العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بحضور حمدان بن محمد وحمدان بن راشد

    محمد بن راشد يشهد مهرجان مكتوم بــــن حمدان للقدرة في الوثبة

    محمد بن راشد وحمدان بن محمد في حديث عن فعاليات المهرجان بحضور سلطان السبوسي - البيان

    شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مهرجان الشيخ مكتوم بن حمدان بن راشد آل مكتوم لتحدي القدرة لمسافة 120 كم (CEN)، الذي أقيم أمس على ميادين قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، تحت رعاية وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، بمشاركة 172 فارساً وفارسة من جميع الاسطبلات على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

    وحضر المهرجان سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وتم تتويج الفارس عبدالله غانم المري بطلاً للسباق على صهوة الجواد «كيوران العلم» من اسطبلات إف 3، وحل وصيفاً الفارس سالم حماد سعيد الكتبي على صهوة الجواد «تيرسيكو ديو باس فور» من اسطبلات العاصفة 2 ، وجاء في المركز الثالث الفارس غانم سعيد العويسي على صهوة الجواد«سيمبونشادو» من اسطبلات إف 3.

    تتويج

    عقب ختام السباق قام الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم يرافقه عدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية وعبدالرحمن الرميثي المشرف على قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة بتتويج الفائزين الثلاثة الأوائل بالسيارات..

    كما تم منح 100 ألف درهم للرابع و90 ألف درهم للخامس و80 ألف درهم للسادس و70 ألف درهم للسابع و60 ألف درهم للثامن و50 ألف درهم للتاسع و40 ألف درهم للعاشر، إضافة لجائزة نقدية مقدارها 30 ألف درهم.

    قوة وإثارة

    تميز السباق على مدى مراحله بالقوة والإثارة، وخاصة في مرحلته الرابعة والأخيرة التي شهدت انقلاباً في المراكز، فعلى الرغم من تصدر الفارس أحمد سعيد الفارسي على صهوة الجواد «هيرست رادنور» من اسطبلات سيح السلم المراحل الثلاث الأولى، إلا أن المرحلة الرابعة شهدت اندفاع الفارس عبدالله غانم المري ليحتل المركز الأول ليتوج بطلاً بزمن إجمالي 4,18,30 ساعات بمعدل سرعة إجمالي 27,84 كم في الساعة.

    وكان عبد الله المري جاء في المرحلة الأولى عاشراً وتقدم في الثانية إلى المركز الخامس، وواصل تقدمه في الثالثة ليحتل المركز الرابع.

    واستمرت الإثارة مع الفارس الثاني سالم سعيد الكتبي، حيث حل في المرحلة الأولى رابعاً، وتأخر في الثانية للمركز السادس، وعاد وتقدم في المرحلة الثالثة للمركز الثالث، لينهي السباق محتلاً مركز الوصيف بزمن إجمالي 4,18,31 ساعات بمعدل سرعة إجمالي 27,84 كم في الساعة.

    وبالنسبة إلى الفارس غانم سعيد العويسي فكان ترتيبه في المرحلة الأولى خامساً وتقدم في الثانية ليحل رابعاً، وعاد ليتقدم في الثالثة للمركز الرابع، ونجح في النهاية بإنهاء السباق محتلاً المركز الثالث بزمن إجمالي 4,18,32 ساعات بمعدل سرعة 27,84 كم في الساعة.

    الفارسي يتصدر المحور الأزرق

    جاءت انطلاقة المرحلة الأولى من السباق «المحور الأزرق» ومسافتها 40 كم قوية وسريعة لراحة الخيول وبرودة الطقس النسبية وعدم وجود عوائق في مسار السباق، واستمرت المنافسة جماعية في ثلث مسافة السابق الأولى، ثم بدأت تتباعد الخيول، وفي الختام نجح أحمد سعيد الفارسي على صهوة الجواد «هيرست رادنور» من اسطبلات سيح السلم في تصدر المرحلة بزمن 1,25,22 ساعة، بسرعة 28,11 كم في الساعة..

    وتلاه في المركز الثاني بفارق نصف دقيقة خليفة علي الجهوري على صهوة الجواد «سانتانا ديو ريل» من اسطبلات الوثبة بزمن 1,26,55 ساعة، وبسرعة 27,61 كم في الساعة، وجاء في المركز الثاني مكرر أحمد يوسف البلوشي على صهوة الفرس «لينسكي» من اسطبلات ند الشبا بزمن 1,26,55 ساعة، وبسرعة 27,61 كم في الساعة.

    وحل رابعاً سالم حماد الكتبي على صهوة الجواد «تيرسكو ديو باس فور» من اسطبلات العاصفة 2 للقدرة بزمن 1,26,58 ساعة، بسرعة 27,59 كم في الساعة، وجاء في المركز الخامس غانم سالم العويسي على صهوة الجواد «سيمبونشادو» من اسطبلات إف 3 بزمن 1,27,03 ساعة، بسرعة 27,57 كم في الساعة.

