منصور بن محمد يحضر حفل الختام ويتوج الفائزين

غنتوت بطلاً لكأس بنتلي الذهبية للبولو

صورة

تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي اختتمت فعاليات سلسلة كأس دبي الذهبية، حيث شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم المباراة الختامية لكأس بنتلي الإمارات الذهبية للبولو والتي استمرت ثلاثة أسابيع بمشاركة عشرة فرق بمستوى هانديان 16 جول حسب تصنيف الرابطة العالمية للاعبين المحترفين.

وكانت في مقدمة المشاركين والأبرز في هذه البطولة الأهم والأكبر بمسابقات رياضة الملوك كما صنفها خبراء اللعبة والمنظمون الدوليون سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم ومن اللاعبين من أبناء الدولة محمد الحبتور وشقيقه راشد الحبتور وسعيد بن دري وعلي المري والشقيقان طارق وراشد البواردي وفارس اليبهوني والسعوديان عمرو بن زيدان وسلطان إدريس.

ومن المحترفين الأجانب كل من الأرجنتيني بيلون ستيرلنج 10 جول وهو أفضل لاعب في العالم "ميسي البولو " لاعب فريق زيدان ومواطنه لوكاس مونتيفردي 9 جول لاعب فريق الإمارات، إلى جانب العديد من النجوم.

الكل فائز

وقام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم عقب نهاية المباراة الختامية بتتويج فريق غنتوت البطل وفريق الحبتور الوصيف وسط حضور جماهير مميز كان في مقدمتهم نخبة من رجال الأعمال خلف الحبتور وحميد بن دري وجورج دوكان مدير سيارات برستيج بشركة الحبتور للسيارات وسيف المنصوري ممثل بنك الإمارات دبي الوطني وممثلي الشركات الراعية.

وأشاد سموه بالمستوى الفني للمباراة النهائية بين فريقي غنتوت بنك أبوظبي التجاري والحبتور على كأس بنتلي بالإمارات ومباراة فريقي مهرة وابن دري على كأس باور هورس وأبدى سعادة بالغة بمستوى اللاعبين المواطنين المشاركين في البطولة.

كما أشاد سموه بروعة التنظيم منوها إلى أن الكوادر الوطنية بدولة الإمارات العربية المتحدة برهنت في الكثير من المناسبات على قدرتها وتميزها في تنظيم وإنجاح أكبر الأحداث الرياضية، وقال سموه إن كأس دبي الذهبية اكتسبت شعبية جارفة وسمعة ومكانة عالمية وباتت أحد الأحداث الترويجية الهامة في دبي مما سيزيد من شعبية رياضة البولو وانتشارها في الإمارات والمنطقة.

وهنأ سموه الفرق الفائزة وأصحاب الألقاب من اللاعبين كما هنأ اللجنة المنظمة للبطولة مثمنا الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة والتي أسهمت في تحقيق هذه النجاحات الرائعة والتي تعكس الوجه الرياضي والحضاري المشرق لدولتنا الغالية، منوهاً للحضور الجماهيري الكبير الذي استقطبته هذه الرياضة.

تهنئة غنتوت

أعربت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم عن سعادتها وارتياحها البالغ بالمشاركة في سلسلة كأس دبي الذهبية هذا العام وللمرة الأولى والمتمثلة في كأس دبي الفضية وكأس دبي الذهبية مشيرة إلى أنها بدأت تدخل في أجواء اللعبة.

وأشادت سموها بالمستوى الفني للبطولة واللاعبين المواطنين والمحترفين المشاركين فيها والمستوى المرتفع للتصنيف والذي يضعها في مصاف أفضل البطولات العالمية.

وهنأت سموها أسرة فريق غنتوت بالفوز بالكأس الذهبية كما هنأت فريق الحبتور ببلوغه النهائي والفوز بمركز الوصيف وبفريقي مهرة وابن دري وباقي الفرق المشاركة.

وقالت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم إن التنظيم جاء رائعا ومدعاة للفخر والاعتزاز ووجهت التهنئة إلى اللجنة المنظمة برئاسة محمد الحبتور كما أشادت بالمشاركة السعودية في البطولة.

ونوهت سموها إلى أن تقارب المستوى لم يتح الفرصة للكشف عن هوية البطل مبكرا فأعطى البطولة نكهة ومذاقا خاصا وزاد من الإقبال الجماهيري خاصة الختام.

خمسة أشواط

المباراة الختامية أقيمت من خمسة أشواط وحقق فيها فريق غنتوت بنك أبوظبي التجاري فوزا مستحقا ليحتفظ باللقب للمرة الثانية على التوالي ويجمع بين الحسنيين "الكأس الفضية والكأس الذهبية" معا وقد انتهت المباراة بفور فريق غنتوت بنك أبوظبي التجاري على منافسه فريق الحبتور بسبعة أهداف مقابل خمسة أهداف ليرد اعتباره لخسارته أمام الحبتور في المربع الذهبي.

المباراة أقيمت في طقس شبه ممطر وبدأت ببداية قوية من غنتوت الذي كشر عن أنيابة منذ اللحظة الأولى فتقدم بهدف وتبعه بثان منهيا الشوط الأول مضيفا هدفا ثالثا في الشوط الثاني الذي اتسم بالحذر الشديد من الفريقين.

وفي الشوط الثالث واصل فريق غنتوت بنك أبوظبي التجاري قوة اندفاعه مستغلا تجانس اللاعبين ونشاطهم الملحوظ وقوة خيوله وأحرز ثلاثة أهداف أخرى ليصل إلى نصف درزن من الأهداف فيما أحرز فريق الحبتور هدفا واحدا ويبدأ الشوط الرابع وينشط فريق الحبتور في محاولة لرأب الصدع ويحرز هدفين متتاليين وفي الوقت نفسه يضيف غنتوت بنك أبوظبي التجاري هدفه السابع .

وفي الشوط الخامس والأخير ضغط فريق الحبتور منذ البداية مسجلا ثلاثة أهداف ليقلص الفارق إلى هدف واحد ولكن بعد فوات الأوان ليعلن الحكم وايت رايت نهاية المباراة بفوز غنتوت أبوظبي التجاري بسبعة أهداف مقابل خمسة أهداف وليسدل الستار عن أنجح بطولة تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة حتى الآن.

شارك في المباراة الذهبية ممثلا لفريق غنتوت بنك أبوظبي التجاري كل من علي المري وأوسكار كولمبرس وفاكوندو سولا وبيلايو بيرازادي فيما مثل فريق الحبتور كل من محمد الحبتور وماركوس بيلايو وفوكوندو اليزالد وكوينتو.

مظلة دولية

 

كانت الكأس الذهبية قد انطلقت في أعقاب الكأس الفضية في فبراير الماضي.

وقد حرصت اللجنة المنظمة على توفير كل مقومات النجاح حيث تقام تحت مظلة "رابطة هورلينغهام للبولو"، ووفقاً لقوانينها، ويتم تأمين الحكّام تحت إشراف دولي محكم من جانب الرابطة وقد وصل مستوى الهانديكاب لهذا الموسم 16 هدفاً، مما جعل كأس دبي الذهبية للبولو (بطولة دبي المفتوحة) البطولة ذات العدد الأكبر من الهانديكاب

خلف الحبتور: نناشد الحكومة توفير المزيد من ملاعب البولو

 

اعرب خلف الحبتور رئيس مجموعة الحبتور عن سعادته وارتياحه البالغين بالنجاحات التي شهدتها النسخة الخامسة من بطولة كأس دبي الذهبية للبولو، وقال إن تضافر الجهود ودعم شيوخنا وراء هذه النجاحات مناشدا الحكومة ومتمنيا أن يتوفر في دبي ملاعب أكثر حتى يمكن استيعاب المزيد من الفرق واللاعبين، خاصة بعد أن احتلت كأس دبي الذهبية مكانتها التي تستحقها بين البطولات العالمية .

