فاطمة البلوشي.. فارسة أصحاب الهمم

■ فاطمة البلوشي قهرت المستحيل بالإرادة | البيان

«لم أدعي يوماً أن أتشافى، كل الدعاء أن أستمر في تحقيق طموحاتي، فذلك بحد ذاته شفاء».. بهذه الكلمات بدأت فاطمة البلوشي، حديثها عن تجربة ركوب الخيل رغم فقدانها ساقيها، حيث تمكنت من خوض التحدي بعد الالتحاق بالنادي الثقافي للفروسية والشعر.

تقول فاطمة تسلحت بالعزيمة والإصرار، وحققت ما يراه الآخرون مستحيلاً، وتمكنت من قيادة الفرس بعد محاولات عدة سقطت في إحداها عن ظهر الخيل، وذلك بإسطبلات سيح السلم التي ذللت الصعوبات أمام طموحاتها ووفرت لها سيارة للتنقل إلى بيتها برأس الخيمة، متوجهة بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على الدعم الكبير.

وتتطلع فاطمة إلى خدمة المجتمع، والبحث عن رسم الابتسامة على وجوه الآخرين عن طريق برامج التطوع، منها صيانة بيوت الأسر المتعففة وتوزيع وجبات الإفطار مؤمنة بأنها قادرة على الكثير لإسعاد الآخرين، بل وتؤكد دائماً «أنا منطلقة فكراً وروحاً، أما الجسد فليس إلا قشورا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات