قبل سيدورف.. 10 نجوم اعتنقوا الإسلام في الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يكن النجم الهولندي كلارنس سيدورف، الذي أعلن عن اعتناقه الإسلام في دبي اليوم، أول لاعب يعتنق الدين الإسلامي في الإمارات أرض التسامح والسلام بل تضم القائمة 10 نجوم آخرين يتقدمهم المدرب الفرنسي الراحل برونو ميتسو مدرب منتخبنا الوطني والوصل سابقاً، والذي أعلن إشهاره الإسلام قبيل تسلم تدريب المنتخب الوطني الأول بفترة زمنية قصيرة في 2006 والذي جاء تنفيذاً لوعد قطعه لزوجته السنغالية التي وعدها عام 2002 بأنه سيشهر إسلامه إذا وفقه الله في كأس العالم، 2002 بالإضافة إلى تأثره بالأجواء الرائعة التي عاشها في الإمارات أثناء تدريبه فريق العين 2003 والفوز معه بدوري أبطال آسيا.

ويعد الفرنسي نيكولا أنيلكا الذي يحمل الإقامة الذهبية في الإمارات منذ 2020، أحد أبرز النجوم الذين اعتنقوا الإسلام في الإمارات في 2004 حينما كان لاعباً في مانشستر سيتي، وغير اسمه إلى «بلال أنيلكا».

وكان أنيلكا أعرب في تصريح سابق لـ«البيان» عن سعادته بالعيش في دبي التي يرتبط بها منذ سنوات طويلة، إذ تعود زيارتها لقضاء أغلب إجازاته مع أسرته حينما كان لاعباً، ودفعه شعوره بالراحة والطمأنينة إلى شراء شقة للإقامة بها بشكل دائم، مفضلاً بذلك دبي على كل المدن والعواصم العالمية التي أقام بها خلال مسيرته الكروية مثل لندن وباريس ومدريد وإسطنبول ومومباي وتورينو وغيرها.

فيما قال بشأن اعتناقه الإسلام: ديني ساعدني على تخطي الكثير من اللحظات الصعبة، لقد مررت في حياتي بلحظات جميلة وأخرى مريرة، ولكني كنت في حاجة دائماً إلى الهدوء، وأن أتصرف بإيجابية في كل الأوقات، وذلك ما ساعدني عليه ديني، الإسلام ليس صفقة كبيرة وتغييراً كبيراً، ولكن ببساطة هو حياتي، الإسلام جعلني سعيداً من أعماقي ومتصالحاً مع نفسي، فمهما حدث لي أدرك أن الأمور ستتغير، وأن عليّ أن أتحلى بالصبر، وأنتظر حتى تتحسن الأمور.

وتضم القائمة الفرنسي غريغوري دوفيرنس، مدرب نادي الوحدة الذي أشهر إسلامه في 2012، حينما كان لاعباً بنادي اتحاد كلباء وقبله السيراليوني لامين كونتي ومواطنه فيليكس لاعبي الوحدة عامي 2000 و2001.

 وأشهر الغيني سيمون فيندونو لاعب اتحاد كلباء ودبي وعجمان السابق إسلامه في دبي في عام 2010 وغير اسمه إلى عيسى.

 وقال سيمون حينها عن اعتناقه الإسلام: لم أكن أعرف شيئاً عن الإسلام وحينما لعبـت في كلباء لفت انتباهي كثيراً الأجواء الإيمانية في دولة الإمارات، ولذلك أصبحت على شوق للتـعرف إلى تعاليم الدين الحنيف وســاعدني زمـــلائي اللاعبون هناك كثيراً حتى وصلت للقناعة التي اعتنقت من خلالها الإسلام والحمد لله، مؤكداً أن الإماراتيين لا يفرقون بين مسـلم وآخر.

 وأشهر الفرنسي ديديه أتوكوري ذو الأصول الأفريقية، لاعب الفجيرة سابقاً، إسلامه في عام 2000، واعتنق البرتغالي أبل إكزافير لاعب نادي الإمارات سابقاً، والذي لعب لأندية بنفيكا البرتغالي وليفربول وإيفرتون وميدليزبره في إنجلترا، وروما الإيطالي، وغالاكسي الأمريكي، الإسلام في 2009.

من جهته اعتنق البرتغالي روي غيمارتس أحد أشهر مدربي كرة قدم الصالات في الإمارات إسلامه في 2019 بفضل أجواء التسامح والسلام التي عاشها في الدولة طيلة السنوات التي قضاها فيها، وقال عن اعتناقه الإسلام: أعيش في الإمارات وطن التسامح والتعايش والمحبة بين أصحاب الأديان المختلفة والهويات الثقافية المتنوعة منذ سنوات ولدي العديد من الأصدقاء وأنا منبهر بما شاهدته من تآلف وانسجام بين مختلف شرائح المجتمع وعيشهم في سلام وأمان رغم اختلاف أديانهم ومعتقداتهم وتقاليدهم.

 وأضاف: لدي العديد من الأصدقاء العرب وخاصة من المواطنين وبفضل أخلاقهم الطيبة وحبهم للآخر بدأت أتعرف إلى الدين الإسلامي ودراسته، بحقائقه بعيداً عن الصور المغلوطة، وقرأت كثيراً عنه، وأصدقائي كانوا يساعدونني على فهم تفاصيل عديدة وكيفية تعامل الإسلام مع العديد من القضايا.

وأكد روي غيمارتش القادم إلى الإسلام من المسيحية الكاثوليكية أن قراره جاء عن قناعة وسعادة وبعد تفكير طويل استمر مدة عام كامل، وأضاف: قرأت كثيراً عن الدين الإسلامي، وبما أن حياتي ارتبطت كلها بالإمارات فأنا سعيد بأن أعتنق الدين نفسه وأتقاسم مع أصدقائي جمال تعاليمه.

واخيرا البيروفي مورينو الذي كان سيخوض تجربة احترافية مع العين في 2008

 

كلمات دالة:
  • دخول الاسلام،
  • الهولندي كلارنس سيدورف ،
  • دبي
طباعة Email