مواجهتان من العيار الثقيل في نصف نهائي بطولة الكأس الذهبي للبولو اليوم

ميثاء بنت محمد تقود الإمارات في مواجهة الحبتور

صورة

يواجه فريق الإمارات، ثاني المجموعة الثانية، بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد اليوم، منافسة هي الأهم والأقوى بمسيرة الفريق، عندما يلتقي في نصف النهائي لبطولة كأس دبي الذهبي للبولو على ملاعب نادي دبي للبولو والفروسية، منافسه فريق الحبتور، أول المجموعة الأولى، صاحب الإمكانات المتميزة، بقيادة محمد الحبتور.

لا سيما أن كليهما يعرفان نقاط القوة والضعف من خلال مسيرتهما الناجحة في البطولة التي أهّلتهما للوصول إلى المربع الذهبي للبطولة الأهم بموسم رياضة البولو، فيما تجمع المباراة الثانية فريقي ديزرت بالم 2 أول المجموعة الثانية، وغنتوت بنك أبوظبي التجاري ثاني المجموعة الأولى، وسيلعب الفريقان الفائزان معاً في نهائي البطولة الجمعة المقبل على كأس بنتلي الإمارات الذهبي 2014، وعلى أرض ملاعب نادي دبي للبولو والفروسية، فيما سيودع الفريقان الخاسران مسرح المنافسات.

وكان فريق الإمارات بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد قد حقق فوزاً غالياً، وتأهل إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس دبي الذهبي للبولو، بعد فوزه على فريق إدريس أول من أمس، ملحقاً به الخسارة الرابعة بنتيجة عشرة أهداف مقابل أربعة أهداف، لتعمق جراح فريق إدريس، وليكتمل عقد فرق المربع الذهبي للبطولة، إلى جانب كل من فريق ديزرت بالم 2، والحبتور وغنتوت بنك أبوظبي التجاري، وفي المباراة الثانية واصل فريق ديزرت بالم مسيرته الناجحة في البطولة بفوزه الرابع على التوالي في البطولة الذي جاء على حساب فريق مهرة بنتيجة سبعة أهداف مقابل 5 أهداف، عقب ختام المباراة التي لم تخل من الندية والقوة، والتي أظهرها بشكل لافت فريق مهرة، برغم قناعتهم بعدم تأهلهم للمربع الذهبي للبطولة، بعكس فريق ديزرت بالم الذي حجز مقعده في المربع الذهبي مبكراً.

8 فرق

وكانت البطولة التي انطلقت في الرابع والعشرين من شهر فبراير الجاري التي حظيت برعاية كريمة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، قد شهدت مشاركة 8 فرق تم تقسيمها مجموعتين، ومثّلها نجوم اللعبة من اللاعبين المواطنين والسعوديين، إلى جانب النخبة من اللاعبين المحترفين من الأرجنتين والأورغواي والأكبر تصنيفاً بعدد الأجوال، بالحدث الذي يعتبر الأقوى والأكبر تصنيفاً، إذ يحمل كل فريق 16 جول.

خاض فريق الإمارات مباراته مع فريق إدريس بطموح كبير، يستهدف ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد، ويتمثل في الفوز بأي نتيجة، ومن ثم التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة، ليستمر فريق الإمارات بقوة في البطولة وبين الكبار. ولم تجد سمو الشيخة ميثاء صعوبة في تحقيق المراد المنشود، عندما قادت فريقها بقوة منذ انطلاق المباراة، وعندما أمطر فريقها مرمى فريق إدريس بخمسة أهداف دون رد في الشوط الأول، ويبدو أن فريق الإمارات قد حقق هدفه منذ اللحظات الأولى التي سنحت لفريق إدريس بتسجيل هدفه الأول في الشوط الثاني، في الوقت الذي دافع فريق الإمارات عن مرماه، لعدم إضافة أي هدف للفريق المنافس.

عودة الإمارات

وعاد فريق الإمارات إلى سابق عهده في قيادة المباراة في الشوط الثالث، بتسجيله ثلاثة أهداف مقابل هدف ثانٍ لفريق إدريس لنهاية الشوط، بنتيجة ثمانية أهداف مقابل هدفين، واطمأن فريق الإمارات إلى النتيجة التي وصل إليها بنهاية الشوط الثالث، إذ جاء الشوط الرابع متكافئاً لعباً ونتيجةً، بتبادل الهجمات التي أسفرت عن هدفين لكل فريق، ليعلن فريق الإمارات بنهاية المباراة عن نفسه بقوة طرفاً في المربع الذهبي للبطولة. وسجل أهداف فريق الإمارات، هدفان لسمو الشيخة ميثاء بنت محمد، و6 أهداف للاعب مارتينا، وهدف للاعب مارتينس، بينما سجل أهداف فريق إدريس كل من اللاعبين أنجومو 3 أهداف، وهدف وحيد لقائده سلطان إدريس.

