العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استهداف الحفاظ على السلالة العربية

    سلطان بن زايد رئيساً لنادي سباقات الخيول الدولي

    صورة

    تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، عقد في فندق شنغريلا في أبوظبي، اجتماع لتنفيذ رؤية سموه القاضية بأهمية تشكيل نادٍ دولي لسباقات الخيول العربية، بهدف الحفاظ علي سلالاتها، التي تتميز بخصائص وميزات قل نظيرها، بل وتعتبر من أقدم سلالات الخيول في العالم، إذ تحتل المرتبة الأولى بينها، وتعد أكثرها أصالة. ويهدف سموه من تحمله بالبسالة والشرف مسؤولية هذا الإرث التاريخي القومي والقيمي، إلى دعم السباقات في العالم، بخيول من سلالة عربية خالصة وأصيلة.

    اجتماع دولي

    ولمناقشة هذا الحدث الكبير، دعي لاجتماع ضم ممثلين عن منظمات الجواد العربي في كل من استراليا، البرازيل، مصر، المغرب، بولندا، تركيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية، دولة الإمارات العربية، وروسيا، وقد أسفرت نتائج المداولات عن تشكيل نادي التراث لسباقات الخيول العربية HARC وانتخاب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان رئيسا للنادي.

    وأعرب المجتمعون عن جزيل شكرهم وتقديرهم لسموه على رؤيته الصائبة والهادفة إلى الترويج لثقافة الفرس والفروسية، كما اتفقوا بالإجماع على أهمية مثل هذه الخطوة الجريئة والهامة لمستقبل الخيول العربية، وإستحسنوا جميعهم اختيار سموه للتوقيت المناسب لتشكيل النادي، الذي يجيء في ظل هبوط حاد في أعداد الخيول الأصيلة، ما يعطي حافزاً كبيراً لمربي ومولدي الخيول التراثية بالحفاظ على سلالتها.

    لجنة مؤقتة

    وتأتي أهمية تأسيس هذا النادي، في توفيره الدعم اللازم للخيول ومربيها عالميا، من خلال سباقات تقام حصريا لخيول أعضاء (HARC). ومن المؤمل أن يساعد هذا الدعم ليس فقط في اتساع قاعدة سباقات الخيول العربية عالميا فحسب، بل إنه سيعيد ملاك ومربي الخيول العربية وعاشقي هذه الرياضة إلى جذورها، وقد تم تشكيل لجنة مؤقتة لوضع اللائحة والتعريف بسباقات خيول (HARC) ويتوقع أن تنهي أعمالها في الشهور القليلة المقبلة، في غضون ذلك ستبحث اللجنة أنشطة النادي الجديد.

    أجمل السلالات

    ويبقى الجواد العربي الأصيل من أكثر الخيول جمالاً ونقاء، والأقدم بين سلالات الخيول في العالم كلّه، إذ حرص مالكوه، وعبر آلاف السنين، على العناية والمحافظة عليه، وهو يفوق أنواع الخيول الأخرى في الحجم والسرعة، ولا وجه للمقارنة بينه وبين السلالات الأخرى في اللياقة البدنية والصبر وقوة التحمل. وقد ورد في الأثر أن العرب لا يهنأون إلا بغلام يولد لهم، أو شاعر ينبغ فيهم، أو فرس تنتج، وقيل لبعض الحكماء: أي الأموال أشرف؟ قال: فرس تتبعها فرس في بطنها فرس.

    طباعة Email