في اليوم الرابع من مهرجان سلطان بن زايد للفروسية

«ضوء القمر»يسطع في مسابقة ترويض الخيول

صورة

فازت الفارسة كارين استيوارد على صهوة الفرس "ضوء القمر" بالمركز الأول في الشوط الثالث المخصص للخيول العربية، في مسابقة ترويض الخيول التي أقيمت أمس في اليوم الرابع من فعاليات مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للفروسية 2013 الذي ينظمه نادي تراث الإمارات تحت رعاية سموه ويستمر حتى السادس عشر من مارس الجاري، في قرية بوذيب الدولية للقدرة بمنطقة الختم، وجمع الفرس "ضوء القمر" 68 نقطة.

وجاءت في المركز الثاني الفارسة ليتيتيا استول ونالت 64 نقطة، وفي المركز الثالث نيني هيلوفكست على ظهر الجواد "مطيع ورسان"، كما فاز الحصان "وبستر" لمالكته ريم العبار، في فئة السباق الخاصة بترويض الخيول.

وفي الشوط الأول لفئة المبتدئين تحت سن 18 عاماً، جاءت جاسمين هانسون على صهوة جوادها "نازك" في المركز الأول، بعد أن جمعت 478 نقطة، وحلت في المركز الثاني هيلينا تروسلين على صهوة الجواد "المجلاس ورسان" وحصلت على 470 نقطة، وتوج علي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة، الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

مشاركة كبيرة

وشارك في المسابقة التي أقيمت في صالة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الكبرى للفروسية 110 متنافسين من جميع الأعمار، واشتملت على أحد عشر شوطا،

وتبارى المتنافسون في عرض مهاراتهم ومقدرتهم في ترويض الخيل بمشاركة كبيرة كل من إسطبلات ورسان، وإسطبلات نادي تراث الإمارات، والعديد من الاسطبلات من خارج الدولة وبخاصة من كبار ملاك ومربي الخيول من دول مجلس التعاون الخليجي، وحصل فيها الفائزون بالمراكز الأول والثاني والثالث على درع ووشاح لكل فائز، بينما حصل الفائزان الرابع والخامس على درع فقط لكل منهما.

وحضر مسابقة ترويض الخيول علي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة في نادي تراث الامارات، وعدنان عبدالحميد الحوسني، منسق عام السباقات، ومحمد مهير المزروعي مدير ادارة قرية بوذيب الدولية للقدرة، وعدد من كبار ملاك ومربي الخيول من دول مجلس التعاون الخليجية وجمهور كبير.

أهمية خاصة

وقال محمد مهير المزروعي، مدير قرية بوذيب الدولية للقدرة، إن مهرجان هذا العام اكتسب أهمية خاصة بمشاركة عدد كبير من المهتمين من خارج الدولة وبالحماس منقطع النظير من المواطنين، سواء في المنافسات أو التشجيع، أو متابعة الفعاليات المختلفة.

كما أضفت المتابعة المستمرة لراعي المهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، وحضور سموه كافة فعاليات المهرجان ألقاً وبهجة، وأكدت حب سموه للخيول وحرصه على تشجيع المهتمين بهذه الرياضة ونشرها بين أكبر عدد من المواطنين، وبخاصة الشباب الذين شكلوا نسبة كبيرة من المتنافسين هذا العام.

تنظيم دقيق

ومن جانبها عبرت ريم حسن العبار مالكة اصطبلات ريم العبار وإحدى المشاركات في هذه البطولة، عن سعادتها بالفوز الذي حققته إسطبلات ورسان، مشيدة بتميز هذه البطولة وتنظيمها الدقيق.

إضافة إلى جوائزها القيمة، ما يضعها في مصاف البطولات الدولية سواء على مستوى الاعداد والتنظيم أو على مستوى توزيع برنامج المنافسات وشفافية التحكيم وفق القوانين المحلية والدولية. وعن مشاركتها في المهرجان قالت العبار: هذه مشاركتي الثانية على المستوى المحلي في قرية بوذيب الدولية للقدرة، غير أن التنظيم هذه السنة مختلف والصالة جوها "غير"

. وعن تطلعاتها المستقبلية أضافت العبار: أنا مواطنة أرغب في تمثيل الامارات بلدي، بالسعي للاحتراف والتفرغ الكامل للخيل والمشاركة في المحافل الدولية وسأشارك في مهرجان ألعاب آسيا في كوريا الجنوبية في 2014، وفي دولة قطر في مهرجان بان آراب 2015، وأسعى الآن لاختيار وانتقاء ثلاث مواطنات أخريات لنكون فريقاً يمثل دولة الامارات في هذه الرياضة المحببة.

وأضافت العبار: "نحن فخورون بشيوخنا الذين يشجعون الرياضات التي تجذب الشباب وتحببهم في تراثهم، ونحن نسير خلفهم ونتبع خطاهم، ونحرص جميعاً على سمعة دولتنا، ونقدر الجهود التي يبذلها حكامنا، أطال الله أعمارهم، لرفع اسمها عاليا في جميع الميادين والمحافل.

برنامج المهرجان

 تستأنف اليوم الاثنين منافسات مسابقة عروض رياضة الفروسية (مهارات الركوب) ضمن أربعة أشواط برعاية مربط فورتي فتستاد، ويلي ذلك مسابقة ألعاب الفروسية المخصصة للفرسان الصغار، ويتضمن برنامج المهرجان يومي الجمعة والسبت المقبلين بطولة قفز الحواجز، ومسابقة التقاط الاوتاد ضمن شوطين تأهيلي ونهائي .

كما يتضمن برنامج المنافسات سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة للخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كم، وسباق القدرة الدولي للشباب والناشئين لمسافة 120 كم، المصنف دولياً بنجمتين، وسباق القدرة النسائي المحلي المفتوح لمسافة 120 كم ضمن خمس مراحل، ويقام السباق لأول مرة بهذه المسافة الطويلة، الى جانب جملة من السباقات التأهيلية لمسافات ما بين 40 كم و80 كم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات