غزارة أهداف ببطولة سيدات البولو

ميثاء بنت محمد تقود «الإمارات» إلى نصف النهائي

صورة

تحت رعاية وبمشاركة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، انطلقت أول من أمس منافسات بطولة رالف لورن الدولية لبولو السيدات «دوري سيدات البولو» بنسخته الأولى والتي أطلقتها كمبادرة خلاقة تستهدف نشر هذه الرياضة في دولة الإمارات على مستوى الجنس اللطيف بعد أن كانت حكراً على الرجال.

وحفل اليوم الأول للبطولة والتي يحتضنها منتجع ديزرت بالم بدبي على مدار أربعة أيام، بغزارة من الأهداف خلال مباراتي اليوم الافتتاحي والذي شهد تسجيل 29 هدفاً، وكان نصيب سمو الشيخة ميثاء بنت محمد أربعة أهداف من أصل تسعة أهداف سجلها فريق الإمارات بقيادة سموها على فريق يورب تور 1 مقابل خمسة أهداف ونصف للفريق الخاسر.

وشهدت المباراة الثانية فوزاً كبيراً لفريق "ايجا اسيا" على فريق يورب 2 بنتيجة عشرة أهداف مقابل أربعة أهداف ونصف ليرفع الفريقان الفائزان الراية الحمراء لباقي الفرق في نجاح الخطوة الأولى نحو طموحهما لبلوغ نهائي البطولة الذي سيُقام يوم غدٍ الجمعة.

الإمارات يواصل الانتصارات

ولم تختلف مباريات اليوم الثاني للبطولة عن الأول من حيث الإثارة والندية عندما أكدت سمو الشيخة ميثاء إصرارها وعزيمة بقية عناصر الفريق على مواصلة النجاح وتحقق مرادهم بفوز فريق الإمارات على فريق يورب 2 بنتيجة أحد عشر هدفاً مقابل سبعة أهداف ونصف رغم أن الفريق الخاسر قد تم منحه خمسة أهداف ونصف قبل بداية المباراة حسب نظام رياضة البولو (الهانديكاب).

وكان نصيب سمو الشيخة ميثاء من الأهداف الـ 11 هو خمسة أهداف بالإضافة لصناعتها للعديد من الأهداف في اللقاء الذي جاء لمصلحة فريقها لعباً ونتيجة مُنهياً الشوط الأول بنتيجة هدفين مقابل خمسة ونصف، وانتهى الشوط الثاني بنتيجة أربعة أهداف والفريق الآخر لم يسجل أي هدف، وأضافت سمو الشيخة ميثاء هدفين في الشوط الثالث مقابل الهدف الأول للفريق الآخر لتصل النتيجة إلى ستة أهداف مقابل ستة ونصف..

ولكن الشوط الرابع والأخير كأن له طعم آخر عندما أمطر فريق الإمارات نظيره الفريق الأوروبي بخمسة أهداف جميلة قلبت موازين القوى مقابل هدف وحيد لينتهي اللقاء بنتيجة 11 هدفاً مقابل سبعة ونصف، وبذلك يتصدر فريق الإمارات الترتيب العام للبطولة.

الفوز الأول

وفي المباراة الثانية حقق فريق" يورب 1 "فوزاً مهماً بنتيجة خمسة أهداف ونصف مقابل هدفين لفريق "ايجا آسيا" ليسجل الفريق الأوروبي أول انتصار له في البطولة، وفرض الفريق الأوروبي سيطرة من بداية المباراة بتسجيله هدفين ونصف مقابل لا شيء بنهاية الشوط الأول ..

وأضاف هدفين في الشوط الثاني في ظل صيام الفريق الآسيوي عن التسجيل، ونشط الآسيوي قليلاً في الشوط الثالث ليسجل هدفين مقابل هدف لفريق"أوروبا 1" لتصل النتيجة إلى خمسة أهداف ونصف مقابل هدفين انتهت عليهما المباراة بعد غياب الفريقين عن التسجيل في الشوط الرابع والأخير.

تطوير البطولة وتوسيع القاعدة

أكد البواردي أنه سيسعى مع سمو الشيخة ميثاء بنت محمد لتوسيع المشاركة في النسخة المقبلة وخاصة بعد أن شهدت النسخة الأولى تواجد أقوى الفرق من القارة الآسيوية والأوروبية وحتى من الأرجنتين، كما أوضح استعدادهم في منتجع ديزرت بالم دبي لتسخير منشآته الرياضية كافة وتقديم الخدمات اللوجستية لاحتضان مثل هذه البطولات وغيرها بجميع الأنشطة الخاصة بهذه الرياضة.

وكشف رجل الأعمال أن المنتجع سيُنظّم وسيحتضن العديد من البطولات والأحداث الرياضية لهذه اللعبة على مدار العام ومنها على سبيل المثال بطولة كارتيه وبطولات الكأس الذهبي والفضي بمشاركة العديد من الفرق للمنتجع وكذلك بتواجد سمو الشيخة ميثاء خلال قيادتها لفريق الإمارات بهذه البطولات.

 البواردي: مشاركة ميثاء نقلة نوعية

 وجه علي البواردي رجل الأعمال وصاحب منتجع ديزرت بالم دبي الموقع الحضاري لرياضة البولو كل الشكر والتقدير لسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم بإطلاقها مبادرة إقامة دوري لسيدات البولو وهو الأول من نوعه في دولتنا والمنطقة كلها.

واعتبر البواردي أن وجود سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بملاعب البولو منح اللعبة نقلة نوعية وكبيرة لمستقبلها وخاصة أنها تتمتع بالمواصفات المميزة كافة كونها راعية وداعمة ومشاركة في معظم الأنشطة الرياضية النسوية المحلية والخارجية وصاحبة إنجازات نفتخر بها جميعاً قيادة وشعباً ورياضيين بمختلف الصعد.

وأكد البواردي أن هذه البطولة ستفتح آفاقاً واسعة أمام الجنس اللطيف بشكل عام وبنات الإمارات لممارسة هذه الرياضة بعد أن كانت حكراً على الرجال، وستسهم في زيادة نشر الوعي لأهمية هذه اللعبة وللرياضة بشكل عام.

وأشار البواردي إلى هذه البطولة والتي اعتبرها بادرة هادفة ومميزة رغم انطلاقتها بنسختها الأولى إلا أنها جمعت العديد من قيادات اللعبة للجنس اللطيف ونجماتها للمشاركة في هذا الحدث الذي ولد عملاقاً بفضل دعم ورعاية واهتمام سمو الشيخة ميثاء بنت محمد.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات