00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سلطان بن زايد يشهد سباق كأس سموه للقدرة

الكتبي يحصد الملكية الخاصة وكاسرو بطلة المحلي

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، صباح أمس في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم بأبوظبي، فعاليات اليوم الثاني من منافسات سباق كأس سموه للقدرة لمسافة 240 كيلومتراً، التي ينظمها نادي تراث الإمارات بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية في إطار مهرجان سلطان بن زايد آل نهيان الدولي التاسع للفروسية 2015، الذي يختتم فعالياته مساء اليوم بعد إسبوعين كاملين من المنافسات والسباقات والبطولات والأنشطة التراثية والثقافية والرياضية المتنوعة.

كما شهد الفعاليات علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة في النادي، وعدد من المنتسبين للمراكز التابعة لإدارة الأنشطة، بالإضافة إلى جمهور كبير.

واشتمل برنامج الفعاليات على انطلاق المرحلة الثانية من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 240 كم، الذي يقام على مدار ثلاثة أيام وثلاث مراحل بواقع 80 كم لكل مرحلة يومياً. كما اشتمل على سباق القدرة للخيول ذات الملكية الخاصة «المواطنون» لمسافة 120 كم ضمن خمس مراحل، إضافة إلى السباق النسائي المحلي لمسافة 114 كم، ضمن خمس مراحل.

قوة واثارة

خاض المشاركون ثلاثة عشر شوطاً حافلة بقوة المنافسة والتحدي وجمال ورشاقة الحركة ولياقة الخيول المميزة والخطط الاستراتيجية المتنوعة، خصوصاً في المرحلة الثانية من السباق الرئيسي لمسافة 240 كم، وأكدت لجنة التحكيم أهمية سباق الخيول ذات الملكية الخاصة المخصص للفرسان المواطنين في إطار تشجيع الشباب على الانخراط في هذه الرياضة، إضافة الى إعداد كوادر جديدة مؤهلة ومدربة في هذا المجال.

وكان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، قد قام في ساعة مبكرة من صباح أمس بجولة في أرجاء قرية بوذيب العالمية للقدرة اطمأن خلالها على الفرسان والفارسات المشاركين في السباقات الثلاثة وعلى سير العمل والإجراءات والإعدادات الخاصة بها من خلال رؤساء اللجان والكوادر الفنية المختلفة، كما اطلع سموه على ما يقدم للجميع من تسهيلات ودعم لتقديم احتفالية رياضية تراثية للقدرة تعكس الصورة المشرقة عن فروسية الإمارات التي تحظى باهتمام ودعم خاص من القيادة الحكيمة.

تصدر

تصدر الفارس علي محمد علي الحوسني من إسطبلات الريف على صهوة جواده «بوجانكل تي» صدارة المرحلة الثانية لمسافة 80 كيلومتراً، محافظاً بذلك على تفوقه في المرحلة الأولى من منافسات يوم أمس، وحقق الحوسني فوزه بخطة استراتيجية خاصة تقوم على الهدوء وعدم استنفاذ لياقة وقوة حصانه.

حيث اجتاز المسافة بزمن إجمالي قدره ست ساعات و22 دقيقة و29 ثانية عن منافسات أمس وأول من أمس، وحل في المركز الثاني الفارس محمد مطر راشد المزروعي من إسطبلات سيح السلم، على صهوة الجواد «رايزورباك وايلد فاير» مسجلاً نفسه بذلك المنافس الأقوى للحوسني في خارطة الصراع على اللقب والكأس.

كما توج بالمركز الأول في سباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كم، الفارس مكتوم سعيد الكتبي على صهوة الجواد (هيجلاند فيو رد) من إسطبلات الكمدة، وحل ثانياً الفارس محمد حمد الغفلي على صهوة الجواد «جولدن إستيتمنت» من إسطبلات الغفلي الخاصة، ونالت المركز الثالث الفارسة الأرجنتينية صابرينا مانديز من إسطبلات العين للقدرة على صهوة الجواد أوباجان بوركا.