مشوار الإمارات

وكان فريق الإمارات قد وصل إلى المربع الذهبي من البطولة، محتلاً المركز الثاني ضمن مجموعته الثانية برصيد 6 نقاط، بعد أن حقق الفوز في 3 مباريات من أصل أربع مباريات في الدور الأول للبطولة، بتجاوزه باقتدار فرق بن دري بنتيجة ثمانية أهداف مقابل سبعة، وبتخطيه عقبة فريق مهرة بنتيجة سبعة أهداف مقابل ستة، وتعثره المفاجئ أمام فريق ديزرت بالم 2 بنتيجة هدفين مقابل أربعة أهداف، ليعود من جديد، ويكتسح فريق إدريس بعشرة أهداف مقابل أربعة، ليحجز لنفسه بجدارة مكاناً بين الأربعة الكبار في البطولة.

طريق الحبتور

في حين جاءت مسيرة فريق الحبتور إلى المربع الذهبي، بعد تصدره مجموعته الأول برصيد 6 نقاط، وبعد فوزه في ثلاث مباريات جاءت على حساب زيدان بنتيجة ثمانية أهداف مقابل خمسة، ثم فوزه على فريق أبوظبي بنتيجة سبعة أهداف مقابل أربعة، ويواصل مسيرته الناجحة بعد فوزه الأخير على فريق غنتوت بنتيجة ثمانية أهداف مقابل ستة، قبل أن يتعثر أمام فريق ديزرت بالم 1 بخسارته المفاجئة بسته أهداف مقابل ثمانية، ليعلن عن نفسة طرفاً بقوة في المربع الذهبي.

 

ديزرت المنتشي يواجه غنتوت البطل

لا تقل المباراة الثانية أهمية عن الأولى التي يلتقي فيها فريق ديزرت بالم 2 متصدر المجموعة الثانية برصيد 8 نقاط، تمثل العلامة الكاملة مع فريق غنتوت وصيف المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، وبالتأكيد سيسعى طرفا اللقاء لتجاوز الآخر في المحطة المهمة في هذه المرحلة من البطولة، وخاصة فريق ديزرت بالم الذي أكد بقوة وصوله إلى المربع الذهبي بفريق مكتمل المواصفات من اللاعبين بتجانس صفوفهم، وبأصحاب الخبرات، وبخيولهم التي قامت بدورها المميز خلال البطولة، ويذكر أن الفريق قد فاز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة الشهر الماضي بنادي غنتوت، وسيسعى إلى النهائي وحصد اللقب الثاني بالموسم.

وفي الطرف الآخر، نجد فريق غنتوت البطل السابق قد أعد العدة لموقعة اليوم، مدركاً أهمية الموقعة، عندما يواجه فريقاً بحجم ديزرت بالم 2 الذي تحدوه الطموحات والآمال نفسها إلى الفوز، والانتقال إلى نهائي البطولة في رحلة الدفاع عن اللقب، ويعول الفريق على نجمه فاكوندو سولا (8 جول) الذي شكّل حضوراً قوياً في البطولة، بقيادة فريقه إلى المربع الذهبي، عموماً المباراة ستكون خاضعة لكل الاحتمالات، ولا تخلو من المفاجآت، ومن المتوقع أن يكون الحسم مع نهاية المباراة.

تشكيلة

ويقود فريق ديزرت بالم 2 الشاب طارق البواردي (0 جول)، ومعه سانتياجو (5 جول)، وأليجو تارنوجو (6 جول)، وماتيوس (4 جول)، بينما يقود فريق غنتوت اللاعب علي المري (0 جول)، ومعه فاكوندو (8 جول)، وبايلو (4 جول)، وجوان (4 جول).

كما يظهر بقوة في قلب البطولة اللاعبون من أبناء وبنات الدولة، تتقدمهم سمو الشيخة ميثاء بنت محمد، ومحمد الحبتور، وراشد الحبتور، وسعيد بن دري، ومحمد بن دري، وراشد البواردي، وطارق البواردي، وفارس اليبهوني، وعلي المري، وعبد الله بن دسمال، ومن السعودية عمرو بن زيدان، وسلطان إدريس.

 

تشكيلة الفريقين

تقود فريق الإمارات سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم (صفر جول)، ومعها كودمور (5 جول)، لوكاب منتيفيرد (9 جول)، توماس جاجليراد (2 جول)، بينما يقود فريق الحبتور محمد الحبتور (0 جول)، ومعه ماركوس (3 جول)، وفرانسسكو (7 جول)، وكولتينو (6 جول).

 

كوكبة النجوم

تضم كوكبة من أبرز نجوم اللعبة في العالم، بينهم بيلون صاحب الـ(10 جول)، ولوكاس مونتيفردي (9 جول)، ولاعبان اثنان يمتلكان (8 جول)، هما كابيللا وفاكوندو سولا، علاوة على خمسة لاعبين، يمتلك كل منهم (5 جول)، وهو ترانكو، ومانويل سانتياجو، وشارلتون، وكونتينيو، وكاستاجنولا، وأربعة لاعبين تصنيف كل منهم (4 جول).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات