ختام المهرجان اليوم

سلطان بن زايد يشهد منافسات اليوم الثاني للقدرة

صورة

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات أمس، فعاليات اليوم الثاني من منافسات سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كلم، وذلك في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، وينظم السباقات نادي تراث الإمارات بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية، وجمعية الإمارات للخيول العربية والاتحاد الدولي للفروسية، في إطار مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي الثامن للفروسية الذي يختتم أعماله مساء اليوم.

ملكية خاصة

واشتملت منافسات أمس على انطلاقة سباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كلم، ضمن أربع مراحل، والمرحلة الثانية لمسافة 80 كلم من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كلم، والسباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كلم (نجمة واحدة)، ضمن ثلاث مراحل، وشارك في هذه السباقات ما يزيد على 100 فارس وفارسة من كافة إسطبلات الدولة العامة والخاصة، وبعض أندية الفروسية والجهات المهتمة برياضة الفروسية. وانطلقت السباقات وسط أجواء ماطرة مغبّرة، ورغم ذلك واصل الفرسان منافساتهم وسط جاهزية عالية المستوى وتحد وحماسة للوصول إلى الآمال العريضة على رمال بوذيب.

جهود المشاركين

وأشاد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بجهود المشاركين في سباق اليوم، وحماستهم لإنجاح التظاهرة التي عززت من التطلعات نحو مزيد من الارتقاء بفروسية الإمارات، ووجه سموه عقب جولته في مرافق قرية بوذيب ولقائه بعدد كبير من الفرسان المشاركين، وعدد من كبار ملاك ومربي الخيول ورؤساء اللجان العاملة في السباقات، ببذل كل الجهود ودعم رياضة القدرة.

بما ينسجم مع التوجهات الرسمية بجعل رياضة التحمل جماهيرية، محافظة على رياداتها ومكانتها على المستوى الدولي والسمعة الطيبة التي اكتسبتها، بفضل دعم القيادة الحكيمة والحضور اللائق واللافت لفرسانها وجهودهم وطموحاتهم نحو الأفضل لهذه الرياضة العربية الأصيلة، والمحافظة على تقاليدها ومفرداتها وتواصلها عبر الأجيال. حضر الفعاليات والمنافسات الشيخ ماجد سلطان الخاطري، وإيان ويليامز مدير إدارة القدرة بالاتحاد الدولي للفروسية، وبول جريثورد مسؤول الفروسية للمجتمع الأوروبي في لندن، وعلي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة، ونخبة من كبار ملاك ومربي الخيول وأصحاب الإسطبلات في الدولة.

تصدر الجولات

وتصدر جولات اليوم الثاني من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كلم، والذي انطلق في الساعة الخامسة وثلاثين دقيقة فجرا، الفارس عبد العزيز صالح أمين من إسطبلات الريف، على صهوة الجواد كاميو بيرجنر وجاء ثانيا الفارس راشد حمود حميد الجنيبي، وحل ثالثا الفارس منذر أحمد البلوشي، وبذلك يسجل الفارس عبد العزيز أمين بطلا لمراحل اليوم الثاني من السباق، وعليه المحافظة على جاهزيته ومستواه الفني ولياقة جواده، ليتمكن من الفوز بالبطولة والكأس اليوم.

الجولة الأولى

انطلقت الجولة الأولى من سباق الخيول ذات الملكية الخاصة (المواطنون)، لمسافة 120 كلم باللون البرتقالي لمسافة 40 كم، للخيول من أعمار ست سنوات فما فوق، وسط منافسة قوية بين عمالقة ونجوم القدرة، وقد تصدر الجولة الأولى الفارس عبد الله طارق المطوع من إسطبلات الخيول الخاصة، وقطع المسافة بزمن قدره ساعة وست وثلاثون دقيقة و52 ثانية. وجاء في المركز الثاني الفارس محمد جمعة علي المهيري، وحل في المركز الثالث الفارس حمد عبيد راشد الكعبي، مما يوحي بفارق بسيط جدا في زمن الوصول لخط النهاية، ما يؤكد على توازنات واضحة في خريطة المنافسة التي ستكشفها جولات اليوم من السباق.

وانطلقت الجولة الثانية من السباق باللون الأزرق لمسافة 30 كلم، وقد تصدرها الفارس حمد عبيد راشد الكعبي، قافزا بقوة من مركزه الثالث في الجولة الأولى إلى هذا المركز المتقدم، بعد تغيير في خطته الاستراتيجية، فيما جاء ثانيا الفارس محمد جمعة علي المهيري، متمترسا في ذات المركز دون تقدم، وحل ثالثا الفارس عبد الله مبارك راشد الخييلي.

الجولة الثالثة

تصدر المرحلة الثالثة من السباق باللون الأخضر الفاتح لمسافة 30 كلم، الفارس عبد الله مبارك راشد الخييلي، وجاء في المركز الثاني الفارس سلطان عبد الله سلطان النيادي، وحلت ثالثا الفارسة ليلى عبد العزيز الرضا من إسطبلات بن حبيب، وكما يبدو فالنتائج تقلب خارطة المنافسة رأسا على عقب، في ملامح تشي بعودة التقدم للفرسان الشباب، وثانية للفارسات في المنافسات التي بدأت تتخذ منحى جديدا ولافتا للانتباه خارج كل التوقعات، حيث كانت توقعات الخبراء في المجال أن الحظوظ كلها ستتجمع لصالح الفارسات وعلى رأسهن ليلى عبد الرضا.

 

عبد الله الخييلي: أعتز بالفوز بسباق الملكية الخاصة

قال الفارس عبد الله مبارك الخييلي بطل سباق الخيول ذات الملكية الخاصة، إن ما حققته هو أغلى فوز، للمنافسة الشديدة وحجم المشاركة غير المسبوقة، وبرعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان، وصاحب الأيادي البيضاء على فروسية الإمارات.

وعبر الخييلي عن اعتزازه بكأس سباق المواطنين ونجاح التظاهرة التي جمعت كل أجيال هذه الرياضة الرائعة، في أجواء طيبة من التنافس الشريف بين الإسطبلات والتشجيع والحضور اليومي لسمو راعي المهرجان، الذي زاد من حماستنا نحو تحقيق الأهداف، حيث يعتبر سموه قدوتنا في الالتزام وتقديم كل جهد مسؤول لتطوير هذه الرياضة، التي تعكس ريادة الإمارات في هذا المجال الحيوي على المستوى المحلي والإقليمي والعربي والدولي.

منافسة قوية

أكدت الفارسة الإماراتية ليلى عبد العزيز الرضا على اعتزازها بالمشاركة في سباق الخيول ذات الملكية الخاصة، نظرا لما يتمتع به السباق من قوة المنافسة، وحضور لافت للفرسان والخيول القوية والخبرات المتميزة، وقالت الرضا: المنافسة كانت قوية وطموحة، وأنا سعيدة جدا بتواجدي على أرض بوذيب، المكان المثالي لفرسان وفارسات الإمارات. وحيّت الرضا في ختام تصريحها كافة القائمين على السباق، والمهرجان بوجه عام، وما حققه من تميز وريادة ودعم لفروسية الإمارات وبخاصة الرياضة النسائية للقدرة.

الارتقاء بالفروسية

ويأتي هذا السباق المخصص للفرسان المواطنين في إطار تشجيع الشباب على الانخراط في هذه الرياضة، بالإضافة إلى إعداد كوادر جديدة مؤهلة ومدربة في هذا المجال، وبحسب اللجنة العليا المنظمة للحدث فإن كافة الإجراءات والتسهيلات قد اتخذت لجذب أكبر عدد ممكن من الفرسان والفارسات للمشاركة في السباق المخصص لهم، بما ينسجم مع توجيهات سمو رئيس النادي نحو الاهتمام بفروسية الإمارات والارتقاء بمستواها.

وتحقيق تواصلها عبر الأجيال من خلال التركيز على فئتي الناشئة والشباب وطلبة المدارس والهواة وطلبة إسطبلات بوذيب، ضمن مشروعنا الذي بدأناه منذ سنوات بتوجيهات سمو رئيس النادي لإعداد المزيد من الفرسان صغار السن، وصقل مواهبهم وقدراتهم وإفادتهم من مدرسة القدرة في بوذيب على المستوى النظري والعملي، بعد أن أصبحت بوذيب في الصدارة بمنجزاتها، واستقطابها لأضخم المهرجانات والبطولات المخصصة للقدرة، بالتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية والسباق وجهوده في دعم هذه النشاطات.

 

اللجنة المنظمة تثمن المشاركة الكبيرة

عقب ختام فعاليات اليوم الثاني من الحدث، عبرت اللجنة العليا المنظمة عن تقديرها لحجم المشاركة وقوة المنافسة، مؤكدة أن الاهتمام والدعم الذي قدمه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، كان وراء هذا النجاح الباهر الذي سجله يوم أمس من المنافسات الطموحة، وذلك الحضور المميز لجمهور ومحبي رياضة القدرة.

وأكدت اللجنة في ختام تصريحها على تقديم جميع أشكال الدعم للمشاركين لإخراج الحدث بصورة تليق بقيمة وريادة الإمارات لرياضة الفروسية، منوهة إلى أهمية مشاركة الناشئة والشباب والهواة في السباق التأهيلي الدولي وبقية المنافسات التي اجتازت حدود الوصف برغم الظروف الجوية السائدة، بما يسهم في إعداد جيل جديد من الرياضيين لهذه الرياضة التي تتمتع بكل الدعم والاهتمام على كافة المستويات، وقدمت اللجنة التهنئة للفرسان الذين تأهلوا لمنافسات السبت، حيث ينتظر الجميع حفل تكريم الفائزين.

 

الذهب بانتظار الفائزين الشباب والناشئين

تشهد ميادين قرية بوذيب العالمية للقدرة فجر اليوم، انطلاق منافسات سباق الشباب والناشئين الدولي للقدرة لمسافة 120 كلم (نجمتان)، وانطلاق المراحل الثلاث والأخيرة (80 كلم) من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كلم، وانطلاق سباق القدرة النسائي المحلي للقدرة لمسافة 114 كلم، وتشهد منصة التتويج في بوذيب عصر اليوم تتويج وتكريم الفائزين بجميع سباقات الكأس، وسط احتفالية رياضية تراثية شبابية كبيرة.

والجدير بالذكر أن الفائز بالمركز الأول في سباق 24 كلم سينال جائزة مالية بقيمة 300 ألف درهم، فيما ينال الفائز بالمركز الأول في سباق الملكية الخاصة مبلغ 250 ألف درهم، وينال الفائز بالمركز الأول في سباق الشباب والناشئين الدولي للقدرة لمسافة 120 كلم مبلغ 150 ألف درهم، وتنال الفائزة بالمركز الأول في السباق النسائي المحلي لمسافة 114 كلم جائزة مالية بقيمة 100 ألف درهم، هذا بالإضافة إلى جوائز مالية لأفضل حالة خيل في كل سباق لخمسة مشاركين.

 

فوز باتي

انتزع الفارس أناند سنج قمر باتي من إسطبلات الريف، المركز الأول في السباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كلم، على صهوة الجواد دوماس، بزمن قدرة ثلاث ساعات وسبع عشرة دقيقة وثماني عشرة ثانية، وحل ثانيا الفارس ماركو ساردو، وجاء ثالثا الفارس روال سنج شتر

 

الخييلي يتصدر

تصدر الجولة الرابعة والأخيرة من السباق باللون الأخضر، لمسافة 20 كم، الفارس عبد الله مبارك راشد الخييلي من إسطبلات المغير الخاصة، محافظا على مركزه المتقدم في الجولة السابقة على مستوى السرعة والزمن واللياقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات