العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    في أولى محطات النسخة 23 بالمضامير الأوروبية

    كأس رئيس الدولة للخيول العربية في بلجيكا اليوم

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يستضيف مضمار ولنغتون في اوستند ببلجيكا اليوم الاثنين، المحطة الأولى في المضامير الأوروبية للنسخة 23 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة التي تقام برعاية سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وذلك انطلاقاً من مساعي الدعم المتواصل لإعلاء الخيل العربي الأصيل وتعزيز مكانته في المضامير العالمية بما يتماشى مع نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

    وانطلقت سلسلة سباقات الكأس الغالية التي تعد من أعرق وأهم السباقات الكلاسيكية في العالم هذا العام في جمهورية مصر العربية قبل أن تحط الرحال في مضمار ولنغتون في بلجيكا لتعلن عن انطلاقة سلسلتها بالمضامير الأوروبية بعد المحطة العربية في افتتاح الجولات التي ستقام خلال العام الجاري، وفي الأول من أغسطس تقام بمضمار ولنغتون في بلجيكا، وفي الثامن والعشرين من أغسطس تقام في مضمار دوندخت في هولندا، ويستضيف مضمار دونكاستر بإنجلترا الفعاليات في الثامن من سبتمبر، أما مضمار تشرشل داونز العريق في الولايات المتحدة فيستضيف السباق في الرابع والعشرين من سبتمبر، فيما تعود البطولة الى العالم العربي في العشرين من نوفمبر حيث يستضيفها مضمار الدار البيضاء بالمغرب.

    وخصص السباق للخيول العربية الأصيلة في سن أربع سنوات وخمس سنوات فما فوق، كما تقام سلسلة سباقات الكأس الغالية تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي وبإشراف مباشر من اللجنة المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس لجنة الفروسية في المجلس، وبإشراف عام من فيصل الرحماني مستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي، كما تضم اللجنة سعيد المهيري وعلي سالمين من مجلس أبوظبي الرياضي.

    14 خيلًا

    ويشارك في السباق الذي يقام لمسافة 1600 متر ويحظى باهتمام كبير من ملاك الخيول العربية في جميع أنحاء العالم لكونها من البطولات التي ترسخت في المضامير العريقة خلال السنوات الماضية، 14 خيلاً من نخبة الخيول العربية الأصيلة التي تمثل مرابط الخيل العريقة وملاك الخيول الذين يمثلون فرنسا وبريطانيا وبلجيكا وايرلندا وهولندا إلى جانب المشاركة العربية البارزة والمهمة من الإمارات وقطر وعمان، بالإضافة للحضور المهم للشقب ريسنغ.

    مشاركة النخبة

    وسيشهد سباق المحطة الأوروبية الأولى لكأس صاحب السمو رئيس الدولة مشاركة نخبة الخيول العربية الأصيلة الحائزة عدة ألقاب في السباقات وتسعى لتسجيل اسمها في قائمة الشرف، كما ستحظى بمتابعة جمهور غفير من محبي وعشاق سباقات الخيول العربية في بلجيكا، والذي يقام على الأرضية العشبيةويستأثر السباق باهتمام إعلامي كبير.

    توجيهات واهتمام

    من جهته أكد فيصل الرحماني المشرف العام للسباقات ومستشار قطاع الفروسية في مجلس أبوظبي الرياضي أن الحدث يعتبر بوابة السباقات الكلاسيكية الأعرق والأفخم في المضامير العالمية، مبينا أن توجيهات واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة تقودنا باستمرار لخطط حديثة واستراتيجيات تطويرية تسهم في دعم الحدث الغالي وترسيخ مكانته في المضامير العالمية باعتباره أهم السباقات الكلاسيكية في العالم.

    النسخة 23 حدث مهم

    وقال الرحماني: إن انطلاقة النسخة 23 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في أوروبا تمثل حدثا مهما في رياضة الفروسية على مستوى العالم أجمع بحكم أن الكأس الغالية اهتمت بالخيل العربي الذي يعد من أنقى السلالات، ووفرت كل سبل التطور والتقدم لتعزيز مكانة الخيل العربي في المضامير العالمية.

    وأشار إلى أن الكأس أصبحت تحظى باهتمام كبير من ملاك الخيول العربية وباتت تمثل لهم الحدث الأبرز بفضل الاهتمام الذي يوليه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودوره الريادي في إعلاء شأن الجواد العربي وتطوير سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية والترويج لاهتمام الإمارات بالخيل العربي وسعيها الكبير للمحافظة على الإرث الأصيل.

    تراث الإمارات

    وأضاف أن الخيول العربية الأصيلة تعكس تراث الإمارات وتطور الدولة ورقيها الحضاري في مختلف المجالات، ويعكس الدور الرائد للإمارات في مجال رياضة الفروسية، مما ينعكس إيجابا على سمعة الدولة في العالم أجمع والدول التي تقام فيها جولات البطولة بصفة خاصة، لا سيما والجمهور الأوروبي أصبح يتوافد على السباقات بأعداد كبيرة لمتابعة السباقات العربية التي أسست لها دولة الإمارات خارج حدودها في مبادرة غير مسبوقة.

