هنأ حمدان بن راشد وتوّج الفائزين بالمهرجان الدولي

سلطان بن زايد: قوانين بوذيب ترتقي برياضة الفروسية

■ سلطان بن زايد يتوسط الأبطال في اليوم الختامي | البيان

أعرب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات عن ارتياحه لسير سباق القدرة في مهرجان سموه الدولي العاشر للفروسية. وقال: المنافسات سارت وفق الأنظمة والقوانين التي تهدف إلى المحافظة على الخيل والفرسان.

وأضاف سموه في حديثين تلفزيونيين لكل من قناة ياس الرياضة وقناة الظفرة: إن القوانين في قرية بوذيب العالمية للقدرة لم تأت من فراغ بل من تجربة تراكمية وخبرة نوعية في مجالات الفروسية كافة، مشددا على ضرورة أن نستمر في ممارسة رياضة القدرة بالطرق الصحيحة أو عدم ممارستها ولا خيار آخر غير ذلك.

وأضاف سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان أن هذه القوانين وضعت من أجل المحافظة على الخيل ورياضة الفروسية ومعناها الراقي.

التزام

وأشاد سموه بالفرسان والفارسات لالتزامهم بالقوانين، كما ثمن الحضور النسائي بالمنافسات، ما يؤكد دور المرأة الإماراتية وحضورها في كافة المجالات ومنها رياضة الفروسية، وشدد سموه على دور المدرب في إيصال الفارس إلى الفوز مع الالتزام بالقوانين التي تهدف إلى الحفاظ على الخيل، موجهاً سموه الشكر لجميع الفرسان على أدائهم الرائع والراقي والتزامهم بالقوانين الجديدة لسباقات القدرة، والأنظمة ومحافظتهم على خيولهم، مشيراً إلى أن المنافسات مرت دون حوادث تذكر، مؤكدا أن هذا إنجاز نوعي بحد ذاته.

وأثنى سموه على الحكام والبيطريين والمشرفين واللجان العامة، وقال: لقد عملوا بروح عالية وأدوا واجباتهم المنوطة بهم بكل مهنية وإخلاص.

ودعا سموه الإعلام بمختلف وسائله، وخاصة القنوات التلفزيونية، إلى خدمة الرياضة بشكل عام والفروسية بشكل خاص، من خلال نقل المعلومة الصحيحة لا المشوشة. وقال: على الإعلام دور كبير في توعية الجمهور.

تهنئة

واختتم سموه تصريحه بتهنئة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على فوز الخيول الخاصة بإسطبلات سموه في منافسات القدرة في بوذيب. وقال: المهرجان وفعالياته كانت على قدر كبير من الرقي، وما قدمه الفرسان أمر مشرف يرقى برياضة الفروسية الأصيلة والتراثية.

التتويج

توّج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، أمس، الفارس حمد سعيد محمد الفارسي من إسطبلات سيح السلم بطلاً لسباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة والتحمل لأفضل حالة خيل لمسافة 240 كم، واجتاز الفارس 9 جولات على مدار ثلاثة أيام على صهوة الفرس سكالا دريك، وتسلم البطل الفائز جائزته المالية، وقيمتها 240 ألف درهم، أقيم السباق ضمن مهرجان سموه الدولي العاشر للفروسية الذي نظمه نادي تراث الإمارات، بالتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية، ومجموعة من المؤسسات والهيئات والجمعيات ذات الصلة برياضة الفروسية، ومشاركة 15 دولة عربية وأجنبية بمشاركة أكثر من 900 فارس وفارسة.

وحقق الفارس برهالد سينج من إسطبلات سيح السلم، المركز الثاني في السباق نفسه، والأرجنتينية صابرينا منديز من إسطبلات الريف بالمركز الثالث.

الفارسات في صدارة نظام بوذيب

توّج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الفائزين في السباق بنظام بوذيب، وحصد المركز الأول الفارسة ريبيكا جين بندر، من إسطبلات الإمارات، وجاءت ثانية فارسة إسطبلات ديباوي، وثالثة الفارسة فاطمة جاسم المري من إسطبلات ديباوي.

حضر حفل تتويج الفائزين الشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، وعبدالله فاضل المحيربي رئيس اللجنة العليا المنظمة، وأحمد عادل عبد الرازق، مستشار سموه لشؤون الفروسية.

وهنأ سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الفائزين بسباقات كأس المهرجان، متمنياً لهم النجاح والتواصل مع بطولات ركوب القدرة، واستمرار هذا الحدث الكبير المخصص لرياضة التحمل والقدرة بمشاركة فرسان الإمارات، وأكد سموه أن هناك جملة من الخطط والبرامج الهادفة لتطوير المهرجان بإدخال المزيد من الفعاليات التراثية والنشاطات المختلفة في المراحل المقبلة، إلى جانب المزيد من تفعيل قوانين السباقات الجديد (بروتوكول بوذيب).

راعي المهرجان يكرّم اللجنة المنظمة

قام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، راعي المهرجان الدولي العاشر للفروسية، بجولة تفقدية أمس في مرافق قرية بوذيب العالمية بالختم، التقى خلالها رئيس لجنتي الحكام والبيطريين والمدربين والمالكين الذين أطلعوا سموه على مجريات اليوم الأخير من السباقات والمهرجان وإجراءات متابعة الخيل وسرعتها خلال السباقات، وشدّد سموه خلال اللقاء على أهمية الالتزام ببروتوكول بوذيب لركوب القدرة، وتعريف الفرسان والفارسات والمهتمين بقوانين سباقات القدرة في بوذيب، وما حققته من تأثيرات إيجابية على صحة الخيول والمحافظة عليها.

والتقى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بوفد سياحي ألماني، ووفد من طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تم دمجهم في مدارس الدولة، في إطار الحرص على مشاركتهم المجتمعية بصورة متميزة، ورحب سموه بأعضاء الوفدين، وشكر حضورهم فعاليات المهرجان الدولي العاشر للفروسية.

تقدير

وتقديراً لجهودهم كرم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، كلاً من عبد الله فاضل المحيربي رئيس اللجنة العليا المنظمة، وأحمد عادل عبد الرازق، مستشار سموه لشؤون الفروسية، وديدري هايد، مديرة إسطبلات ورسان، وحميد المهري رئيس اللجنة الإعلامية، ومصطفى المفوضي، المنسق الفني للمهرجان، والدكتور علي الطويسي رئيس قسم البيطرة في اتحاد الإمارات للفروسية، والحكم الدولي محمد علي الحضرمي، كما كرّم سموه رؤساء وأعضاء عدد من اللجان الفنية العاملة في المهرجان، وأثنى سموه على جهودهم وما بذلوه من عمل صادق مثمر، كان له أثر كبير في نجاح فعاليات ركوب القدرة.

ختام رائع

وعبر عبد الله فاضل المحيربي رئيس اللجنة العليا المنظمة عن سعادته بالختام الرائع الذي حظي بمشاركة نخبة من نجوم القدرة وحضور لافت لعدد من الشخصيات البارزة من دول عربية وأجنبية للفعاليات، وعبر المحيربي باسم أعضاء اللجنة العليا والمشاركين عن عميق شكره لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان على جهوده في دعم المهرجان وإنجاحه بصورة تليق بفروسية الإمارات، بدءاً من حضوره اليومي اللافت ولقاءاته برؤساء وأعضاء اللجان، وانتهاءً بلقاءاته بالمشاركين وأصحاب الإسطبلات وأندية الفروسية ، ورجال الإعلام.

نجاح

وهنأ المحيربي الفائزين، وشكر جميع المنظمين والرعاة والداعمين للمهرجان، وكل اللجان العاملة والإعلام، وكل الجنود المجهولين الذين كانوا وراء النجاح المبهر لأضخم احتفالية للقدرة احتضنتها بوذيب خلال موسم القدرة، وقال: بدأنا تطبيق توجيهات سمو رئيس النادي لموسمنا المقبل للقدرة، والتي ستنعكس إيجابياً على الفرسان ورياضة القدرة، وسنعمل ب بجهود جماعية من أجل أن تبقى فروسية وقدرة الإمارات في المقدمة على كل المستويات.

وأضاف: كان ختام المهرجان مسكاً، وحمّلنا مسؤولية جديدة نحو الجيل الجديد من الفرسان، وطموحاتنا كبيرة في تحقيق موسم جيد للقدرة.

شكر

رفع المشاركون والضيوف وأبطال السباقات في المهرجان الدولي العاشر للفروسية رسالة شكر إلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وأكدوا تقديرهم لشخص سموه وجهوده ودوره في دعم وتطوير الفروسية .

إهداء

عبر حمد سعيد محمد الفارسي بطل سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة والتحمل لأفضل حالة خيل لمسافة 240 كم، عن سعادته بالفوز وحمل اللقب وقال: هذا الفوز القادم من بوذيب له خصوصية في نفسي، بعد أن تحقق بعد صراع مرير ومنافسة قوية على اللقب. وقدم الشكر لسمو راعي المهرجان على تشجيعه من خلال حضوره اليومي الرائع للمنافسات، وتوجيهاته بتقديم كافة التسهيلات للفرسان في إطار مناخات مريحة. وأوضح أن الاستراتيجية الهادئة التي اتبعها كانت وراء فوزه وتمكنه من الصدارة في مهرجان هو الأغلى بالنسبة لفرسان الإمارات كونه يحمل اسم سمو رئيس النادي، ثم أهدى فوزه الكبير لفروسية الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات