غوارديولا يهزم كومان في تحدي الغولف العائلي

حقق الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، وابنه ماريوس، الفوز على الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة، وابنه رونالد جونيور، في جولة خاصة في تحدي بلعبة الغولف. 

وسمح مدربي مانشستر سيتي وبرشلونة، بتجنب المنافسة في كرة القدم، والتمتع معاً في لعبة الغولف مع أبنائهما، واستعادة ذكريات الماضي عندما كانا لاعبين معاً في برشلونة. 

ولعب الثنائي معاً في برشلونة لمدة خمسة مواسم، وشكلا جزءًا من فريق يوهان كرويف الشهير، حيث فازوا بكأس أوروبا، وأربعة ألقاب للدوري.

في حين، كشف غوارديولا، عن مهارة في لعب الغولف، وهي لعبته المفضلة مع ابنه ماريوس، حتى إنه في عام 2018، تمت دعوته لجولة غولف مع المحترف تومي فليتوود، وطور الثنائي صداقة وثيقة بعدها.

وبالإضافة إلى ماريوس البالغ من العمر 18 عاماً، لدى جوارديولا، ابنتان هما ماريا (20 عاماً)، وفالنتينا (13 عاماً)، من زوجته كريستينا سيرا، وشوهدت العائلة سابقًا وهي تحتفل بفوز مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد، بينما لدى كومان ولدان، وهما رونالد جونيور، وتيم من زوجته ديبي.

طباعة Email