العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مفتاح الظاهري ينتزع الجائزة الكبرى

    سلطان بن زايد يتوج الفائزين في منافسات الحواجز

    صورة

    شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات أمس في صالة سموه الكبرى للفروسية بمدينة الختم في أبوظبي، ختام منافسات بطولة قفز الحواجز في نسختها الخامسة التي استمرت ليومين وأقيمت في اطار فعاليات مهرجان سموه الدولي التاسع للفروسية 2015، الذي ينظمه نادي تراث الإمارات حتى 14 مارس الحالي، بالتعاون والتنسيق مع جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة واتحاد الإمارات للفروسية ومنظمة الجواد العربي، وشهدت البطولة مشاركة نحو 200 فارس..

    وفارسة يمثلون عدداً من إسطبلات الدولة العامة والخاصة وأندية الفروسية في الدولة وعدة بلدان عربية وأجنبية، وحضر اليوم الختامي والتتويج عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الدولة، وممثلي المؤسسات الراعية والداعمة، وعدد من أصحاب الإسطبلات العامة والخاصة وأندية الفروسية في الدولة، وجمهور كبير.

    تتويج الفائزين

    وتابع سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، جميع مراحل المنافسة، ثم توج سموه بعد ذلك الفائز بالجائزة الكبرى (كأس الشيخ سلطان بن زايد)، الفارس مفتاح جوهر الظاهري من إسطبلات فزاع بالشارقة على صهوة الفرسة «جميلتي» وحصل على جائزة عبارة عن سيارة فاخرة وجائزة مالية بقيمة 300 ألف درهم..

    كما توج سموه الفائزين في شوط الخيول العربية الأصيلة وفيه حل بالمركز الأول الفارس عبد العزيز المرزوقي على صهوة الجواد «رهيف» من إسطبلات نادي تراث الإمارات، فيما فاز بالمركز الثاني سلطان احمد التبالي على صهوة الفرسة «مروة» من نادي تراث الإمارات، وثالثاً مجد الدين بادنكي على صهوة الجواد «فاتح» من اسطبلات مانداره، وتوج سموه الفائزين في شوط المبتدئين..

    والذي أسفر عن فوز الفارس عمران عبد الله العويس بالمركز الأول على صهوة الجواد «اوراج» من إسطبلات الصافنات في الشارقة، وحل ثانياً الفارس نهيان احمد التبالي على صهوة الجواد «كوليندا» من نادي تراث الإمارات، وجاء ثالثاً الفارس عمر عبد العزيز مرزوقي على صهوة الجواد «كارا» من إسطبلات الباهية.

    الفئة الصغيرة

    وفي شوط فئة الخيول الصغيرة من سن 4 إلى 5 سنوات، فاز بالمركز الأول الفارس محمد شافي الرميثي من إسطبلات نادي تراث الإمارات على صهوة الجواد «فيمس كونيكشن» وحل ثانياً الفارس حمد علي الكربي من إسطبلات الشارقة على صهوة الجواد «لينارد»، وثالثاً سلم احمد السويدي من اسطبلات الشارقة على صهوة الجواد «لاودي»..

    وأما نتائج شوط فئة الخيول الصغيرة من سن 5 إلى 6 سنوات أسفرت عن فوز الجواد «اي ام اس كاتش مي» بالمركز الأول ويمتطيه الفارس عبد الله المري من إسطبلات مركز الإمارات للفروسية، وحل ثانيا الجواد «تو» بقيادة الفارسة تينا لاند من إسطبلات منداره والثالث الجواد «لونهيرز» ويمتطيه الفارس شادي غارب من إسطبلات الشارقة..

    وفي منافسات فئة الناشئين، فاز بالمركز الأول الفارس حمد اليحيائي من إسطبلات الشارقة، والثاني الفارس حميد المهيري من إسطبلات عجمان، والثالث الفارس توماس ام سي من إسطبلات الأصيل.

    مستوى عال

    وتقدم الحكم الإماراتي الدولي حسن موسى الهنائي رئيس لجنة التحكيم في المسابقة بالشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات على دعمه اللامحدود لرياضة الفروسية بشكل عام وقفز الحواجز بشكل خاص..

    وقال ان مهرجان سلطان بن زايد للفروسية يتطور عاما بعد عام بشكل ملحوظ من حيث زيادة عدد الفرسان والمشاركين سواء من الذكور أو الإناث، وقال ان إسطبلات بوذيب لرياضة الفروسية من افضل الصالات الدولية المجهزة لهذه الرياضة وتتمتع بمواصفات عالمية من حيث الأرضية وميدان التنافس والتسخين والجمهور..

    وأشاد الهنائي بمستوى الفرسان والخيول المشاركة في منافسات قفز الحواجز، وقال ان المستوى عال والأحصنة ذات جودة كبيرة ومعروفة، وأوضح الحكم الدولي ان هناك قوانين دولية يتم العمل وفقها في التحكيم الذي يجري بشفافية ووضوح، مشيراً إلى أن اللجنة تتابع عن كتب المتنافسين وتركز على الأخطاء التي يمكن ان تحدث اثناء المنافسات.

    تقدير وارتياح

    أعرب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان عن تقديره لحماسة المشاركين واندفاعهم لتقديم أجمل عروض الحركة والرشاقة في رياضة قفز الحواجز، مؤكداً سموه أن مثل هذا الأمر يبعث على الارتياح والاطمئنان لمستقبل الفروسية في الإمارات وريادتها في هذا المجال وبخاصة قفز الحواجز، حيث سجل العديد من الفرسان والفارسات أسماءهم في سجل البطولات العالمية بكل فخر واعتزاز.

    العنود: فرصة للتطور

    أكدت الفارسة العنود عبد الله سلطان أنها تشارك في المهرجان منذ انطلاقته قبل عدة سنوات، وقالت ان المهرجان يشكل لها فرصة مميزة تسعى من خلالها إلى التطور والعالمية، وأضافت أن رياضة الفروسية في الإمارات تتقدم بخطوات متسارعة وأن ذلك مصدر فخر واعتزاز لكل مشارك، مشيرة إلى ان توافد الفرسان العالميين من الخارج ومشاركتهم في المسابقات اشارة إلى قوة المنافسة.

    المدفع: حافز للإقدام

    أبدى الفارس سالم عبد العزيز المدفع الحارثي المشارك في مسابقة قفز الحواجز لفئة المبتدئين على صهوة الجواد «جودي» من إسطبلات الشارقة سعادة بالغة بالمشاركة في مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي التاسع للفروسية، معربا عن عظيم امتنانه لسمو راعي المهرجان الذي وفر له فرصة المشاركة، مشيراً إلى أن ذلك شكل اكبر دافع وحافز للإقدام واقتحام ميدان الفروسية وتحقيق مراكز متقدمة من خلال الإصرار بالتدريب والمثابرة.

    الجنيبي: مهرجان متنوع يشهد أقوى المنافسات

    أعرب الفارس ناصر خميس الجنيبي من نادي تراث الإمارات عن شكره وتقديره لسمو راعي المهرجان لدعمه الدائم وتشجيعه المستمر للشباب للإقدام على دخول ميادين الفروسية من ابوابها المتعددة خاصة رياضة قفز الحواجز، وقال الفارس ان مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للفروسية الدولي السنوي يتنظره جميع الفرسان لأنه يقدم أقوى البطولات..

    ويشمل مختلف فعاليات الفروسية. وقال ان إعداد وتنظيم المهرجان يتم بشكل راق على كافة الصعد وأدى إلى قوة المنافسة بين المتسابقين ورفع سقف الأداء الفني للفرسان والخيول، مؤكداً أن مستوى بطولة هذا العام تضاهي كثيراً من منافسات البطولات العالمية ومشرفة لكل إماراتي، وشدد على ان مثل هذه البطولة تملأ فراغ الشباب وتعلمهم الصبر والمثابرة، معرباً عن سعادته وفخره بالمشاركة.

    الزعيم: مواصفات عالمية

    قالت الفارسة السورية لين الزعيم من إسطبلات القيس في عجمان انها تشارك لأول مرة في المهرجان، واصفة إياه بأنه محفل تنافسي رائع ومتطور ومتقدم يتمتع بمواصفات عالمية، وأعربت الزعيم عن سعادتها بالمشاركة، معربة عن أملها بتحقيق مركز متقدم يؤهلها ان تشق طريقها نحو بلوغ المنافسات العالمية.

    زافاريس: دعم كبير

    قالت الفارسة الإيطالية لاريا زافاريس من إسطبلات مركز الإمارات للفروسية، أنها تشارك في المهرجان منذ سنوات، مؤكدة أن المهرجان رائع وقالت: ان الدعم الكبير من سمو الشيخ سلطان بن زايد راعي المهرجان، كان له الأثر الأول والكبير في تطور المهرجان وتشجيع الفرسان، ونجاحه واستمراريته بقوة وتميز.

    طباعة Email