وقال الحبتور: لقد تطورت لعبة البولو في الإمارات بشكل رائع وأصبح لها عشاقها من مختلف الجنسيات ومما يثلج صدورنا ما شاهدناه من حضور جماهيري كبير وتواجد إيجابي للاعبين المواطنين وخاصة مشاركة فتياتنا في البطولة ممثلة في سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم منوها إلى أن مجموعة الحبتور كانت سباقة في نشر لعبة التنس الأرضي بالمنطقة ونظمت أول بطولة على صعيد المنطقة لتنس السيدات وها هي تحلق بأفضل بطولات البولو وللمرة الخامسة على التوالي.

 

إهداء الإنجاز إلى فلاح بن زايد

 

أهدى فريق غنتوت بنك أبوظبي التجاري الإنجاز الذي حققه بفوزه وللعام الثاني على التوالي بكأس دبي الذهبية إلى سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس نادي غنتوت الداعم المستمر لبولو غنتوت.

وقال قائد كتيبة الإنجاز علي المري إنه يتوجه بالشكر إلى سموه على إتاحته الفرصة له للمشاركة في البطولة وقيادة الفريق والفوز الكبير، منوها إلى أن الفريق كان على قدر المسؤولية وتحملها بجسارة وكان مصمما على العودة به.

ابن دري أفضل لاعب وهداف البطولة

 

نال كابتن فريق ابن دري وهداف البطولة سعيد بن دري لقب أفضل لاعب مواطن بعد أن أنهى مشاركته في البطولة وقيادته لفريقه باقتدار وإحرازه تسعة أهداف.

وقد أعرب ابن دري عن سعادته مشيرا إلى أن هذا التقدير يعد تقديرا لكل لاعبي الإمارات منوها إلى أن اللعب الجماعي هو سمة بطولة العام الحالي والفيصل في حسم أغلب المباريات وهذا هو سر المتعة والإثارة.

وانتهز ابن دري الفرصة فوجه التهنئة إلى فريق غنتوت وفريق مهرة لفوز الأول بكأس بنتلي الإمارات الذهبية وفوز الثاني بكأس باور هورس والى اللجنة المنظمة التي وفرت كل عوامل النجاح للبطولة التي حققت هذا العام نجاحات مذهلة.

وحول مباراة فريقه أمام مهرة قال ان مهرة كان الأفضل ويستحق الفوز فقد أجاد وقدم مباراة كبيرة مشيرا إلى أن لاعبيه رغم خسارتهم فقد أدوا واجبهم على أكمل وجه ولم يقصروا مؤكدا أن كافة الفرق استمتعت بالمشاركة في البطولة التي أصبحت قبلة لعشاق ومحبي اللعبة في العالم.

 

المنصوري: سعداء بأن نكون شركاء في النجاح

 

عبّر سيف المنصوري المتحدث الرسمي باسم مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني إحدى ابرز المؤسسات الوطنية الراعية للبطولة عن سعادته بالمشاركة في الرعاية وأن تكون المجموعة شريكا في النجاح لأحد أبرز الأحداث بالمنطقة وآسيا منوها إلى أن مبعث سعادته في النجاح الفني والتنظيمي .

وأشار المنصوري أن النجاحات التي حققتها النسخة الخامسة من كأس دبي الذهبية تعزز فرص التسويق وتمنح الحدث آفاقا جديدة

الحبتور: البطولة وضعت دبي على خريطة البولو العالمية

 

وجه رجل الأعمال محمد الحبتور رئيس اللجنة المنظمة الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي على رعايته الكريمة للبطولة، كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم راعي حفل الختام لتشريفه المباراة النهائية وتفضله بتتويج الفائزين وتكريم أصحاب الألقاب والرعاة.

