ديزرت بالم 1 يتفوق على «زيدان»

«الحبتور» يتأهل لمربع «بولو الإمارات» الذهبي

صورة

حقق فريق الحبتور بقيادة محمد الحبتور فوزاً غالياً وثميناً على منافسه فريق غنتوت "بنك أبو ظبي التجاري"، بقيادة علي المري، وبثمانية أهداف مقابل ستة أهداف، وتأهل إلى المربع الذهبي مع فريق غنتوت "بنك أبو ظبي التجاري"، المتأهل سلفاً، بعد مباراة قوية ومثيرة، وحقق فريق ديزرت بالم 1 بقيادة راشد البواردي فوزاً مستحقاً على فريق زيدان السعودي، بقيادة عمرو بن زيدان، بنتيجة ستة أهداف مقابل أربعة أهداف لفريق زيدان، ضمن مباريات المجموعة الأولى لكأس "بنتلي الإمارات الذهبي"، والذي يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وتتواصل مباريات البطولة حتى يوم الجمعة الموافق 14 مارس الجاري بنادي دبي للبولو والفروسية بالمرابع العربية.

وكانت مباراتا المجموعة الأولى، والتي فاز فيها فريقا الحبتور وديزرت بالم 1 على فريقي غنتوت وزيدان السعودي، قد حظيت بحضور جماهيري كبير، رغم حرارة الطقس.

باور هورس

أما فريق أبو ظبي صاحب الترتيب الثالث في المجموعة الأولى، فسوف يلعب مع رابع المجموعة الثانية، وسيلعب فريق ديزرت بالم 1 رابع المجموعة الأولى، مع ثالث المجموعة الثانية، وذلك يوم بعد غد الاثنين على كأس باور هورس، فيما ستمنح الفرق الثمانية يوم غد الأحد راحة.

جراح زيدان

ففي المباراة الأولى حقق فريق ديزرت بالم 1 بقيادة راشد البواردي فوزاً مستحقاً على فريق زيدان السعودي، بقيادة عمرو بن زيدان، بعد مباراة تقدم فيها فريق زيدان منهياً الشوط الأول بنتيجة هدف مقابل لا شيء، وفي الشوط الثاني تعادل ديزرت بالم 1 ثم تقدم منهياً الشوط لصالحه بثلاثة أهداف مقابل هدفين لزيدان، وواصل تقدمه حتى نهاية الشوط الثالث بخمسة أهداف مقابل ثلاثة.

وفي الشوط الرابع الأخير، نجح فريق ديزرت بالم 1 في الحفاظ على تقدمه، رغم محاولات فريق زيدان المتكررة، منهياً المباراة لصالحه بنتيجة ستة أهداف مقابل أربعة أهداف لفريق زيدان.

تأهل بصدارة

أما مباراة الحبتور وغنتوت بنك أبو ظبي التجاري، فقد تقدم غنتوت في بداية المباراة بهدف سريع ومباغت، وسرعان ما تعادل الحبتور بهدف لمحمد الحبتور، وقبل نهاية الشوط نجح غنتوت في التقدم مرة ثانية، ويشهد الشوط الثاني نشاطاً ملحوظاً من الفريقين، حيث أحرز غنتوت هدفه الثالث ثم الرابع، ويبدو أن هذا التقدم لم يعجب فريق الحبتور الذي صال وجال وأدرك التعادل مع صافرة نهاية الشوط الثاني بأربعة أهداف لكل منهما.

وجاء الشوط الثالث متعادلاً لعباً وبدون تسجيل أي هدف من الفريقين، وفي الشوط الرابع الأخير يبدأ الحبتور بإحراز هدفه الخامس، ويتعادل غنتوت، ثم يعاود الحبتور بتسجيل هدفيه السادس والسابع تباعاً، ليتسع الفارق إلى هدفين، ثم يقلص غنتوت الفارق إلى هدف بإحراز هدفه السادس الأخير، وقبل النهاية يهدي كوينتو فريق الحبتور هدفاً ثامناً أخيراً، ليفوز فريق الحبتور ويتأهل إلى المربع الذهبي.

 

محمد الحبتور: لعبنا بمعنويات الجمعة

قال محمد الحبتور كابتن فريق الحبتور، إن فريقه خاض مباراة أمس بروح ومعنويات النهائي الذي سيقام الجمعة المقبل ، لأننا لو خسرنا فسوف نبتعد تماماً، ولو فزنا فسوف نتصدر، لأننا فزنا على المتصدر "غنتوت"، ووضعنا هذا نصب أعيننا منذ اللحظة الأولى في المباراة، ورسمنا خطتنا على هذا الأساس، ولم نتخلَ عن استراتيجيتنا، رغم تقدم غنتوت بنك أبو ظبي التجاري في الشوط الأول بهدفين مقابل هدف لنا، وبرغم أنهم لعبوا أفضل مبارياتهم، وكان من المفروض أن يشركوا الخيول الاحتياطية حتى لا تجهد خيولهم قبل مباريات المربع الذهبي.

وتوقع الحبتور أن تزداد سخونة المباريات المقبلة بالمربع الذهبي، لأنه لا مجال للتعويض، والفريقان الخاسران سيودعان البطولة مباشرة، فيما سيلعبان الفريقان الفائزان المباراة النهائية على كأس بنتلي الإمارات 2014.

النعيمي: فريقي لم يظهر بمستواه والحبتور يستحق الفوز

وجّه أحمد النعيمي مدير فريق غنتوت أبو ظبي التجاري، التهنئة إلى فريق الحبتور، وقال إنه يستحق الفوز، لأنه كان الأفضل، فيما لم يقدم فريقه المستوى المتوقع منه، ولم يظهر بالصورة التي يتوقعها المتابع للبطولة، وقال: لقد أضعنا فرصاً كثيرة وسهلة، وهذا أثر في سير المباراة والنتيجة، منوهاً بأنه ربما يرجع هذا إلى أن الفريق تأهل مبكراً، ولم يكن لنتيجة المباراة أي تأثير لا من قريب أو بعيد.

وتوقع النعيمي أن يعود فريقه إلى مستواه المعهود، ويظهر ما يريد في المباراة المقبلة أمام ديزرت بالم 2، والتي لا تعرف سوى الفوز، والفوز وحده، لأن الخسارة تعني نهاية المطاف.

دعم البطولة

ومن جانبه، أكد سيف المنصوري المتحدث الرسمي باسم مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، أحد أبرز الرعاة لسلسلة كأس دبي للبولو 2014 "الكأس الفضية والكأس الذهبية"، صحة توقعاته بتأهل فريق الحبتور إلى المربع الذهبي، وقال: لقد كانت المباراة حاسمة لفريق الحبتور، فإذا فاز تأهل، وإذا خسر فسوف يبتعد عن دائرة المنافسة على كأس بنتلي الإمارات الذهبية الرئيسة.

ووجه المنصوري الشكر إلى اللجنة المنظمة لكأس دبي الذهبية، لإتاحة الفرصة لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني لتكون أحد الرعاة الرئيسيين لهذا الحدث الهام، الذي يتمتع بمشاركة واسعة من فرق ذات سمعة ومكانة، مدعمة بعدد من أبرع نجوم اللعبة في العالم.

وأكد المنصور أن مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني سوف تستمر في دعم الحدث الذي بات من ضمن أقوى بطولات رابطة بولو المحترفين في العالم، ومنوهاً بأن التنظيم الرائع الذي شهدته البطولة، والمستوى الفني للمباريات، يدفع المجموعة إلى الاستمرار في رعاية هذا الحدث الناجح، وهذا النوع من الرياضات التي تستقطب رجال الأعمال والنبلاء.

 

حفل الختام

تعكف اللجنة المنظمة لكأس دبي الذهبية 2014، على وضع اللمسات الأخيرة لحفل الختام وتتويج الفائزين والمميزين لبطولة كأس بنتلي الإمارات، وكأس باور هورس معاً، والوقوف على كافة متطلبات ختام البطولة، حيث انتهت المنسقة العامة للكأس كريستينا من إعداد الدعوات الخاصة بكبار الشخصيات والإعلاميين الحضور، الذين سيتابعون مراسم حفل الختام ومباراتي اليوم الختامي وتتويج الفائزين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات