00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بـحـضــــور حمـــــــــدان بن محمد

محمد بن راشد يشـــهد إنجاز فـــــــرسان الإمارات في أوستن بارك

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مهرجان كأس سموه للقدرة، يوم أمس، في أوستن بارك بإنجلترا، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وتضمن المهرجان 4 سباقات مختلفة التصنيف والمسافات، بمشاركة نحو 80 فارساً وفارسة، وواصل فرسان الإمارات تألقهم، وحصدوا المراكز الأولى عن جدارة واستحقاق في ثلاثة سباقات، أمام منافسة شرسة من الفرسان المشاركين من مختلف أنحاء العالم.

وشهدت السباقات الأربعة فوز الفارس أحمد سالم السبوسي بلقب سباق 160 كيلومتراً، بينما انتزع الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم لقب سباق 120 كيلومتراً، وفازت الفارسة البريطانية كاتي أتكينسون بلقب سباق 120 كيلومتراً للناشئين، وتوّج الفارس سالم سعيد العويس بلقب سباق 80 كيلومتراً.

وتزامن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة مع الاستعدادات والتجهيزات التي يقوم بها فريق دولة الإمارات، للمشاركة في بطولة كأس العالم للقدرة التي ستقام في جمهورية سلوفاكيا خلال سبتمبر المقبل.

وتصدر الفارس أحمد سالم السبوسي المرحلة الأولى (الأعلام الوردية) لمسافة 40 كيلومتراً، على صهوة الجواد «أوسمير» لإسطبلات إم. آر. إم، مسجلاً زمناً قدره 1:51:02 ساعة، بينما جاء في المركز الثاني الفارس أحمد محمد بلقيزي على صهوة الجواد «مونت رينبو» المملوك إلى جوسيب كوستا، مسجلاً زمناً قدره 1:51:05 ساعة، وتبعه في المركز الثالث الفارس البحريني يعقوب يوسف الحمادي، ممتطياً صهوة الجواد «رجاء» لإسطبلات الفريق الملكي في زمن قدره 1:51:38 ساعة، وحل في المرتبة الرابعة الفارس خالد محمد عبد الكريم على صهوة الجواد «إكسغرينسكي» لإسطبلات إعمار للقدرة، مسجلاً زمناً قدره 1:57:41 ساعة، بينما جاءت في المركز الخامس الفارسة البريطانية كريستين ويسكومب على صهوة الجواد «ياول هيل» المملوك لها، مسجلةً زمناً قدره 2:20:19 ساعة.

في المقابل، تغير الوضع في المرحلة الثانية (الأعلام البيضاء) لمسافة 30 كيلومتراً التي ارتقى خلالها الفارس أحمد محمد بلقيزي من الوصافة إلى المركز الأول، بعد أن سجل زمناً قدره 3:15:02 ساعات، بينما تراجع متصدر المرحلة الأولى أحمد سالم السبوسي إلى المركز الثاني، بعد أن سجل زمناً قدره 3:15:05 ساعات، وحافظ الفارس البحريني يعقوب يوسف الحمادي على موقعه في المرتبة الثالثة في زمن قدره 3:15:40 ساعات، والأمر نفسه بالنسبة إلى الفارس خالد محمد عبد الكريم الذي استمر في المركز الرابع في زمن قدره 3:16:21 ساعات، بينما ودّعت الفارسة البريطانية كريستين ويسكومب السباق عقب نهاية المرحلة الأولى.

واستمرت المنافسة بقوة في المرحلة الثالثة (الأعلام الصفراء) لمسافة 40 كيلومتراً، بعد أن استعاد الفارس أحمد سالم السبوسي موقعه في الصدارة، وتراجع الفارس أحمد بلقيزي إلى الوصافة، بينما حافظ الفارس البحريني يعقوب يوسف على المركز الثالث، والفارس خالد محمد عبد الكريم في المركز الرابع، ولم يحدث أي تغيير في المرحلة الرابعة (الأعلام الزرقاء) لمسافة 28 كيلومتراً، بتمسك الفرسان الأربعة بمواقعهم في المراكز نفسها التي احتلوها في المرحلة السابقة.

وفي المرحلة الخامسة والأخيرة (الأعلام الحمراء) لمسافة 22 كيلومتراً، حسم الفارس أحمد سالم السبوسي اللقب لمصلحته، بعد أن قطع مسافة السباق في زمن قدره 7:22:43 ساعات، بينما تقدم الفارس خالد محمد عبد الكريم من المركز الرابع إلى الوصافة، مسجلاً زمناً قدره 7:22:56 ساعات، وتراجع الفارس أحمد بلقيزي إلى المركز الثالث، مسجلاً زمناً قدره 7:23:46 ساعات.

بن دلموك يواصل تألقه

واصل الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم تألقه مع الفرس «عجايب»، بعد أن توج بلقب سباق 120 كيلومتراً، ضمن مهرجان كأس محمد بن راشد للقدرة في أوستن بارك، بعد أن احتل المركز الأول مسجلاً زمناً قدره 4:36:42 ساعات، وبعد أن قدّم سباقاً رائعاً كالعادة، بدأه باحتلال المركز الثالث في المرحلة الأولى، ثم صعد إلى المرتبة الثانية في المرحلة الثانية، ثم تراجع إلى المركز الخامس في المرحلة الثالثة، قبل أن ينقض على الصدارة في المرحلة الرابعة والأخيرة، بينما تبعه في المركز الثاني الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم على صهوة الجواد «شداد» لإسطبلات إم.آر.إم، ثم حل الفارس سعيد سالم المعمري في المركز الثالث.

وتصدر الفارس محمد أحمد غانم المري المرحلة الأولى (الأعلام الوردية) لمسافة 40 كيلومتراً على صهوة الجواد «إتش سي دونا» لإسطبلات جميرا، مسجلاً زمناً قدره 1:34:41 ساعة، وتبعه في المركز الثاني الفارس حمد عبيد الكعبي، ممتطياً صهوة الجواد «سترادا» لإسطبلات إم. آر. إم، مسجلاً زمناً قدره 1:34:54 ساعة، وجاء في المركز الثالث الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم على صهوة الفرس «عجايب» لإسطبلات إم. آر. إم، مسجلاً زمناً قدره 1:35:03 ساعة.

وفي المرحلة الثانية (الأعلام البيضاء) لمسافة 30 كيلومتراً، حافظ الفارس محمد أحمد غانم المري على صدارته، مسجلاً زمناً قدره 2:42:02 ساعة، بينما تقدم الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم إلى الوصافة، مسجلاً زمناً قدره 2:42:59 ساعة، وصعد الفارس عبد العزيز صلاح من المركز السادس إلى المرتبة الثالثة على صهوة الجواد «نيدا» المملوك إلى جان مارشال، مسجلاً زمناً قدره 2:43:14 ساعة.

كاتي بطلة 120 كلم للناشئين

انتزعت الفارسة البريطانية كاتي أتكينسون على صهوة الجواد «تانناسغ» المملوك إلى سيريولي لقب سباق 120 كيلومتراً للناشئين ضمن مهرجان كأس محمد بن راشد للقدرة في أوستن بارك، بعد حلولها في المرتبة الأولى، مسجلة زمناً قدره 6:01:20 ساعات، بينما جاء في المركز الثاني الفارس خلف أحمد الغيث على صهوة الجواد «كيبهير» لإسطبلات جميرا، مسجلاً زمناً قدره 6:04:41 ساعات.

تصدرت الفارسة السويدية فيكتوريا بوبيرغ المرحلة الأولى (الأعلام الوردية) لمسافة 40 كيلومتراً على صهوة الجواد «كاستلبار» المملوك لنادي عجمان للفروسية، مسجلةً زمناً قدره 1:56:16 ساعة، وتبعتها في المركز الثاني الفارسة البريطانية كاتي أتكينسون على صهوة الجواد «تانناسج» المملوك إلى سيريولي، مسجلة زمناً قدره 1:56:35 ساعة، واستمرت الملاحقة بين الفارستين في المرحلة الثانية (الأعلام البيضاء) لمسافة 30 كيلومتراً، بعد أن حافظت الفارسة السويدية فيكتوريا على موقعها في الصدارة، مسجلةً زمناً قدره 3:23:05 ساعات، وتبعتها الفارسة البريطانية كاتي في المركز الثاني بزمن قدره 3:25:47 ساعات.

العويس بطل 80 كلم

توّج الفارس سالم سعيد العويس بطلاً لسباق 80 كيلومتراً ضمن مهرجان كأس محمد بن راشد للقدرة أمس في أوستن بارك ببريطانيا، بعد احتلاله المركز الأول على صهوة الجواد «سيامب» لإسطبلات جميرا، مسجلاً زمناً قدره 3:06:16 ساعات، بعد أن احتل المركز السادس في المرحلة الأولى، قبل أن يصعد إلى الصدارة في المرحلة الثانية، ويتمسك بها في المرحلة الأخيرة.

وتبعه في المركز الثاني الفارس أحمد يوسف البلوشي على صهوة الجواد «كورينسي» لإسطبل الأجيال، مسجلاً زمناً قدره 3:06:21 ساعات، بعد أن بدأ السباق بقوة واحتل المركز الثاني في المرحلة الأولى، وتراجع إلى المرتبة الخامسة في المرحلة الثانية، قبل أن يعود إلى الوصافة في المرحلة الثالثة.

41

شهدت فعاليات مهرجان محمد بن راشد للقدرة مشاركة 80 فارساً وفارسة، إذ بلغ عدد الفرسان المنسحبين 41 فارساً، وذلك بسبب عدم اجتياز الفحص الطبي الذي يعقب انتهاء كل مرحلة بسبب إصابة الخيل أو تجاوز عدد نبضات القلب، أو بناء على رغبة الفارس في عدم استكمال السباق رأفة بالخيل.