في حين، فازت الفارسة الإماراتية نسرين كاسرو علي خالد، على صهوة الجواد «الجماني سليفم داويد» من إسطبلات سيح السلم بالمركز الأول، وبطولة السباق، وحلت ثانية الفارسة البريطانية على صهوة الجواد «ديسي سيا بيابيري»، من إسطبلات حديبة السلم 2 لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، على صهوة الجواد راس ديا كير، وجاءت في المركز الثالث الفارسة الألمانية جاسمين مولر، من إسطبلات ورسان على صهوة الجواد «حلم بوتا».

مشاركة

وفي ختام اليوم الثاني من بطولة كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 240 كم، أعربت اللجنة المنظمة للسباقات في النادي عن تقديرها لرعاية ودعم وحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لفعاليات الاحتفالية ولقائه بعدد كبير من المشاركين وكبار ملاك ومربي الخيول وأصحاب الاسطبلات في الدولة، ما كان له أثر بالغ على حجم المشاركة غير المسبوق .

وإشاعة أجواء من الحماسة والراحة لدى المشاركين، مؤكدة أن ذلك انعكس على النجاح الساحق على الاحتفالية خلال اليومين الماضيين، التي اتسمت بمنافسات قوية وروح مشاركة فعالة للاحتفاء بصاحب الحدث سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وقدمت اللجنة الشكر والتقدير إلى شريكها الأساسي اتحاد الإمارات للفروسية على جهوده في إنجاح الحدث وتكريس شعار أخلاق الفرسان الذي ترفعه قرية بوذيب منذ إنشائها مطلع أبريل لعام 2004.

برنامج اليوم

يشهد اليوم وهو الختامي للاحتفالية انطلاق المرحلة الثالثة والأخيرة لمسافة 80 كم من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 240 كم، كما يشهد انطلاق سباق الشباب والناشئين لمسافة 120 كم، وحفل تكريم الفائزين في جميع السباقات، ويقام الحفل على منصة التتويج بقرية بوذيب العالمية للقدرة بحضور دبلوماسي وإعلامي وجماهيري لافت.

نسرين خالد: كل الشكر لبوذيب

عبرت الفارسة نسرين خالد الفائزة ببطولة السباق النسائي المحلي عن سعادتها بالفوز، الذي جاء بعد معاناة، وإصرار شديد، بسبب مشاركة نخبة من نجمات القدرة على مستوى الدولة، مؤكدة أن هذا الفوز يمثل وساماً رفيعاً، ودافعاً لمزيد من التطور في عالم رياضة القدرة، ووجهت الفارسة الشكر والتقدير للكادر الفني في قرية بوذيب على كل التسهيلات والدعم، وأيضاً لاسطبلات سيح السلم، وما تقدمه لها من اهتمام وتدريب وعناية، ساهمت في حصولها على هذا المركز المهم في مسيرتها في عالم الفروسية.

الحوسني: مصدر فخر واعتزاز

أعرب الفارس علي الحوسني الفائز بصدارة المرحلة الثانية لسباق 240 كم، عن سعادته البالغة لإحراز هذا المركز المتقدم، مؤكداً أن تخصيص هذه المسافة الطويلة لفرسان وفارسات الإمارات هو مبعث سعادة وفرصة للتميز في رياضة القدرة وفروسية الإمارات، مشيراً إلى أن مشاركته في الاحتفالية مصدر فخر له ولزملائه الذين ساهموا في إنجاحها تقديراً لاسم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، الشخصية الحضارية في شتى المجالات وبخاصة الرياضات التراثية والشبابية.

الكعبي: البطولة متميزة

قال المدرب والفارس محمد الكعبي إن البطولة متميزة وقوية، مشيراً إلى أن على الفارس الالتزام بتوجيهات وتكتيكات المدرب لكي يحقق نتائج إيجابية ومتقدمة، وأوضح الكعبي أن مهرجان سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 240 كلم، يعتبر الوحيد من نوعه على مستوى المنطقة.

طباعة Email