    المحور الأصفر

    نجح أحمد سعيد الفارسي على صهوة الجواد «هيرست رادنور» من اسطبلات سيح السلم في الحفاظ على صدارته للمرحلة الثانية «المحور الأصفر» ومسافتها 40 كم، وقطع المسافة في 1,27,39 ساعة، بسرعة 27,38 كم في الساعة..

    ونجحت الفارسة شذرا الحجاج على صهوة الجواد «إيداهو تويليت» من اسطبلات سيح السلم أيضاً في التقدم من المركز الخامس مكرر لتحتل المركز الثاني بزمن 1,30,10 ساعة، بسرعة 26,61 كم في الساعة، كما تقدم راشد غانم المرزوقي على صهوة الجواد «سانتوس دي سوبيدان» من اسطبلات العاصفة 2 من المركز السابع ليحتل المركز الثالث بزمن 1,30,12 ساعة.

    وتقدم غانم العويسي من المركز الخامس للمركز الرابع بزمن 1,30,32 ساعة، بسرعة 26,51 كم في الساعة، وتقدم الفارس عبدالله غانم المري على صهوة الجواد «كيوران العلم» ، من العاشر ليحتل المركز الخامس بزمن 1,30,22 ساعة.

    المحور الأحمر

    تمسك أحمد سعيد الفارسي على صهوة الجواد «هيرست رادنور» من اسطبلات سيح السلم بالصدارة بنجاحه في الحفاظ على مركزه الأول في المرحلة الثالثة «المحور الأحمر» ومسافته 20 كم..

    وذلك باستمراره في الحفاظ على معدل سرعة جيد لينهي هذه المرحلة في 50 دقيقة بسرعة 24 كم في الساعة، ونجح راشد غانم المرزوقي على صهوة الجواد «سانتوس دي سوبيدان» من اسطبلات العاصفة 2 في مواصلة تقدمه ليتقدم من المركز الثالث إلى المركز الثاني بزمن 45,45 دقائق بسرعة 26,23 كم في الساعة.

    الفرسان الثلاثة يهدون الإنجاز إلى فارس العرب وفزاع

     

     أهدى عبدالله المري وسالم الكتبي وغانم العويسي الفرسان الثلاثة الأوائل في سباق مهرجان الشيخ مكتوم بن حمدان بن راشد آل مكتوم لتحدي القدرة الإنجاز الذي حققوه إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، عرفاناً وتقديراً لدور سموهما في دعم رياضة الفروسية عامة، وفرسان اسطبلات سموهما خاصة.

    وأجمعوا على أن الخطة التي رسمها سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، والتي ارتكزت على تقنين السرعة في المراحل الثلاث الأولى وزيادة معدلها في الرابعة، كان لها الأثر الإيجابي في الإنجاز الذي تحقق.

    صعوبة

    واتفقوا على صعوبة السباق، واختلفوا بشأن تحديد أي المراحل أصعب؟ حيث قال المري: «أصعب مرحلة كانت الأولى»، واتفق كل من العويسي والكتبي على أن المرحلة الثانية كانت الأصعب لوجود منخفضات ومرتفعات بها، كما أجمع الفرسان الثلاثة على أن جاهزية خيولهم مكنتهم من الفوز.

    نجاح

    أكد عدنان سلطان مدير نادي أبوظبي للفروسية أن السباق جاء ناجحاً من جميع جوانبه، وتميز بقوة المنافسة بين الفرسان المشاركين، وأشار إلى أن المهرجان حقق أهدافه، ويسهم بدور إيجابي في دعم الفرسان.

    ووجه عدنان سلطان الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على دعم سموه الدائم لسباقات القدرة بالوثبة من خلال توجيهات سموه بإقامة مهرجان الشيخ راشد بن حمدان بن مكتوم، ومهرجان الشيخ مكتوم بن حمدان، وأشاد بالإقبال الكبير من الفرسان والفارسات على المشاركة في مهرجان الشيخ مكتوم، وقال: كان التزام الجميع بالنظم واللوائح واضحاً ما ساعد على إخراج السباق بصورة مثالية.

    وأشار إلى أن الفيصل في حسم نتيجة السباق كان لجاهزية الخيل ولخطة المدرب ونجاح الفارس في الالتزام.

    أغلى الصور

    حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، على استقبال الفرسان الثلاثة الأوائل في السباق وتهنئتهم والتقاط الصور التذكارية معهم، لتكون الصور الأغلى في مسيرتهم .

    وكانت نصائح سموهما خلال السباق حافزاً للفرسان على تقديم أداء قوي ودخل الفرسان الثلاثة متشابكي الأيدي في الختام، وكان التوقيت الإلكتروني الفيصل.

    السبوسي: التوجيهات الكريمة وراء الإنجاز

    أكد محمد السبوسي المدرب باسطبلات العاصفة 2، أن التوجيهات الكريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشدولي عهد دبي والخطة التي رسمها كانت سبباً مباشراً في الإنجاز الذي تحقق، وقال: السباق كان جيداً وسط منافسة قوية، وأسهم في النجاح جاهزية الخيول والتزام الفرسان بالتعليمات التي ارتكزت على عدم الضغط على الخيل في المراحل الأولى، وزيادة السرعة في الأخيرة.

    طباعة Email