    مرآة حقيقية

    وأوضح أن التطور الذي يسير فيه كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة من عام إلى آخر كحدث متميز وفريد من نوعه أصبح يمثل مرآة حقيقية لمظاهر النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها الدولة والتي جعلتها تتبوأ مواقع الصدارة والريادة في مجال سباقات الخيول العربية الأصيلة، مبينا أن هناك خططاً كبيرة لدعم مسيرة الكأس بالكثير من الخطوات التي تعزز ريادتها العالمية باعتبارها واحدة من أهم البطولات والسباقات العريقة والفخمة على مستوى العالم، مبينا أن اللجنة المشرفة على تنظيم سباقات الكأس الغالية حريصة من خلال دعم مجلس أبوظبي الرياضي على تعزيز مسيرة النجاحات ومضاعفتها في سلسلة سباقات الكأس بكافة المضامير العالمية المعتمدة بأجندتها لهذا العام.

    الانطلاقة

    أطلق المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، فعاليات سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة لأول مرة في عام 1994، بهدف إبراز أهمية الخيول العربية الأصيلة والاحتفاء بها على نطاق عالمي، ونجحت السلسلة خلال هذه المدة الزمنية في أن تصبح السباق الدولي الأول والأهم لهذه السلالة من الخيول.

    «المهند إخناتون» بطل الجولة الأولى

    الجولة الأولى لفعاليات النسخة الـ23 لسلسلة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، أقيمت في نادي الجمعية الرياضية لسباق الخيل بالعاصمة المصرية القاهرة، وتألفت من 6 أشواط بمشاركة 48 خيلاً. وتوج الجواد «المهند إخناتون» المملوك لسيد عبدالرحمن سمرة، باللقب، عقب فوزه بالشوط الرابع الرئيسي الذي أقيم بمشاركة 9 خيول لمسافة 1600 متر.

    وقطع الجواد البطل مسافة السباق في زمن قدره 1:51:5 دقيقة، بفارق جزء من الثانية عن صاحب المركز الثاني «شكلان إخناتون» للشيخة لطيفة آل مكتوم، فيما حل ثالثاً «مناضل بدراوي» لورثة إسطبلات بدراوي.

    اليبهوني: سلسلة السباقات ستتواصل في مختلف المضامير العالمية

    أشاد مطر اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس لجنة الفروسية في المجلس، بالرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لمسيرة إعلاء الخيل العربي الأصيلة عالمياً، مؤكداً أن سلسلة كأس صاحب السمو رئيس الدولة ستواصل جولاتها في مختلف المضامير العالمية لتحقيق رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لدعم الخيول العربية الأصيلة وإعلاء شأنها في كل أنحاء العالم كونها جزءاً لا يتجزأ من عراقة ماضينا وأصالة حاضرنا ووضع اسم الإمارات في أعرق الميادين العالمية في كل الجوانب المتعلقة بصناعة السباقات وبتنظيم هذه الفعاليات مما يساهم في تقوية وتمتين أواصر الصداقة والعلاقات الثقافية والاقتصادية مع الشعوب، منوهاً بدعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان التي لها بالغ الأثر في تحقيق التميز والإضافة الجديدة لسلسلة سباقات الكأس الغالية،.

    وأفاد اليبهوني إن تنظيم سباقات الخيل في بلجيكا أولى المحطات الأوروبية لهذا العام يأتي في إطار الدعم المتواصل لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، للخيول العربية الأصيلة وأيضاً تشجيعاً للفرسان وملاك الخيل للاهتمام بالخيل العربي الأصيل، منوهاً إلى أن إقامة الجولة الثانية في سلسلة الكأس الغالية في بلجيكا ما هي إلا ترجمة حقيقية لتشجيع الاهتمام بالخيل العربي، حيث إن بلجيكا واحدة من الدول التي تهتم بالخيول العربية الأصيلة.

    وأكد اليبهوني أن النسخة الـ23 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة ستقام في عدد من المضامير العالمية، مضيفاً أن هذا العدد سيرتفع في المواسم المقبلة ليلبي رغبات كل الملاك والمربين بباقة سباقات ذات مستوى عالٍ للخيول العربية الأصيلة، وهو الهدف الذي نسعى إليه.

    وقال اليبهوني إن مجلس أبوظبي الرياضي وبتوجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس، قام بتوفير كل الإمكانيات والسبل لاستمرار هذه السلسلة والتي استطاعت خلال الـ23 عاماً الماضية في ترسيخ مكانتها كأحد أهم الأحداث المتعلقة بسباقات الخيول العربية الأصيلة.وأشاد اليبهوني بالانطلاقة المميزة للجولة الأولى للنسخة الـ23 لسلسلة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، من العاصمة المصرية القاهرة، مبيناً أن النجاح الذي تحقق خلال هذه الجولة فاق التوقعات وترجم العلاقة المزدهرة التي تربط الإمارات مع مصر .

    وأوضح اليبهوني أن الدعم الكبير الذي تجده الفروسية وخاصة سباقات الخيول العربية الأصيلة يعكس نهج قيادتنا الرشيدة في دعم وإعلاء الخيل العربي الأصيل لتعزيز ما أسسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مشيراً إلى أن الخيل العربي مرتبط بتاريخ وتراث الإمارات، ولابد من المحافظة عليه ودعم مسيرته في مختلف الميادين العالمية.

    طباعة Email