تقدم بالشكر للقيادة الرشيدة على مكارمها السخية

«تنفيذي الفروسية» يعتمد اللوائح التنظيمية المعدلة لسباقات القدرة

صورة

تقدم المكتب التنفيذي لاتحاد الإمارات للفروسية، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة على دعمها اللامحدود، وتوجيهاتها السامية التي ساهمت بتطوير القطاع الرياضي عموماً..

ورياضة الفروسية على وجه الخصوص، التي تشهد نقلة على كافة المستويات التنظيمية والفنية، بقيادة الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس الاتحاد، الذي وجه بمضاعفة الجهود لإبراز الصورة المشرقة للفروسية الإماراتية، رياضة الآباء والأجداد التي نفتخر بها، والعمل على تطويرها، بما يواكب النهضة والريادة للدولة في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري السادس للمكتب التنفيذي لاتحاد الإمارات للفروسية، الذي ترأسه المستشار محمد الكمالي نائب رئيس مجلس الإدارة رئيس المكتب التنفيذي، وحضره الأعضاء: طالب المهيري الأمين العام، سلطان المرزوقي الأمين العام المساعد، د. غانم الهاجري المدير المالي، عدنان النعيمي، د. أحمد سيف الشامسي، حواء البستكي، فيصل العلي المدير التنفيذي للاتحاد، ومحمد بن درويش النعيمي المنسق التنفيذي للاتحاد.

اعتماد اللوائح التنظيمية.

واعتمد المكتب التنفيذي في الاجتماع اللوائح التنظيمية المعدلة لسباقات القدرة والتحمل، والتي تم تعميمها على كافة اللجان المنظمة لسباقات القدرة والتحمل واللجان الفنية والإدارية والرسميون والمشروفون ولجان البيطرة...

والتي تضم 8 محاور رئيسة، بداية من اعتماد الموقع الإلكتروني الرسمي لاتحاد الإمارات للفروسية لاستلام وتسجيل كافة المشاركات في المنافسات، إلى جانب عدد من النقاط المنظمة للنواحي الفنية للفرسان المشاركين..

والآليات المحددة لعمل الجهات المنظمة، مع تحديد إجراءات تنسيق الإدارة الإعلامية للحدث، على أن يتولى الاتحاد مسؤولية الإشراف على قياس الأوزان وتوفير المعدات الخاصة بذلك، كما يتولى توفير المشرفين المعتمدين لدى الاتحاد للقيام بهذه العملية...

فيما سيكون اتحاد الإمارات للفروسية المعني بالإشراف الحصري على بروتوكل الفحوصات، مع اعتماد الدكتور علي الطويسي رئيساً لجهاز البيطرة بالاتحاد، الذي يتم من خلاله التنسيق حول البرتوكول الخاص بفحص الدم والتشريح وخلافه، علماً بأنه مخول قانوناً بذلك من الاتحاد الدولي للفروسية.

استعراض المهام

وتم في الاجتماع لقاء أعضاء لجنة الانضباط ولجنة الاستئناف لاستعراض المهام الموكلة لكل لجنة، وفقاً لقرار مجلس الإدارة رقم «1» لسنة 2016، بشأن تشكيل لجنة الانضباط، برئاسة الدكتور جمال السميطي، وعضوية يوسف المحمودي وفيصل الرحماني، وقرار رقم «2» لسنة 2016، بشأن تشكيل لجنة الاستئناف لاتحاد الإمارات للفروسية، برئاسة سعيد الكمدة، والدكتور خالد الزاهد، والمستشار أحمد عبد الرحمن المطوع.

بدء العمل

وأعلن المكتب التنفيذي للاتحاد، بدء عمل لجنتي الانضباط والاستئناف، اللتين تم تشكيلهما مؤخراً، على أن تختص لجنة الانضباط بالتحقيق في كافة الشكاوى والممارسات غير القانونية..

وعدم الالتزام باللوائح والأنظمة ومراقبة المخالفات والسلوك لجميع الأشخاص المرتبطين برياضة الفروسية، فيما تختص لجنة الاستئناف القضائية، بالنظر في كافة الطعون على القرارات الصادرة عن لجنة الانضباط أو القرارات التي تكلف اللجنة بها..

وأكد الاتحاد على منح اللجنتين الاستقلالية الكاملة لمزاولة عملهما بأكبر قدر من الشفافية والنزاهة، بعيداً عن أي تأثير فيهما من أي جهة، وذلك في إطار خطط الاتحاد الرامية لتطوير رياضة الفروسية، والحفاظ على المكتسبات التي حققتها الإمارات في هذه الرياضة.

إدارة النتائج والتوقيت

وتم في الاجتماع، الاطلاع على برنامج إدارة النتائج والتوقيت «Time Keeper»، الذي سيتولى الاتحاد الإشراف الكامل عليه، إضافة إلى تعيين الطاقم الفني من حكام وبيطرين ومشرفين لكافة السباقات في الدولة والمنافسات الدولية وفقاً للأنشطة واللوائح المعتمدة، تحقيقاً لمبادئ الرياضة في الحيادية والشفافية واللعب النظيف بداية من الموسم المقبل 2016-2017..

كما تم مراجعة الميزانية التقديرية لعام 2016، وبحث الواردات والمصروفات وكافة المداخيل، وتم في الاجتماع اعتماد وفد الاتحاد الذي سيشارك في مؤتمر سبورت فورم الدولي، الذي يقام في مدينة لوزان السويسرية، وذلك برئاسة د. غانم الهاجري المدير المالي رئيس لجنة قفز الحواجز والترويض، وسلطان المرزوقي الأمين العام المساعد، ومحمد العضب عضو لجنة سباقات القدرة والتحمل، ومحمد بن درويش النعيمي المنسق التنفيذي للاتحاد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات