العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تنافس وإثارة في أمسية وداع النسخة التاسعة اليوم

    «جوهرة تاج الشيخ زايد» مسك ختام المهرجان العالمي

    تتجه أنظار العالم إلى مضمار نادي أبوظبي للفروسية عند الخامسة مساء اليوم، والذي يحتضن ختام النسخة التاسعة من المهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، والذي يتضمن 6 سباقات رئيسية بجوائز مالية تصل إلى 5 ملايين و 600 ألف درهم، أبرزها سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية، الذي يعتبر الأغلى عالمياً.

    كما أنه الأعلى أيضاً من حيث التصنيف، ويشارك فيه 15 خيلاً من جميع قارات العالم، وتبلغ جائزته المالية مليوناً و200 ألف يورو.

    إضافة إلى بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات وإجمالي جوائزها 200 ألف درهم، والجولة الختامية لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان المتدربين وإجمالي جوائزها 150 ألف درهم، وبطولة الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان للخيول الصغيرة «البوني» التي تعتبر حدثاً متميزاً في الشرق الأوسط.

    ويأتي ختام المهرجان الذي طاف كل العالم تحت شعار (عالم واحد، 6 قارات أبوظبي العاصمة)، متألقاً كالعادة بمشاركة ضيوف المهرجان في الدولة والبالغ عددهم 800 ضيف من 88 دولة.

    15

    سيكون ختام مسك المهرجان عند الثامنة والنصف مساء بإقامة أغلى سباقات العالم للخيول العربية، سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي اجتمعت له 15 خيلاً من أفضل الخيول العربية على مستوى العالم، تتنافس على مسافة 1600 متر (جروب1).

    وتتركز الأنظار على «آر بي بيرن» لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان بإشراف ايريك لمارتنيل وقيادة جيرالد أفرانش حامل اللقب في النسخة الماضية و«رماس» لياس لإدارة سباقات الخيل العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بقيادة الفارس فرانسوا زافير وإشراف المدرب جولمين.

    وهناك «مراقب» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وهو منافس خطير على اللقب بإشراف فرانسوا روهات وقيادة الفارس جيم كرولي، حيث سبق أن حقق العديد من الانتصارات في سباقات الفئة الأولى الموسم الماضي، ويبرز أيضاً «باديز داي» لكوارتر مون رانش، «كويك اند ريتش» لتوم فريتز.

    بجانب الفرس المتألقة «محبوبة» لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإشراف ايريك لمارتنيل وقيادة تاج اوشيه، والتي تعد من أبرز المرشحين أيضاً، و«ساطع» للشيخ حمدان بن منصور بن زايد آل نهيان، بجانب «شرف الريف» لإسطبلات العجبان، «ايه اف مقاييس» لخالد خليفة النابودة، «كاكوت دو بوزلس» لمزرعة بينونة للخيول العربية، «ار بي مدموازيل» لمحمد حبيب الرضا، إضافة إلى «فوكون دو لوب» لناصر الحبتور، و«سنيبر دو مونلو» لفريق بايرلي.

    بداية

    وستكون بداية حفل الختام عند الخامسة مساء بسباق جائزة شهداء الإمارات لمسافة 1600 متر والمخصص للخيول المبتدئة عمر 4 سنوات وما فوق من إنتاج الإمارات والذي تبلغ قيمة جوائزه 80 ألف درهم، ويشارك فيه 16 خيلاً، ويبرز كل من الجواد «توازن» لصاحب السمو رئيس الدولة وقيادة جيرالد افرانش،و«إي اس الأصيل نجمة» للشيخ عبد الله بن ماجد القاسمي وقيادة ادري دي فريز، بجانب اي اف المنتقم لخالد خليفة النابودة و«اي اف سند» بقيادة انطونيو فريزو، و«فجر البدع» لفيصل الرحماني بقيادة باولو سيرجيو.

    الشوط الثاني

    ويشارك في الشوط الثاني على لقب الجولة الأولى لكأس الوثبة ستاليونز المخصص لملاك الإسطبلات الخاصة لمسافة 1200 متر تكافؤ، عدد من الخيول المتميزة لأصحاب الإسطبلات الخاصة ويبرز «اي اس فاتك» لسعيد محمد إبراهيم السويدي، و«الشهاب» لمحمد أحمد اليوسف، و«اي اف العاصف» لمحمد سعيد الشامسي، والجواد الرمادي المتمرس «ابن هارموني»، بجانب«ار بي جولياث»لفريق بارلي وإشراف هلال العلوي وعدد من الخيول القوية.

    كأس الشهداء

    وفي الشوط الثالث سباق كأس شهداء الإمارات لمسافة 1600 متر، الوحيد في الحفل المخصص للخيول المهجنة الأصيلة، وتبلغ جوائزه 125 ألف درهم، وتتنافس فيه نخبة من 16 خيلاً أبرزها «غامر» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بإشراف على راشد الرايحي وقيادة جيم كرولي، وأيضاً «إجمالي» بقيادة تاج اوشيه، و«شمال نبراس»، و«جميير» و«هالك»، و«فن شادو»، و«أظرف» لسلطان علي، وعدد من الخيول المهجنة القوية.

    مونديال «أم الإمارات»

    أما الشوط الرابع من السباق والذي تبلغ قيمة جوائزه المالية 150 ألف درهم والمخصص للخيول العربية الأصيلة لمسافة 1600 متر، يشارك فيه 12 فارساً وفارسة من المتدربين يمثلون مختلف أنحاء العالم، للظفر بلقب الجولة الختامية لمونديال (أم الامارات).

    ويتقدم الخيول المرشحة المهر«افراج» لصاحب السمو رئيس الدولة بقيادة الفارسة الإسبانية اليخاندرا كورتيز، بجانب«اي اف ماهر» لخالد خليفة النابودة بقيادة عبد الرحمن البلوشي، اما أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب«ملحن الألحان» لصاحب السمو رئيس الدولة بقيادة الفارس يوان بونفي.

    وتضم المنافسة «اي أف الجاهد» للنابودة و«ار بي بيرنغ ريسك» بقيادة الفارسة الأردنية اميلي نسيب، بجانب عدد من الخيول القوية التي ستتنافس على لقب السباق.

    14

    وعلى لقب ختام مونديال أم الإمارات للسيدات (افهار) تتنافس 14 فارسة، في الشوط الخامس لمسافة 1600 متر وجائزته المالية 200 ألف درهم، وتضم بطلات جولات مونديال (أم الإمارات) ممثلة العرب وسلطنة عمان فاطمة المنجي الفائزة ببطولة أم الإمارات في أميركا عام 2012 وتنافسها بقوة الفارسة الألمانية استيفاني هوفر الفائزة بأكثر من 400 سباق، بجانب الأسترالية ميشيل هيجل، والبلجيكية اليس بيركلي والدنماركية ليس باندنبرج، ومواطنتها ريكي راي ثورب.

    800

    أظهر ضيوف دولة الإمارات المشاركون في ختام مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حالة من الرضا بالتنظيم الدقيق لحفل الختام والبرنامج الشيف والحافل، الذي رتبته إدارة المهرجان خلال الأيام الماضية، وأثنى الضيوف البالغ عددهم 800 ضيف من 88 دولة على الحفاوة والترحاب، خلال الحفل الضخم الذي نظمته إدارة المهرجان مساء الأربعاء بفندق اننتارا بالقرم الشرقي ترحيباً بمقدمهم في عاصمة الخيول العربية.

    «البوني» بطولة الصغار في الحدث الكبير

    يشهد المهرجان حدثا مهماً يقام للمرة الأولى ويتمثل في بطولة الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان للخيول الصغيرة (البوني) وهو الحدث الجديد الذي يأخذ الاهتمام ويتميز هذا السباق بمشاركة 9 من الفرسان والفارسات صغار السن الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 14 عاماً من الناشئين، وتشارك الإمارات في هذا السباق بالثنائي محمد سلطان الكتبي وناصر هلال العلوي .

    ومن خارج الإمارات روكو جميس ديتوري نجل الفارس الشهير فرانك ديتوري وميا ان نيكولاس وايب فيرهسترايتن، إضافة إلى سيان شون ميرفي وجوناس ايريك تنل، وسيلا صوفي اليروب وايرين دوبورج، ووضعت إدارة المهرجان بعض التدابير لنجاح السباق والمحافظة على سلامة المشاركين.

    وأشاد شركاء المهرجان بالفكرة الرائعة التي تساعد في غرس حب الخيول في نفوس الصغار وجعلهم يعيشون أجواء المسابقات والبطولات الكبيرة وهم في سن صغيرة للتعود عليها.

    فيصل الرحماني: المهرجان حقق مكاسب كثيرة

    أكد فيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية (إفهار)، سعادته البالغة بالنجاحات المتلاحقة، التي ظل يحققها مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، والدور الكبير الذي لعبه في تعريف العالم بالخيول العربية .

    وقال: لا شك في أن المهرجان حقق العديد من المكاسب نتيجة الدعم المتواصل الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، التي تدعم السباقات والسيدات والفرسان المتدربين، ودون شك أيضاً فإن توجيهات سموهما لعبت دوراً مقدراً في النجاح الذي وصل إليه المهرجان والسمعة العالمية التي اكتسبها.

    وذكر الرحماني أن ما يميز المهرجان نجاحه بصورة أفضل من عام إلى آخر وهذا دليل واضح يؤكد أن القائمين على أمره في حالة عمل متواصل ويجتهدون لتقديم الأفضل، لذلك نتوقع أن تكون النسخة العاشرة والتاريخية من المهرجان والتي ستشهد الكثير من المناسبات والأحداث أكثر تميزا.

    وهذا ما عودنا عليه المهرجان، وتمنى رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية التوفيق للمشاركين في ختام المهرجان اليوم، وأن يخرج بالصورة المثلى التي يتطلع إليها الجميع.

    بدوره ذكر الدكتور عبد الله الريسي مدير الأرشيف الوطني أنهم سعداء بالشراكة التي تجمعهم مع المهرجان، لأنه حدث مشرف بعد أن حقق نجاحاً يفوق الوصف على مستوى العالم، مؤكداً أن هذا النجاح يمثل مصدر فخر لكل من شارك في صناعة هذا الحدث بقيادة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي نجح بفكره وعقليته ورؤيته الثاقبة في إبراز صورة جيدة للخيول العربية وأضاف: صراحة نحن في غاية السعادة بالحدث .

    لارا صوايا: نتوقع رابحاً مميزاً في  السباق

    أكدت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نجاح النسخة التاسعة من المهرجان، وقالت في المؤتمر العالمي لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، لتطوير مهارات الفرسان، الذي عقد صباح أمس، واستمر 6 ساعات، أن دعم القادة والشيوخ، قاد إلى النجاح الكبير الذي حققه المهرجان، والمكانة التي وصلت إليها الخيول العربية.

    وتوقعت لارا نجاحاً أكبر لسباقات ختام المهرجان اليوم، وظهور رابح جديد ومميز في سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي يلفت الأنظار ويشارك فيه نخبة من الخيول، كما هو الحال في كل السباقات التي استقطبت أفضل خيول العالم، وجذبتها للمهرجان، نتيجة السمعة التي حققها، وتمنت لارا، التوفيق للمشاركين في سباقات اليوم، وأن تأتي السباقات بمستوى مرضٍ.

    تطوير

    وكان المؤتمر قد شهد 3 جلسات قدم خلالها المحاضرون أوراقاً مهمة، وحظيت بنقاش إيجابي يسهم في تطوير سباقات الخيول، وكان محور الجلسة الأولى تهيئة الفرسان للمشاركة في السباق، حيث تحدث المحاضرون عن كيفية التجهيز والإعداد، وفي الجلسة الثانية، تم الحديث عن مشوار الفرسان بعد الاعتزال بتقديم 4 نماذج لمعتزلين تحدثوا عن تجاربهم السابقة، حتى يستفيد منها الفرسان الحاليون، وكانت الجلسة الثالثة الأخيرة حول محور البرنامج الإرشادي لايفهرا، والتي تناولت مساهمة ايفهرا في تخريج طلاب جدد، والحديث عن آفاق جديدة للطلاب، تساعد على تطويرهم.

     

    طباعة Email