00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مهرجان منصور بن زايد يحقق نجاحاً باهراً في مضمار اوستند

«شاهر» بطل ثامن جولات كأس زايد في بلجيكا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

توج الجواد «شاهر» بطلاً للجولة الثامنة من كأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية، كما توجت الفارسة البريطانية كاترين والتون بلقب الجولة الثانية عشرة من مونديال «أم الإمارات» للسيدات، وأقيم السباقان أول من أمس على مضمار اوستند العشبي في بلجيكا، ضمن فعاليات النسخة الثامنة من المهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة الذي يقام بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، وذلك سط حضور جماهيري هائل ونجاح كبير وباهر، ويتضمن المهرجان أيضاً، بطولة «أم الإمارات» للفرسان المتدربين وكأس مزرعة الوثبة ستد وجائزة الدارلي التقديرية لـ «أم الإمارات» في هوليوود، والمؤتمر العالمي للخيول العربية، وكأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لفرق السيدات للقدرة.

«شاهر» يفوز بفارق طول

وبالعودة لسباق كأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة الذي شارك فيه 8 خيول لمسافة 1800 متر وبلغ إجمالي جوائزه المالية 35 ألف يورو، فقد تميز هذا السباق بالإثارة وقوة المنافسة خاصة في مراحله الأخيرة، وفي النهاية نجح الجواد «شاهر» البالغ من العمر 5 سنوات بقيادة الفارس مايكل فورست والعائد ملكيته للشيخ محمد بن خليفة آل ثاني وإشراف جان فرانسوا، في حسم المنافسة في آخر 50 متراً، ويتوج بطلاً لهذه الجولة بفارق طول عن الجواد «النشمي» بقيادة الفارس توماس ميسين والعائد ملكيته لإسطبلات الشقب القطرية ويدربه جان فرانسوا، وأما المركز الثالث فكان من نصيب الجواد الفرنسي «فجر كواردباياه»، بقيادة الفارس جان جرابيرج والذي يملكه هادي عبدالله المنصوري ويدربه فإن دي بوس.

كاترينا في أبوظبي

وأما عن أحداث صراع وتحدي للجولة الثانية عشرة لمونديال «أم الإمارات» للسيدات والتي شاركت فيها 10 فارسات لمسافة الألف متر وبلغ إجمالي جوائزها المالية 30 ألف يورو، فقد نجحت الفارسة البريطانية الهاوية كاترينا والتون على صهوة الخيل «ميسي» العائد ملكيته لفيدو كيريسميكر، وهو في الوقت نفسه مدربه، ونجحت كاترينا في حجز مكان لها للمشاركة في الجولة الختامية التي تقام في العاصمة أبوظبي، بعد أن قلبت التوقعات والترشيحات بفوزها بالمركز الأول في السباق بجدارة من خلال خطتها التي التزمت بها والتي ارتكزت عليها، معتمدة على الانطلاقة السريعة والتمسك بالصدارة من البداية للنهاية، وتلاها في المركز الثاني الفارسة الفرنسية بريسيلا برلمان على صهوة الخيل «لي اي دي تايجر»، والذي يملكه جان توتال بيير، وهو مدربه أيضاً، وأما المركز الثالث، فكان من نصيب الفارسة جيسيكا مارسيل على صهوة الجواد «كالي دي لي اردوس»، لمالكه فيليب مانويل وإشراف المدرب دانيال الارد.

دور إيجابي للمهرجان

وأكد عبدالله المرزوقي ممثل سفارة الإمارات في بلجيكا، أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية اكتسب شهرة عالمية في المضامير العالمية ومنها بلجيكا وكان له دور إيجابي في عودة الاهتمام بالخيل العربي في أوروبا، كما كان له دور إيجابي في توطيد العلاقات بين دولة الإمارات وجميع الدول التي يقام فيها المهرجان، وأضاف مؤكداً أن بلجيكا بما تمثله من مركز ثقل في أوروبا، تعتبر محطة مهمة لاستضافة المهرجان، وواصل قائلاً إن الخيل العربي وسباقاته والتي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عادت لتكسب بريقها في أوروبا وجميع دول العالم ترجمة للدعم الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ما يستوجب ذلك تقديم الشكر والعرفان لسموه، وكذلك الشكر موصول لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات) على دعم سموها للرياضة النسائية عامة ورياضة الفروسية خاصة، ما أسهم ذلك في زيادة الإقبال من الفارسات من جميع دول العالم في البطولات التي تحمل اسم سموها، واختتم موجهاً الشكر للجنة المشرفة على تنظيم المهرجان، معرباً عن أمله أن يواصل المهرجان تألقه وزيادة بريقه العالمي في الجولات المقبلة.

تتويج

عقب ختام السباقين قام عبدالله المرزوقي ممثل سفارة الإمارات بمملكة بلجيكا وعدنان سلطان مدير عام نادي أبوظبي للفروسية ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية وسيف العواني ممثلاً عن الرعاة وعدد من أعضاء سفارة الإمارات ببلجيكا بتتويج بطل سباق كأس زايد وبطولة سباق مونديال «أم الإمارات».