الطاير: محطة مهمة قبل المونديال

أشاد سعيد حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة ميدان، بالإنجاز الذي حققه فرسان الإمارات، بانتزاعهم ألقاب مهرجان كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، وقال إن السباق يعتبر محطة مهمة لفرسان الإمارات لخوض غمار بطولة كأس العالم للقدرة المقبلة، معرباً عن شكره للدور الكبير والمتابعة المستمرة لفارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ودعمه اللامحدود لسباقات القدرة والتحمل، كما قدم سعيد الطاير الشكر إلى الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على حرصه الدائم على الإسهام في الارتقاء بهذه الرياضة.

دبي ريسينغ

كانت قناة دبي ريسينغ في قلب الحدث أمس، لتغطية فعاليات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للقدرة ونقل صورة حية، حيث بثت مجريات السباقات على الهواء مباشرةً قبل انطلاقة أول سباق حتى نهاية الفعاليات، وذلك مع قراءة تحليلية في الاستوديو لهذه السباقات، وإجراء اللقاءات مع فرسان ومدربي الإمارات.

العضب:إنجازات فرسان الإمارات تتحدث عن نفسها

أشاد محمد عيسى العضب مدير عام نادي دبي للفروسية، بإنجاز فرسان الإمارات، وقال: نشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على الدعم الكبير والمتابعة الحثيثة، التي قادت فرسان دولة الإمارات إلى تحقيق العديد من الإنجازات المحلية والخارجية المشرفة، لافتاً إلى أن إنجازات فرسان الإمارات تتحدث عن نفسها.

وأضاف العضب أن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للقدرة، يعد أفضل إعداد لفرسان الإمارات قبل المشاركة في بطولة العالم للقدرة التي تستضيفها جمهورية سلوفاكيا خلال سبتمبر المقبل، إذ إن إقامة جولتين لمهرجان سموه، الأولى كانت في إيطاليا، والثانية كانت في بريطانيا، فرصة جيدة لتجهيز الفرسان والخيول لهذا الحدث العالمي.

وأشار إلى أن دعم سموه كان له أفضل الأثر في وصول رياضة القدرة في الإمارات، إلى أعلى المراتب على مستوى العالم، وقال: «الدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ساهم كثيراً في تطور رياضة سباقات القدرة في الإمارات ومختلف دول العالم، كما أن دعم سموه زاد من انتشار وشعبية هذه الرياضة ».

وعبر العضب عن سعادته بتحقيق فرسان الإمارات هذه الانتصارات، مثنياً على الأفضلية التي يتمتعون بها على المستوى العالمي من خلال سيطرتهم على المراكز الأولى في مختلف السباقات التي يشاركون فيها.

وأشار مدير عام نادي دبي للفروسية، إلى أن هذه البطولة تعتبر مسك ختام سباقات القدرة في اوستن بارك للموسم الجاري

إسماعيل محمد: المهرجان أفضل إعداد لكأس العالم

أشاد المدرب إسماعيل محمد بالمردود الذي قدمه فريق إم. آر. إم، مؤكداً أن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة في أوستن بارك يعد أفضل إعداد قبل الحدث الكبير الذي يستعد منتخب الإمارات للمشاركة فيه سبتمبر المقبل، في كأس العالم بسلوفاكيا.

وقال محمد إن فرسان فريق إم. آر. إم كانوا على موعد مع التألق كما تعودوا، موضحاً: «الفريق قدّم موسماً استثنائياً ورائعا على المستوى المحلي، قبل أن تنتقل النجاحات إلى المشاركات الخارجية التي حصد خلالها الفريق أكثر من إنجاز، بينما ننتظر بفارغ الصبر المشاركة في كأس العالم».

وأضاف: «إقامة مهرجان يحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بريطانيا، بعد إقامته في إيطاليا، يعد أفضل حافز للفرسان، للتتويج بلقب السباق الذي يحمل اسماً غالياً علينا جميعاً، خصوصاً أن سموه أكبر داعم لسباقات الخيول والقدرة بصفة خاصة في الإمارات، وعلى مستوى العالم».

وتابع: «سعداء بما قدمناه خلال السباق أمس، خصوصاً بعد الاطمئنان إلى أداء الفرس «عجايب» التي كانت في الموعد، وظهرت بالمستوى المعروف عنها، بعد أن كانت من أبرز نجوم الموسم المحلي، وبرغم أنها لم تشارك في سباقات عديدة منذ فترة، فإنها قدّمت مردوداً رائعاً يبعث على الاطمئنان».

وختم حديثه بالرد على سؤال عن الاستعدادات لكأس العالم، وقال: «غداً سيتم غلق باب التسجيل، إذ ستشارك الإمارات بفريق يتكون من 10 خيول، وحينها ستبدأ مرحلة الجد، وسيسعى كل فريق إلى فرض المزيد من السرية على تحضيراته النهائية قبل انطلاق البطولة».

طباعة Email