تتويج «لايتينغ بولت» بطلاً لجولة دونكاستر

كأس رئيس الدولة للخيول العربية تخطف الأضواء

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أبهرت كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الـ23 والتي أقيمت يوم أول من أمس الخميس الموافق 8 سبتمبر 2016، عشاق سباقات الخيول العالمية في مهرجان سانت ليجر الذي أقيم بمضمار دونكاستر والذي يعد من أعرق المهرجانات الكلاسيكية في العالم وتقام في اقدم مضامير الخيول العالمية وأشهرها، بتحدي نخبة الخيول الأصيلة والصراع المثير على اللقب وسط حضور جماهيري فاق الـ25 ألف متفرج.

وجاء السباق مع عودة الديربي العربي البريطاني ضمن محطته الأوروبية الثالثة لسلسلة سباقات عام 2016 بنسخته الـ23 والتي تقام برعاية سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دعماً لإعلاء الخيل العربي الأصيل وتعزيز مكانته في المضامير العالمية بما يتماشى مع نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وشهد السباق المثير الذي أقيم لمسافة 2000 متر جروب «1» والمخصص للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق وسط مشاركة 8 من نخبة الخيول العربية الأصيلة القوية في تحد مثير ومرتقب، وبمجموع جوائز 80 ألف جنيه استرليني. كما تميز السباق بحضور جماهيري غفير من محبي سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في المملكة المتحدة، والتي تعد واحداً من أعرق وأهم السباقات الكلاسيكية في العالم.

لقب

كما توج بلقبه «لايتينغ بولت» لواتر لاند، الذي تألق طوال الشوط بإشراف المدربة فان دين بوس، وبقيادة الفارس اندريا دي فيرياس بتحقيقه زمناً قدره (2:22:05 دقيقة) وتمكن من كسب الرهان أمام «طيف» الذي كان من أبرز المرشحين للفوز بالسباق، بيد ان الثواني الأخيرة حسمت الأمور، وجاء ثانيا بزمن (2:22:07 دقيقة)، ويعود «طيف» للشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني، بإشراف المدرب دي ميولي وبقيادة الفارس أوليفيه بيلييه، فيما جاء بالمركز الثالث «خطاب» لاسطبلات الشقب بزمن (2:22:15).

فيما قدمت «جمايل» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، بإشراف المدرب فيليب كولينغتون وبقيادة الفارس بول هانغان، عرضا مميزا نال رضا واستحسان الجميع الذين توقعوا لها مستقبلا مميزا في سباقات الخيول العربية الأصيلة في المضامير العالمية.

فان دين بوس: فخورون بالفوز

عبرت المدربة فان دين بوس عن سعادتها بفوز لايتينغ بولت بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بمضمار دونكاستر الشهير، مؤكدة أن الكأس تمثل إنجازاً مهماً باعتبارها احد أهم السباقات العالمية ذات الصيت الواسع ولها محبوها ومتابعوها.

مشيداً بالحضور الجماهيري الكبير والتفاعل المميز الذي سجله السباق والذي عكس مكانته وأهميته، مبينة أن التفوق من بين الخيول المشاركة كان صعبا للغاية إلا ان قوة وبسالة «لايتينغ بولت» وبراعة الفارس اندريا دي فيرياس تمكنت من السيطرة على مجريات السباق في الثواني الأخيرة أمام أقوى المرشحين «طيف»، مرحبة بعودة أهم وأفخم السباقات العالمية للخيول العربية الأصيلة والمتمثلة بكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة الى مضامير أوروبا.

مشيدة بالقائمين على السباق الذي كان مثالياً من كافة الجوانب التنظيمية والجماهيرية والإثارة الكبيرة على مستوى المنافسة بين الخيول المشاركة، معربة عن فخرها بمشاركة «لايتينغ بولت» بهذا السباق العالمي المهم.

أندريا دي فيرياس: السباق صعب

أعرب الفارس اندريا دي فيرياس عن سروره بالإنجاز الكبير والفوز بسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مضمار دونكاستر الشهير، مبيناً أن السباق كان صعباً للغاية وسط منافسة نخبة وأقوى الخيول العربية الأصيلة، معبرا عن فخره وقيادته لـ«لايتينغ بولت» وحصوله على لقب الكأس.

موضحا أن اللقب يمثل بالنسبة لي إنجاز مهم في مسيرتي، وأنا سعيد للغاية بهذا اللقب المهم، مؤكدا على أهمية السباق وعودته للمضامير الأوروبية ودوره الكبير في إعلاء ودعم الخيل العربي، وانعكاسه الكبير على توفير فرص الاهتمام والتطوير بالخيل من قبل الملاك والمدربين والفرسان.

وأكمل قائلاً: إن السباق يعد واحدا من أهم السباقات العالمية لسمعته التاريخية ومكانته الكبيرة في مضامير العالم، والمشاركة المميزة لنخبة الخيول العربية الأصيلة، والفوز به علامة فارقة في مسيرة المالك والمدرب والفارس.

محمد بن مكتوم: فخورون بنجاح السباق في أعرق المهرجانات

عبر سمو الشيخ محمد بن مكتوم آل مكتوم السكرتير الأول لسفارة الإمارات في المملكة المتحدة عن فخره بالنجاحات الكبيرة، التي حققتها كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، في مضمار دونكاستر بالمملكة المتحدة، مؤكداً أن الحدث يحمل اسماً غالياً على قلوبنا جميعاً.

وأكد أيضاً مدى اهتمام قيادتنا الرشيدة بإعلاء مسيرة الخيل العربي الأصيل في المضامير العالمية، مشيراً الى أن السباق بلا شك يمثل علامة فارقة في سباقات الخيل العربية الأصيلة، التي تقام في أوروبا لعراقته ومسيرته التاريخية المعروفة، مبيناً أن الحدث يمثل أيضاً فرصة مميزة لتعريف العالم بالخيل العربي المرتبط بتراث الإمارات الأصيل.

أهمية

وأوضح أن تنظيم كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مهرجان سانت ليجر، الذي يعد من أهم المهرجانات التي تهتم بسباقات الخيول الكلاسيكية في العالم والتواجد بمضمار دوناكستر الشهير، يعد مكسباً كبيراً لسباقات الخيول العربية الأصيلة الإماراتية، التي تقام خارجياً، ونجاحاً جديداً لخطط اهتمام الدولة بإبراز هذا التراث العريق المتجذر، وأهميته الكبيرة في الحفاظ على منجزات الماضي والترويج لعراقته وأصالة الخيل العربي، الذي اهتم به المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.

ودعم مسيرة إعلائه في شتى المحافل والمضامير العالمية، معرباً عن سعادته بما حققه السباق من أهداف، مؤكداً أن دولة الإمارات العربية المتحدة دائماً ما تدعم مثل هذه الرياضات التراثية، وتهتم بشكل كبير بالخيول العربية الأصيلة والمحافظة عليها وتعريف أوروبا والعالم بمسيرة تاريخنا، باعتبارها جزءاً مهماً من تراثنا الأصيل، مشيداً بالقائمين على السباق، ودورهم المميز في تحقيق النجاح للحدث.

إشادة

أشاد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بالرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لمسيرة إعلاء الخيل العربي الأصيلة عالمياً، مؤكداً أن النجاح الكبير الذي حققه السباق في مضمار دونكاستر الشهير ما هو إلا ثمرة دعم قيادتنا الرشيدة المتواصل واهتمامها الكبير بالحفاظ على منجزات تراثنا الأصيل والتعريف به عالمياً وإعلاء شأنه في مختلف السباقات والمهرجانات العالمية.

لافتاً إلى أن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي يولي أهمية كبيرة لتقديم الدعم وأسباب النجاح لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، مثمناً دعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة التي لها الأثر البارز على مسيرة نجاحات الكأس الغالية.

 مؤكداً أن سلسلة سباقات الكأس تحرص على ترجمة وتحقيق رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لدعم الخيول العربية الأصيلة وإعلاء شأنه في كل أنحاء العالم كونها جزءاً لا يتجزأ من عراقة ماضينا وأصالة حاضرنا.

معرباً عن فخره واعتزازه بالمشاركة القوية لنخبة الخيول العربية والحضور الجماهيري الغفير والاهتمام الإعلامي الدولي والمحلي الواسع بالسباق، مبيناً أن هذه المؤشرات إضافة جديدة لمكانة الكأس بنسختها الثالثة والعشرون.

تتويج

في ختام السباق، قام سمو الشيخ محمد بن مكتوم آل مكتوم السكرتير الأول لسفارة الإمارات في المملكة المتحدة وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي وفيصل الرحماني مشرف عام سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة مستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي بتتويج الفائزين وتقديم الكأس لصاحب المركز الأول لـ«لايتينغ بولت» وتسلمها المالك واتر لاند بحضور المدربة فان دين بوس، والفارس اندريا دي فيرياس، فيما تسلم كأس المركز الثاني الذي ذهب الى «طيف» للشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني، المدرب دي ميولي والفارس اوليفيه بيلييه، في حين تسلم كأس المركز الثالث «خطاب» لاسطبلات الشقب، المدرب توماس فورسي والفارس جيروم كابري.

طباعة Email