نجوم القدرة جاهزون للمنافسة في «بوذيب» و3 ملايين درهم تنتظرهم

سباق كأس سلطان بن زايد الدولي للقدرة اليوم

صورة

بحضور ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، تستضيف قرية بوذيب العالمية للقدرة، التابعة للنادي بمدينة الختم، فجر اليوم، منافسات سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 240 كم، وذلك في إطار «مهرجان سلطان بن زايد الدولي السابع للفروسية» الذي ينظمه نادي تراث الإمارات بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية، وتستمر فعالياته حتى مساء السبت المقبل، بمشاركة عدد كبير من الفرسان والفارسات يمثلون جميع إسطبلات الدولة العامة والخاصة، ونخبة من الفرسان الدوليين من عدة بلدان عربية وأجنبية.

ويصاحب السباق الرئيس للمهرجان جملة من السباقات يتصدرها سباق القدرة للخيول ذات الملكية الخاصة (المواطنون) لمسافة 120 كم، وسباق القدرة الدولي للشباب والناشئين لمسافة 120 كم (نجمتان)، والسباق النسائي المحلي المفتوح لمسافة 120 كم، إضافة إلى سباق القدرة التأهيلي الدولي لمسافة 80 كم، والسباق التأهيلي لمسافة 80 كم.

ويختتم نادي تراث الإمارات بهذه الاحتفالية الرياضية التراثية الكبيرة موسمه لسباقات القدرة 2012-2013، بعد أن نفّذ بنجاح على مدار خمسة أشهر مجموعة كبيرة من السباقات والبطولات، ضمن توجيهات سمو رئيس النادي، في إطار حرص سموه على تطوير سباقات القدرة في الإمارات وبناء شراكة دولية لرفع مستوى هذه الرياضة والمحافظة على تقاليدها العريقة.

وأعلنت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان عن استكمال جميع مرافق بوذيب، بما في ذلك المركزان الإعلامي والإداري، وعمل اللجان، وتجهيز مسارات السباقات التي تبلغ نحو 12 مساراً، مجهزة وفق أحدث مستوى بما يتناسب مع عدد سباقات المهرجان والفئات العمرية المشاركة، حيث تتميز سباقات المهرجان بتنويعات من خبرات نجوم القدرة إلى مواهب الشباب والناشئة الطامحين إلى التأهل لمسافات جديدة، كما تم ولأول مرة إدخال نظام التوقيت الإلكتروني لجميع السباقات عند بوابات الفحص البيطري، ما يسهم في تخفيف العبء على الفرسان المشاركين في متابعة نتائج الفحوص البيطرية لخيولهم، كما سيعمل هذا النظام على حسن تنظيم السباقات، وتسريع استخراج النتائج في أوقات قياسية.

المهرجان الذي يبلغ مجموع جوائز سباقاته أكثر من ثلاثة ملايين درهم يقدمها نادي تراث الإمارات للفائزين، إضافة إلى عدد من الجوائز التشجيعية، يفتتح في الساعة الخامسة والنصف من فجر اليوم بسباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كم، المصنف دولياً بثلاثة نجوم. وهو مخصص للخيول من أعمار 7 سنوات فما فوق ويقع ضمن ثلاث مراحل، ويشارك المتنافسون بالمرحلة الأولى «اللون الأصفر» لمسافة 30 كم، واستراحة إجبارية لمدة 30 دقيقة، والثانية باللون الأزرق لمسافة 30 كم، واستراحة إجبارية لمدة 40 دقيقة.

والثالثة باللون الأخضر لمسافة 20 كم، من دون استراحة، وبذلك يكون على المشاركين في اليوم الأول قطع مسافة 80 كم، كما يشتمل برنامج فعاليات السباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كم، ويتيح هذا السباق لجميع الفرسان من جميع الإسطبلات العامة والخاصة في الدولة المشاركة في السباقات الدولية المختلفة، فيما يتعين على الفرسان المشاركين في المرحلة الأولى من سباق الـ 240 كم استكمال المسافة على مدار يومين، بحيث يقطعون بعد غد (الجمعة) مسافة 80 كم، ويختتمون تنافسهم بقطع 80 كم أخرى يوم السبت المقبل، وهو آخر أيام المهرجان. كما يتضمن اليوم الأول من المهرجان السباق التأهيلي لمسافة 80 كم بمشاركة عدد كبير من الفرسان والفارسات.

مهرجان تراثي مصاحب

يتزامن مع إقامة الحدث مهرجان مخصص لعرض التراث الوطني من خلال القرية التراثية التي تم إنشاؤها في ساحات قرية بوذيب العالمية للقدرة التي تضم أجنحة تراثية متنوعة، وعروضاً للهجن والخيول والصقارة وعروض الفرق الفولكلورية، وأركاناً لإحياء المهن التقليدية، كما تضم عدداً من بيوت الشعر والخيام لاستقبال ضيوف المهرجان من خلال أجنحة تبرز العادات والتقاليد وتقدم القهوة العربية والمأكولات الشعبية، وغيرها من الأنشطة التراثية الهادفة لنشر تراثنا الوطني بصورة حضارية.

 تكريم الفائزين

 من المقرر، وسط احتفالية شبابية تراثية، أن تشهد منصة التتويج في قرية بوذيب عصر يوم السبت المقبل، حفل تكريم وتتويج الفائزين في سباقات المهرجان بحضور رئيس وأعضاء اللجنة العليا المنظمة وعدد من الشخصيات والضيوف ورجال الإعلام، احتفاء بالفائزين بعد اختتام جولات السباقات التي تصل إلى نحو 33 جولة، على مدار ثلاثة أيام حافلة بالتنافس والتحدي والبحث عن الذات على الرمال الذهبية لقرية بوذيب العالمية للقدرة التي سجلت حضوراً دولياً غير مسبوق في استقطاب مهرجانات وبطولات القدرة بجميع فئاتها.

سباق القدرة للملكية الخاصة غداً لمسافة 120 كم

 يتضمن يوم غد (الجمعة) فعاليتين رئيسيتين، الأولى تأتي استكمالاً للمرحلة الثانية من السباق وهي لمسافة 80 كم موزعة على ثلاث مراحل: الأولى باللون الأصفر لمسافة 30 كم، والثانية باللون البرتقالي لمسافة 30 كم، والثالثة باللون الأخضر لمسافة 20 كم، وحدد المعدل الأدنى لسرعة الخيول بـ12 كم في الساعة. أما الفعالية الأخرى فمخصصة لسباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة للخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كم، وهو خاص بالخيول من أعمار ست سنوات فما فوق، ويقع ضمن خمس مراحل.

اليوم الثالث والأخير من المهرجان يتضمن المرحلة الثالثة من سباق الـ240 كم وتقع ضمن ثلاث مراحل أيضاً هي الصفراء لمسافة 30 كم والزرقاء لمسافة 30 كم، والخضراء لمسافة 20 كم، بمعدل سرعة أدنى هو 12 كم في الساعة. كما يشهد اليوم نفسه انطلاق سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة للشباب والناشئين لمسافة 120 كم ضمن خمس مراحل، كما يتضمن منافسات سباق القدرة النسائي المفتوح لمسافة 120 كم، والسباق التأهيلي لمسافة 80 كم ضمن ثلاث مراحل هي الصفراء لمسافة 30 كم، والزرقاء لمسافة 30 كم، والخضراء لمسافة 20 كم، وخصصت له جوائز قيمة، وكذلك جوائز لأحسن حالات خيل بعد نهاية السباق.

في الجانب الاحتفالي يستقطب المهرجان ضيوفاً وشخصيات بارزة من عدة دول عربية وأجنبية، بالإضافة إلى استضافة عدد من الإعلاميين من البرازيل، وغيرهم من وسائل الإعلام الأجنبية، إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام المحلية وكافة وسائل الإعلام العربية والأجنبية العاملة في الدولة.

وفي الجانب الفني هناك تركيز على مشاركة الهواة والناشئة من خلال السباقين التأهيليين والسباق المخصص للشباب والناشئة، حيث من المتوقع تأهيل أكثر من 150 فارساً وفارسة وإعدادهم ليكونوا فرسان المستقبل ضمن المشروع الوطني الذي تتبناه إسطبلات بوذيب منذ سنوات في ضوء توجيهات سمو رئيس النادي لتواصل رياضة القدرة عبر الأجيال وإعداد كوادر وطنية مدربة على فنون وقوانين هذه الرياضة العربية الأصيلة.

 اللجنة المنظمة: مرحباً بفرسان وضيوف المهرجان

وجهت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، في تصريح خاص لها بمناسبة انطلاق السباق، الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، لجهوده في رعاية نشاطات النادي وبخاصة سباقات القدرة، وهذا المهرجان الدولي المتنوع الكبير.

كما رحبت بالمشاركين وضيوف الحدث والإعلاميين. وقالت اللجنة: إننا نسعى إلى أكثر من النجاح من خلال هذا المهرجان، وهو ترسيخ المبادئ والقيم والقوانين التي تقوم عليها رياضة التحمل والقدرة. وحيّت اللجنة كافة المشاركين في جميع السباقات التي تمثل قمة موسم القدرة ومسك الختام، كما شكرت اتحاد الإمارات للفروسية والسباق وجميع اللجان العاملة على جهودهم في إنجاح هذه التظاهرة الشبابية التراثية، مؤكدة أن نجاح المهرجان هو نجاح لفروسية وقدرة الإمارات، وإسهام في مشروع النادي نحو تطور مميز لهذه الرياضة ومفرداتها، ما يجعلها تتمتع بجماهيرية وتتطور بجهود فرسان وفارسات الإمارات وتحقيق سمعة طيبة لها على مستوى العالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات