شارك فيه 14 فارسة لمسافة 1600 متر، وبلغ إجمالي جائزته المالية 30 ألف يورو، فقد جاء السباق مثيراً وحافلاً بالإثارة والتشويق حتى الأمتار الأخيرة، قبل أن تخطف الإيرلندية إيفانا مكوتشن، اللقب بزمن 1.53.45 دقيقة، وبفارق عنق عن وصيفتها الفارسة البلجيكية كارن ديلتنز، على صهوة الجواد «السكتون» ملك حميد بن سلطان المحروقي، وهو نفسه المدرب، وجاءت في المركز الثالث، الفارسة المجرية ريبيكا جونكوزي، على صهوة الجواد «جرير»، ملك يعقوب بن حمد النعماني، وإشراف المدرب حبيب بن أحمد البلوشي.

وبذلك تكون الفارسة الإيرلندية إيفانا مكوتشن، أولى المتأهلات لنهائي البطولة في أبوظبي عاصمة سباقات الخيول العربية في العالم.

بطل المبتدئين

وفي سباق الجولة الأولى من سباق مونديال «أم الإمارات» للفرسان المتدربين لمسافة 1600 متر، وإجمالي جوائز مالية 20 ألف يور، الذي شارك فيه 14 فارساً وفارسة، فقد توج بلقب هذه الجولة، بجدارة وبدون منافسة، الفارس السويدي أندريز تابيا دالبارك، بزمن 1.54.43 دقيقة، بفارق كبير عن وصيفه الفارس العماني قيس بن سيف البوسعيدي، على صهوة الجواد «بي إف الوارث»، ملك رمزي بن خليفة الفلاحي، وإشراف المدرب محمد بن عبد الله البلوشي، وجاءت ثالثاً، الفارسة الألمانية مايكي ريهل على صهوة الجواد «شارود»، ملك سالم بن سليم الهاشمي، وإشراف المدرب علي بن سالم الهاشمي.

وبتلك النتيجة، يكون الفارس السويدي أندريز تابيا دالبارك، أول المتأهلين لنهائي البطولة في أبوظبي. وعقب ختام الشوطين، قام راعي الديربي العماني فهر بن فاتك آل سعيد، الذي أقيم في ختام السباقات، يرافقه محمد سلطان السويدي سفير الدولة لدى سلطنة عمان، ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا»، مدير عام الوثبة ستاليونز، رئيس لجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «إفهار»، وخلود النعيمي ممثلة الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، والعميد أول عبد الرزاق الشهورزي قائد الخيالة السلطانية العمانية، بتتويج الفائزين.

خلود النعيمي: الشراكة مع المهرجان.. شرف كبير

أكدت خلود النعيمي ممثل الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق أن الشراكة مع مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية للعام الثالث على التوالي يمثل ذلك مصدر فخر وإعزاز للشركة، وخاصة أن تلك الشراكة تسهم في نشر الثقافة التراثية من خلال سباقات الخيول العربية، والتمسك بذلك الإرث مهمة وطنية يجب على الجميع الإسهام في تحقيقه، وأشادت بنجاح الجولة الأولى للمهرجان في نسخته العاشرة التي أقيمت في أحضان دولة شقيقة وهي عُمان ما يؤكد ذلك عمق الروابط بين الإمارات وعُمان.

واختتمت موجهة الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على دعم سموه للمهرجان بصورة عامة وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» على دعمها اللامحدود للمرأة الإماراتية في مختلف المجالات.مسقط - البيان الرياضي

الشهورزي: سعداء بأن تكون البداية  من عمان

أعرب العميد عبد الرزاق بن عبد القادر الشهورزي قائد الخيالة السلطانية في عمان، عن سعادتهم كونهم إدارة للسباقات بسلطنة عمان أن انطلاقة النسخة العاشرة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية من العاصمة العمانية مسقط بسباقي مونديال «أم الإمارات» للسيدات والفرسان المتدربين، وأكد أنهم كونهم مسؤولين في إدارة السباقات بالسلطنة يسعون دائماً لتسهيل كل الإجراءات لاستضافة هذا المهرجان الكبير، الذي فاقت شهرته أرجاء العالم ونجح في الإسهام في عودة البريق للخيل العربي.

وقال نتشرف بوجود الإخوة من دولة الإمارات الشقيقة بيننا، وتنظيم سباق للفرسان المتدربين لثاني مرة في عمان، يمنحنا انطباعاً جيداً، لأن لدينا مجموعة مميزة من الفرسان، وهي فرصه لهم لإبراز مهاراتهم.

مساعدة

دور إيجابي للسفارة

لعبت سفارة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة العمانية مسقط دوراً إيجابياً في تسهيل مهمة وصول بعثة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للعاصمة مسقط، حيث تم فتح قاعة كبار الزوار وكان في الاستقبال حرم السفير محمد سلطان سيف السويدي التي رحبت بأعضاء البعثة، متمنية لهم طيب الإقامة والنجاح، ومن جانبها توجهت لارا صوايا المديرة التنفيذية للمهرجان بالشكر لحرم السفير على حسن الاستقبال.

وفي اليوم الثاني أقام السفير محمد السويدي حفل عشاء لجميع أعضاء البعثة والفارسات والفرسان في منزله العامر بمقر السفارة بحضور سفراء كل من أميركا وسويسرا والصين ولبنان وباكستان ونيبال المعتمدين لدى سلطنة عمان ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، وبدوره رحب بالجميع وتمنى مواصلة النجاح لأسرة المهرجان.

تعليقات

تعليقات