العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ثنائية لإسطبلات إم 7 في سيح السلم

    حمد بن دلموك بطل كأس جميرا للقدرة

    توج الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، بكأس جميرا للقدرة لمسافة 120 كم، في السباق الذي أقيم أمس في مدينة دبي الدولية بسيح السلم، بمشاركة 205 فرسان يمثلون مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية في الدولة، بحضور عدد من المسؤولين ومحبي رياضة القدرة والتحمل.

    وظفر البطل الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، باللقب، ممتطياً صهوة الجواد «الفاتن» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 4.30.53 ساعات.

    واحتلت المركز الثاني الفارسة الإيرلندية آمي لويس على صهوة الفرس «أريفيدرسي دو سومانت» لإسطبلات البراري، مسجلة زمناً قدره 4.30.54 ساعات، وأهدى الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم الثنائية لإسطبلات إم 7، بعد إحرازه المركز الثالث على صهوة الجواد «الباز»، مسجلاً زمناً قدره 4.32.25 ساعات.

    واحتل المركز الرابع الفارس عبد الله الحمادي، ممتطياً صهوة الجواد «إتش إم أبروبادو» لإسطبلات الريف عجبان، مسجلاً زمناً قدره 4:32:28 ساعات، وجاء في المركز الخامس، الفارس غانم العويسي، على صهوة الجواد «إيل مانسو» لإسطبلات جميرا، مسجلاً زمناً قدره 4:3737 ساعات.

    تتويج

    بعد نهاية السباق، قام محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج الأبطال الفائزين، حيث تسلم الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، كأس المركز الأول، وتسلمت الفارسة الإيرلندية آمي لويس، كأس المركز الثاني، فيما تسلم الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، كأس المركز الثالث.

    وحصل أصحاب المراكز الخمسة الأولى على جائز عينية قيّمة، عبارة عن سيارات، ونال الفائزون من المركز السادس وحتى المركز العشرين جوائز نقدية قيّمة.

    المرحلة الأولى

    تصدر الفارس الهندي بواني سينغ، المرحلة الأولى من السباق «اللون الأصفر» لمسافة 40 كم، على صهوة الجواد «ويل جيفال فلامينغ» لإسطبلات الأجيال، مسجلاً زمناً قدره 1.23.39 ساعة.

    وجاء في المركز الثاني مواطنه جيتو سينغ، على صهوة الجواد «دودي» لإسطبلات الأجيال، مسجلاً زمناً قدره 1.25.44 ساعة، تلاه في المركز الثالث الفارس سهيل الغيلاني، ممتطياً صهوة الجواد «فايج مير» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 1.29.45 ساعة.

    واحتل المركز الرابع الفارس عبد الله الحمادي ممتطياً صهوة الجواد «إتش إم أبروبادو» لإسطبلات الريف عجبان، مسجلاً زمناً قدره 1.30.01 ساعة، تلاه في المركز الخامس الفارس حسن الحمادي على صهوة «كويرو» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 1.30.02 ساعة، وجاء في المركز السادس الفارس محمد عايدة، على صهوة الجواد «سيسامي» لإسطبلات العاصفة للقدرة، مسجلاً زمناً قدره 1.30.18 ساعة.

    واحتل المركز السابع الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، ممتطياً صهوة الجواد «الفاتن» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 1.30.19 ساعة.

    «اللون الأحمر»

    تصدر الفارس جيتو سينغ، المرحلة الثانية «اللون الأحمر» لمسافة 35 كم، مسجلاً زمناً قدره 2.42.30 ساعة، وتراجع إلى المركز الثاني الفارس بواني سينغ، مسجلاً زمناً قدره 2.45.54 ساعة، واحتل المركز الثالث الفارس حسن الحمادي على صهوة «كويرو» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 2.46.24 ساعة.

    وقفز الفارس أحمد الشحي إلى المركز الرابع بدلاً من السادس عشر، على صهوة الفرس «إتش إم لاف راي» لإسطبلات الكمدة للقدرة، مسجلاً زمناً قدره 2.46.35 ساعة، تلاه في المركز الخامس الفارس عبد الله الحمادي مسجلاً زمناً قدره 2.46.49 ساعة، ثم في المركز السادس الفارسة الأرجنتينية ملينا مينديز، ممتطية صهوة الجواد «سابوكاي» لإسطبلات الريف عجبان، مسجلة زمناً قدره 2.46.52 ساعة.

    واحتل الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم المركز السابع على صهوة الجواد «الفاتن» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 2.46.57 ساعة، فيما تقهقر الفارس سهيل الغيلاني عند المركز الثامن بدلاً من الثالث.

    صدارة «الثالثة»

    تصدر الفارس عبد الله الحمادي المرحلة الثالثة «اللون الأزرق» لمسافة 27 كم، على صهوة «إتش إم أبروبادو» لإسطبلات الريف عجبان، مسجلاً زمناً قدره 3,53.01 ساعات.

    وجاء في المركز الثاني الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، ممتطياً صهوة الجواد «الفاتن» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 3.53.13 ساعات، واحتل المركز الثالث الفارس سهيل الغيلاني على صهوة «فايج مير» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 3.53.37 ساعات.

    واحتل المركز الرابع الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، على صهوة «الباز» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 3.55.09 ساعات، تلاه في المركز الخامس الفارس حميد مطر المزروعي، على صهوة «تيدجام الميلس» لإسطبلات إم 7 .

    «أريفيدرسي»

    أشاد المدرب علي سلمان الصابري، بأداء الفرس «أريفيدرسي» صاحبة المركز الثاني، وقال إن الفرس تم شراؤها حينما كان عمرها 5 سنوات، وأنهت السباقات التأهيلية في بريطانيا، حيث حرصوا على عدم إجهادها في المشاركة، وكانت لها مشاركة سابقة في إحدى منافسات الـ 120 كم، ولكنها تعرضت لـ «بلنتي»، مضيفاً أن الفرس جبارة.

    وقال الصابري إنه حرص على مشاركة الفرس في كأس جميرا لمسافة 120 كم، وتعتبر المسافة هي أنسب لها، مقارنة بالسباق الرئيس لمسافة 160 كم، في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، وستخضع للراحة قبل المشاركة في سباق الفرسات المقبل.

    مؤكداً جاهزية إسطبلات البراري للمهرجان الغالي عبر 7 خيول، ستشارك في السباق الرئيس، منها 3 خيول ستنافس على اللقب، فيما ستشارك الخيول الأربعة الأخرى من أجل التكميل.

    وتوجه الصابري بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على دعم سموه له ولأبنائه سلمان وأحمد، والتوجيهات المستمرة من فارس العرب، التي تعتبر سر الإنجازات.

    البطل: نشكر فارس العرب على الدعم

    توجّه الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم بطل السباق، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على دعم الإسطبل وإتاحة الفرصة للمشاركة تحت شعار إسطبل إم 7، ما أثمر عنه تحقيق اللقب في سباق يوم أمس.

    وأضاف الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، أن السباق تميز بالسرعة، توزع فيه المشاركون عبر مجموعات عدة، البعض اختار المقدمة وانطلق بسرعات عالية منذ البداية، ودفعوا ثمن الاندفاع في المرحلة الثالثة، بعد تلقي عدد من المشاركين لـ «بلنتي»، وشعور بعض الخيول بالإجهاد.

    وقال البطل إن كأس جميرا للقدرة، بمثابة محطة تجهيز قبل كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، مشيراً إلى أنه يتطلع إلى اللقب الغالي، والذي يسعى لنيله جميع الفرسان.

    وأشاد الفارس الشيخ حمد بن دلموك، بأداء الجواد البطل «الفاتن» خلال مراحل السباق، والذي امتطاه سابقاً في قرية بوذيب للقدرة، وقدم الجواد أداءً مميزاً وسط سرعات عالية، ما يبشر بمستقبل أفضل لـ «الفاتن» في السباقات ذات المسافات الطويلة، مثل كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، وكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة.

    وأشار البطل إلى أن الأجواء المناخية المصاحبة، كانت جيدة، باستثناء المرحلة الثالثة، التي تأثرت بقوة الرياح، ما ساهم في زيادة معدل السرعة لدى المشاركين.

    اندفاع

    من جهته، قال الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، صاحب المركز الثالث، إن بداية السباق شهدت اندفاعاً في المرحلة الأولى، ولكن المجموعة الثانية التي كانت خلف أصحاب الصدارة، حافظت على خيولها، مشيراً إلى أن السباق يعتبر بطيئاً، بالمقارنة مع السباقات السابقة، نظراً لحرص الغالبية على المشاركة من أجل التجهيز لكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة.

    وأشاد الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، بأداء خيول إسطبلات إم 7، والذي ترجمته بالحصول على المركزين الأول والثالث، ما يدعو إلى التفاؤل في كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، مثنياً على أداء الجواد «الباز»، الذي أثبت تطور مستواه، مشيداً بصعود «الباز» على المنصة لأكثر من مرة.

    استعدادات

    أكد محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، أن الاستعدادات على قدم وساق لمهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، وقال: نحن مقبلون على حدث سنوي عالمي، يعتبر محطة التقاء لجميع العالم في مدينة دبي الدولية للقدرة، من خلال المهرجان الغالي، والذي يحتوي على 4 سباقات.

    وكل تحدٍ يعتبر بمثابة بطولة كبيرة، سواء كانت المخصصة للإٍسطبلات الخاصة أو منافسة السيدات أو كأس «جميلتي»، المخصص للفرسات، إضافة إلى السباق الرئيس في ختام المهرجان لمسافة 160 كم، مضيفاً أن الاستعداد كان مبكراً من جميع الفرق لهذا الحدث، وإرسال الدعوات لأفضل خيول العالم للمشاركة، متمنياً أن تنال فعاليات المهرجان هذا العام، إعجاب الجماهير والحضور، على غرار العام الماضي.

    وأشار العضب إلى أن سباق كأس جميرا للقدرة لمسافة 120 كم، كان ناجحاً من جميع الجوانب، لا سيما أن موعده تزامن قبل مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، لذلك، حرصت جميع الإسطبلات على التجهيز لهذا الحدث الغالي.

    155

    شهد السباق الذي شارك فيه 205 فرسان، 155 حالة انسحاب، بسبب عدم اجتياز الفحص الطبي الذي يعقب كل مرحلة، نتيجة ارتفاع معدل ضربات القلب أو العرج، أو بناء على رغبة الفارس في عدم استكمال السباق، رأفة بالخيل. وبلغ عدد الانسحابات في المرحلة الأولى 60 حالة، وفي المرحلة الثانية 51 حالة، وفي المرحلتين الثالثة والرابعة الأخيرة، 44 حالة.

     

     

    طباعة Email