الخييلي ثانياً وريفيرا ثالثاً

راشد بن دلموك يهدي كأس الريف لإسطبلات إم 7 للقدرة

صورة

أهدى الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم على صهوة الجواد «تيجام الملس»، إسطبلات إم 7، لقب سباق كأس الريف الدولي للقدرة لمسافة 120 كلم، والمصنف «نجمتين»، الذي نظمته قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة أمس، بمشاركة 213 فارساً، بعد أن قطع المسافة في زمن قدره 4:14:42 ساعات، وتميز السباق بروح التحدي والإثارة والتشويق.

وكان من أروع وأقوى سباقات قرية الوثبة في الموسم الحالي، حيث نجح خلاله الشيخ راشد بن دلموك، في نيل اللقب خلال الدقائق الأخيرة، وكانت الترشيحات تشير إلى فوز خليفة محمد سعيد الخييلي على صهوة «كوبرنيكو» من إسطبلات الريف، العائدة لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، الذي جاء في المركز الثاني في زمن قدره 4:14:52 ساعات.

وكان الخييلي قد تصدر المراحل الثلاث من السباق، وتقدم في المرحلة الرابعة الأخيرة بفارق جيد عن بقية المنافسين، ما جعل الكثيرين يؤكدون إحرازه للمركز الأول، ولكن الشيخ راشد بن دلموك جاء من الخلف، بعد أن اعتمد على تكتيك جيد، ونجح في نيل اللقب بفارق ضئيل عن صاحب المركز الثاني.

وجاء في المركز الثالث الفارس جوناتان ريفيرا على صهوة «إتش في شيرو» من إسطبلات الريف أيضاً، التي نجحت في نيل المركزين الثاني والثالث، بعد أن قطع السباق في زمن قدره 4:23:12 ساعات، وجاء رابعاً محمد أحمد غانم على صهوة «إس إم كونلورد» من إسطبلات إف 3، الذي قطع المسافة في زمن قدره 4:24:05 ساعات.

البطل يهنئ ويشكر

بدوره، هنأ الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بفوز إسطبلات إم 7 بلقب السباق، وشكر سموه على منحه فرصة المشاركة على صهوة الجواد البطل «تيجام».

وأثنى بطل السباق، الشيخ راشد بن دلموك، على الخيل، وقال إنه قوي، وتشعر أنه يمتلك المزيد حتى بعد نهاية السباق، وهذا دليل قوته، خاصة أن أرضية الوثبة ليست سهلة، وأضاف: لم أقد خيولاً عديدة بمثل هذه الجودة العالية، جودته مختلفة تماماً، وخيل قوي، وقدم مستوى طيباً في هذا السباق.

تصريح

ذكر الفارس خليفة محمد سعيد الخييلي صاحب المركز الثاني في السباق، الذي تصدر المراحل الثلاث الأولى، أن السباق كان قوياً، وتميز بالإثارة، ذاكراً أن الخيل الذي شارك به في السباق، لم يقصر، وقدم مستوى طيباً، ونجح في تحقيق نتائج جيدة، وأبان أن تعليمات المدرب كانت واضحة، بأن يقود السباق على وتيرة واحدة حتى خط النهاية، وأنه يرى أن المحصلة كانت جيدة.

روح رياضية

أظهر الفارسان الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم وخليفة سعيد الخييلي، صاحبا المركزين الأول والثاني على التوالي في السباق، روحاً رياضية طيبة، كانت محل تعليق، عندما ظهرا وهما يتبادلان أطراف الحديث في الأمتار الأخيرة من السباق، رغم قوة التنافس والرغبة في الفوز.

تتويج

عقب نهاية السباق، تم تتويج الفائزين الأربعة الأوائل، بواسطة الدكتور غانم الهاجري، الأمين العام لاتحاد الإمارات الفروسية، عدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية، لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، وكانت قرية الإمارات العالمية للقدرة، قد حددت الجوائز بعدد 4 سيارات للفائزين الأوائل.

تعليقات

تعليقات