ووجه الحبتور التهنئة الى سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان، وأسرة فريق غنتوت على فوزهم وللمرة الثانية على التوالي بكأس دبي الذهبية مشيدا بالأداء الرائع للفريق طوال مسيرته بالبطولة.

وأعرب عن سعاته بما حققته البطولة من نجاحات هذا العام والتي تعد وساما على صدورنا حيث تم اختيارها ضمن قائمة أفضل الأحداث الرياضية بدولة الإمارات العربية المتحدة وبرابطة البولو العالمية للاعبين المحترفين وهذا في حد ذاته إنجاز يضاف إلى ما تحقق في النسخ الأربع الماضية.

وقال الحبتور إنه وفريق العمل يفكر في زيادة تصنيف الفرق المشاركة ليصل إلى 18 جول كما يأمل أن يزيد عدد الفرق ولكن قضية الملاعب تقف حجر عثرة في طريق الزيادة.

باور هورس

وعلى صعيد كأس باور هورس حقق فريق مهرة فوزا غاليا على فريق ابن دري وبالهدف الذهبي وبنتيجة سبعة أهداف مقابل ستة أهداف بعد أن تعادلا في الوقت الأصلي للمباراة بستة أهداف لكل منهما في مباراة شهدت أربع حالات تعادل بهدف لكل منهما ثم هدفين لكليهما ثم ستة مقابل ستة ثم سبعة أهداف لسبعة.

جاءت المباراة قوية في محاولة للفريقين لتجميل صورتهما أمام الجماهير وإرسال رسالة مفادها انهما لا يقلان مستوى أو أهمية عن مباراة الختام الرئيسية لكأس بنتلي الإمارات وأن الحظ وحده هو الذي تخلى عنهما في الدور التمهيدي.

بادر مهرة بالتسجيل ثم تعادل ابن دري وعاد مهرة للتقدم بهدف ثان ثم لحق به ابن دري وفي الشوط الثاني تابع مهرة تقدمه بفارق هدفين منهيا الشوط الثاني بتقدمه بخماسية مقابل ثلاثة أهداف، وفي الشوط الثالث يتقلص الفارق إلى هدف ثم ينتهي الوقت الأصلي للشوط الرابع والمباراة بالتعادل بستة أهداف للفريقين وفي مستهل الشوط الخامس يخطف مهرة هدفه الذهبي السابع وهو هدف الترجيح والفوز لينتزع كأس باور هورس من بين أنياب الأسد "ابن دري".

وقد مثل فريق مهرة كل من راشد الحبتور وجيه جيبرات وسينتياجو وجونزاليس، فيما مثل فريق ابن دري كل من سيعد بن دري وتوماس ايرارت ومانويل فرنانديز وراؤول.

إلغاء الذهبي

وطالب راشد الحبتور كابتن فريق مهرة الفائز بالهدف الذهبي على فريق ابن دري بإلغاء الهدف الذهبي لأنه غير مستحب لكل الفرق واللعب شوطا كاملا حتى لا يظلم فريق دون آخر ولتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.

كما طالب بأن تقام مباراة تحديد المركز الثالث بين الفريقين الخاسرين من المربع الذهبي وقال إنه سوف يرفع بعض الاقتراحات التي تعزز من النجاحات في المستقبل وتفي بمتطلبات الأعوام المقبلة خاصة في ظل تنامي الفرق المشاركة وارتفاع مستوى الهانديكاب بالبطولة.

 

سولا أفضل المحترفين

 

اختارت اللجنة الفنية بالبطولة نجم غنتوت الأرجنتيني فاكوندو سولا أفضل لاعب في البطولة كما تم اختيار بلانكيت أفضل خيل في البطولة وتم منحه "رداء" التألق والإجادة كما تم تكريم رباعي التحكيم المكون من فيراري ورايت ومارتن وجيه جيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات