الرحماني: الحدث ترجم مكانة أعرق السباقات الكلاسيكية

أشاد فيصل الرحماني مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة مستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي بالنجاحات الباهرة التي تحققها النسخة الـ24 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مضامير أوروبا والعالم بعد ختام المحطة البلجيكية في مضمار ولينغتون في اوستند، مبيناً أن النجاح الذي تحقق في سباق الجولة الرابعة والثالثة أوروبياً فاق التوقعات، وأكد على المكانة التاريخية لأعرق السباقات الكلاسيكية في العالم.

وقال الرحماني: لمسنا من الملاك والمربين والفرسان في بلجيكا إعجابا كبيرا وترحيبا عاليا بتواصل تنظيم السباق في بلجيكا للعام الثاني على التوالي، مضيفاً: نحن حريصون على مواصلة نجاحات النسخة الـ24 للكأس الغالية، مبينا أن توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لها بالغ الأثر في نجاح الجولات الأربع للكأس الغالية، مشيداً بالحضور الجماهيري الغفير ومشاركة نخبة الخيول العربية الأصيلة في السباق الذي أكد حضوره وأهميته في أوساط الملاك ومرابط الخيول العربية والعالمية المتواجدة في بلجيكا، معتبرا السباق استمراراً مميزاً لنجاحات السلسلة الأوروبية، موضحاً أن الحدث عكس نهج قيادتنا الرشيدة في دعم وإعلاء الخيل العربي الأصيل لتعزيز ما رسخه المؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مشيراً إلى أن الخيل العربي مرتبط بتاريخ وتراث الإمارات، ولا بد من المحافظة عليه ودعم مسيرته في مختلف الميادين العالمية.

نجاحات باهرة

وتقدم الرحماني بالتهنئة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للنجاحات الباهرة التي حققتها المحطات الأربع لموسم 2017، مبيناً أن النجاح الذي تحقق في مضمار ولينغتون صنع صورة متكاملة لمحطات الكأس الغالية، منوهاً بأهمية الأصداء الإيجابية التي تتركها بعد كل محطة، مشيداً بالتفاعل الكبير والترحيب البلجيكي بأهمية السباق والذي عكس اهتمام أوساط الملاك ومرابط الخيول العربية والعالمية المتواجدة في بلجيكا، متقدماً بالشكر للهيئة العليا لسباقات الخيل في بلجيكا على جهودها وتعاونها الكبير الذي ترجم نجاحات مهمة، وتقدم الرحماني بالشكر والتقدير لسفارة الدولة في مملكة بلجيكا وأعضاء السفارة لدورهم الكبير وتعاونهم في نجاح الحدث.

عمق العلاقات

أكد عبدالله المرزوقي ممثل سفارة الدولة في مملكة بلجيكا أن النجاح الكبير الذي حققه سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في بلجيكا ما هو إلا ثمرة للعلاقات الوطيدة التي تجمع الإمارات مع مملكة بلجيكا والروابط المتينة التي انعكست نجاحاتها بمختلف المجالات، متقدماً بالتهنئة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للنجاح الكبير الذي حققه السباق، معرباً عن سعادته بما حققه السباق من أهداف.

وقال: إن دولة الإمارات العربية المتحدة دائماً ما تدعم مثل هذه الرياضات التراثية، وتهتم بشكل كبير بالخيول العربية الأصيلة والمحافظة عليها وتعريف شعوب أوروبا والعالم بمسيرة تاريخنا، باعتبارها جزءاً مهماً من تراثنا، والسلسلة تمر عبر دول عربية وأوروبية عدة، وهو نجاح كبير لها، لافتاً إلى أن الحدث له مدلولات كثيرة وتبين مدى عمق التقارب والعلاقات بين الإمارات والدول المستضيفة للحدث.

وأعرب عن سروره بما حققه السباق من إنجازات مهمة على صعيد الحضور الجماهيري الذي عكس أهمية ومكانة الكأس الغالية في بلجيكا وبين ضرورة تواصلها باستمرار من في المضامير الأوروبية، مشيداً بالمشاركة المميزة لنخبة الخيول العربية الأصيلة، متمنياً أن تستمر هذه السباقات التي تحافظ على الجواد العربي الأصيل، متوجهاً بالشكر لمجلس أبوظبي الرياضي وجميع القائمين في اللجنة المنظمة على الحدث وعلى جهودهم، لظهور السباق بهذه الصورة المشرفة.

إعلاء شأن الخيل العربي

قال سعيد المهيري رئيس قسم العلاقات العامة في مجلس أبوظبي الرياضي: إن ما شاهدناه من تفاعل وحضور لافت للجماهير البلجيكية لسباق المحطة الأوروبية الثالثة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، دليل صريح على أن السباق بات ثقافة ولغة مشتركة في أوروبا والعالم لأهدافه السامية المتمثلة في دعم وإعلاء الخيل العربي الأصيل، بجانب ما يسهمه في تعزيز العلاقات والتعاون بين الإمارات ومختلف دول أوروبا والعالم التي تستضيف الحدث، مبيناً أن هذه السباقات مهمة للغاية وتعكس قيم ومبادئ الإمارات في الحفاظ على تراثه الأصيل.

فخر

قال سعيد المهيري: فخورون بالنجاحات والمكاسب الكبيرة التي سجلتها محطة بلجيكا بكافة المقاييس، حيث استطعنا وضع بصمات إماراتية جلية بداية بتواصل تنظيم السباق للعام الثاني على التوالي في مضمار ولينغتون العريق وهو بحد ذاته يمثل نجاحاً كبيراً وأمراً مميزاً وسط حضور جماهيري غفير وبمتابعة واهتمام ملاك ومربي ومدربي الخيول في أوروبا والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات