00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أول قناة عربية تواكب على الأرض الحدثين الأكبر من نوعهما في العالم

«ياس» تنقل سباقي غينيس 2000 وكنتاكي للخيول

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يشهد عشاق الخيول في الإمارات والعالم العربي اليوم، حدثاً جديداً وغير مسبوق، وذلك حين تنقل قناة ياس، وفي الوقت نفسه أكبر سباقين للخيول في العالم معاً، ومن موقع الحدث، وعبر فرق عملها، حيث تنقل سباق غينيس 2000 الشهير بإنجلترا، وسباق كنتاكي دربي ذي المئة وواحد وأربعين ربيعاً، والسباق الأشهر في عالم الخيول على الإطلاق، وذلك من ميدان «تشرشل داونز»، بمدينة لويس فيل الأميركية بولاية كنتاكي.

وتدخل قناة ياس هذا التحدي الجديد لتصبح أول قناة عربية تنقل سباق الكنتاكي دربي الأشهر في العالم، من دون أن تترك السباقات الكبيرة الأخرى، التي يأتي في مقدمتها سباق الغينيس 2000، وغينيس 1000، وهو ما سيتتابع بعد ذلك عبر مختلف السباقات العالمية الكبيرة والشهيرة، التي تجمع صفوة الخيول والملاك والفرسان.

بداية التغطية

وتبدأ تغطية قناة ياس لهذين الحدثين الكبيرين، بداية من الساعة الثالثة والنصف عصراً، حيث يبدأ الاستوديو التحليلي الخاص بمهرجان الغينيس البريطاني (غينيس 2000)، وذلك من استوديهات قناة ياس في أبوظبي، من خلال فريق التحليل الفني، ويشاركهم التحليل المذيع سعود الرئيسي.

فيما يتواجد في لندن فريق عمل خاص لنقل كل ما يجري في موقع الحدث، من خلال المذيع كريم الطرهوني، الذي سيتابع المشاهدين عبر عدد من اللقاءات الحصرية، والتغطية المباشرة من ميدان السباق، ويستمر الاستوديو حتى موعد السباق في الساعة الرابعة والنصف، حيث تبدأ سباقات مهرجان الغينيس البريطاني (غينيس 2000)، وسيظل الاستوديو مستمراً متابعاً لكل مجريات السباق، وما يدور من نتائج تحليلاً وتعليقاً.

الحدث الأبرز

وفي تمام الساعة السابعة والنصف مساء تتحول أنظار مشاهدي ياس مع مشاهدي العالم كله، صوب الغرب في الولايات المتحدة الأميركية، ليبدأ الاستوديو الخاص بمهرجان «كنتاكي ديربي»، أحد أهم وأشهر سباقات الخيول في العالم على الإطلاق، بكل ما يمثله من قيمة تاريخية عريقة عبر 140 عاماً مضت، وبما يمثله من قيمة مالية للمشاركين العشرين المتأهلين للمشاركة في السباق ذي الـ2000 متر، ويستمر الاستوديو الذي يقدمه من موقع الحدث في ميدان تشرشل داونز مسعود محمد، ومعه في التحليل والتعليق توفيق محمد.

إضافة إلى عمر الجغيمان الذي سيتواجد في موقع استعراض الخيول (البادوك)، ويلتقي فيه بشهر الملاك والفرسان المشاركين، إضافة إلى ما سيدور في موقع السجادة الحمراء، الذي يشهد عادة حضور أشهر وأكبر نجوم الفن والمجتمع في أميركا والعالم، يعد الاستوديو صلاح جابر، ويخرجه حسين السيد، ثم يبدأ السباق في الثامنة مساء عبر صوت المعلق عبد الله المعمري المتواجد ضمن فريق العمل أيضاً في الميدان بأميركا.

تجدر الإشارة إلى أن الإمارات حاضرة وبقوة في سباق الدربي الكبير، وذلك عبر الحصان «مبتهج» ملك الشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم، وعبر الحصان جودلفين أحد خيول إسطبلات جودلفين لآل مكتوم.

وأشار محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام العضو المنتدب، إلى أهمية نقل هذا الحدث العالمي الكبير قائلاً «ما كان يمكن لنا ونحن نقدم ياس قناة متخصصة للعالم، من دون أن يكون ضمن أهم خططنا في نقل المسابقات والبطولات، حدث في قيمة وأهمية سباق الكنتاكي دربي الأميركي الكبير، الذي يحتفل هذا العام بانطلاقته رقم 141، ومن هنا كان العمل من أجل الحصول على حقوق نقل السباق مهما كانت التكلفة.

ومهما كانت التبعات، في الوقت نفسه أوفدنا فريق عمل كبير من أجل نقل الحدث من هناك من قلب المضمار، وهو ما يمثل نقلة أخرى في خريطة نقل السباقات والبطولات، حيث سيرى المشاهد فارق العمل من موقع الحدث وما ينقله من أجواء مباشرة وحية تنقل المشاهد إلى هناك، وترصد له كل ما يجري وهو ما حرصنا عليه».

 وفي الوقت نفسه لم نغفل أهمية السباقات الأخرى الكبيرة، التي قد نكون رأيناها من قبل، لكنها تظل ذات أهمية ومحل اهتمام، بالقدر نفسه الذي سنقدمه مع سباق الدربي الذي ينقل ولأول مرة على شاشة قناة عربية، وهو ما سنواصل تقديمه ليس في هذا اليوم وحسب أو مع هذا السباق وفقط، بل في كل سباقات الخيول عبر هذا الصيف بكل زخمها وحضورها في مختلف دول العالم.

طباعة Email