لارا صوايا: جولة ناجحة ونشاط المهرجان مكثف الشهر الجاري

أكدت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، أن النجاحات التي يحققها المهرجان يعود الفضل الأول فيها لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، مؤكدة أنه نتيجة لتلك التوجيهات وذلك الدعم اكتسب المهرجان سمعة عالمية ونجح في القيام بدوره المطلوب في عودة البريق للخيل العربي في العالم، وبالنسبة لجولة بلجيكا فكانت جولة ناجحة ومثيرة شهدت فوز الفارسة البريطانية كاترين بلقب جولة سباق أم الإمارات وهي ثاني فارسة إنجليزية تفوز باللقب، وكانت الأولى فارسة محترفة، وأما كاترين فهي هاوية، وذلك عامل مهم في الاحتكاك وتبادل الخبرات، وجذب العديد من الفارسات من جميع دول العالم للمشاركة في البطولة. كما تميز سباق كأس الشيخ زايد بالقوة والإثارة.

نشاط مكثف

وعن الجديد في المهرجان قالت صوايا: «شهد شهر يوليو استراحة محارب، وتغير الحال في شهر أغسطس الجاري، حيث كان هناك نشاط مكثف للمهرجان، وكانت البداية بجولة بلجيكا، وسيقام غداً مهرجان بلجيكا للقدرة للأساتذة برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية والذي سيستمر على مدى ثلاثة أيام، كما ستتواصل الفعاليات بإقامة جولة جديدة يومي 19 و20 أغسطس الجاري في لندن، وجولة يوم 21 في بولندا، إضافة لجولات مقبلة لكأس زايد ومونديال أم الإمارات للفرسان المتدربين في روسيا وفرنسا، وأكدت أن رعاية مهرجان سمو الشيخ منصور ستستمر لثلاث سنوات، وسيقام في العام المقبل سباق بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ضمن فعاليات مهرجان بلجيكا، واختتمت موجهة الشكر والعرفان لجميع الرعاة شركاء النجاح للمهرجان».

عودة البريق

ومن جانبه، أكد عدنان سلطان مدير عام نادي أبوظبي للفروسية أنه بفضل توجيهات ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نجح مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة في عودة البريق للخيل العربي على المستوى العالمي، كما نجح المهرجان في إفراز العديد من الملاك الجدد والمدربين والفرسان الذين أفرزتهم أكاديمية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان المتدربين، كما أشاد بدعم «أم الإمارات» للرياضة النسائية ومنها رياضة الفروسية من خلال تنظيم بطولات عالمية للسيدات تحمل اسم سموها، واختتم مشيداً بجولة بلجيكا، مؤكداً أنها تميزت بقوة المنافسة في السباقين.

سعادة

أعربت البريطانية كاثرين بطلة الجولة الـ12 لمونديال أم الإمارات للسيدات عن سعادتها بالفوز مما سيؤهلها ذلك للمشاركة في الجولة الختامية بالعاصمة أبوظبي، وأكدت أن فوزها يعود الفضل فيه لأهمية الخيل والتزامها بتوجيهات المدرب. وقالت إن نشأتها في بيئة تعشق الخيل ساعدتها على سهولة التعامل مع الخيل، حيث إن والدها ووالدتها يعملان في مجال التدريب، واختتمت معربة عن أملها في تحقيق الفوز بلقب الجولة الختامية بأبوظبي، مؤكدة أنها ستستعد جيداً لهذا السباق.

دعم ورعاية كبيران للمهرجان من هيئات ومؤسسات وطنية

يدعم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق الشريك الأساسي، وشركة الاستثمارات البترولية الدولية (ايبيك) الشريك الاستراتيجي والأرشيف الوطني الشريك الرسمي وطيران الإمارات الناقل الرسمي للمهرجان بالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل والاتحاد الدولي للخيول السباق العربية (أفهار) وجمعية الخيول العربية الأصيلة وبدعم وزارة الخارجية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ويرعى المهرجان شركة أيادي وجلوبال يونايتد لخدمات الطب البيطري وشركة بلوم وبترومال وشركة رامز للتجارة العامة وشركة حياتنا والوحدة ستاليوز ونادي صواريخ الإمارات ونادي أبوظبي للصقارين ومدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء ومركز أبوظبي للمعارض (ادنيك) ومؤسسة العواني وكابال وعمر بن يوسف للسفريات والدكتور نادر صعب واختبارات فادي كرم لمستحضرات التجميل وقناة ياس وريسنج بوست وباريس تيرف والوثبة سنتر والاتحاد النسائي العام والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة ولجنة رياضة المرأة وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2016 ونادي أبوظبي للفروسية وأجنحة القرم الشرقي (جنة) ومنتجع انناترا وسبا.

العواني: المشاركة شرف كبير

أكد سيف العواني صاحب مؤسسة العواني إحدى المؤسسات الراعية للمهرجان أن الاشتراك في رعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد يعتبر شرفاً كبيراً لما يمثله هذا المهرجان من قيمة كبيرة وما يقوم به من دور إيجابي في عودة الاهتمام بالخيل العربي في العالم، وواصل مؤكداً أن ذلك المهرجان لعب دوراً حيوياً في تعريف العالم بتراث دولة الإمارات، كما أسهم في الترويج السياحي للدولة عامة والعاصمة أبوظبي خاصة.

طباعة Email