00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ميسي الرجل الـ12 في أتلتيكو مدريد

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم تهدر وسائل الإعلام الإسبانية الكثير من الوقت في نشر صور الصديقين ليونيل ميسي ولويس سواريز على الصفحات الأولى اليوم الأربعاء، بعد أن شوهد اللاعبان يلتقيان لتناول وجبة عائلية في العاصمة الإسبانية مدريد هذا الأسبوع، ووصفت صحيفة ماركا الشهيرة ميسي بأنه «الرجل الثاني عشر لأتلتيكو»، باعتبار أن دعمه لصديقه يرفع من روحه المعنوية في سعيه مع أتلتيكو لنيل لقب الدوري الإسباني. 

وقام ميسي بالرحلة من برشلونة للقاء ودعم أقرب أصدقائه، سواريز، والذي يقف على أعتاب الفوز بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم «الليغا»، مع فريقه أتلتيكو مدريد.

وقامت أنتونيلا روكوزو زوجة ميسي، بتحميل صورة لحفل العشاء على وسائل التواصل الاجتماعي، تضم نفسها وميسي جنباً إلى جنب مع سواريز وزوجته صوفيا بالبي، مضيفة التعليق: «نقضي اللحظات معاً».

وانتقل سواريز إلى أتلتيكو مدريد، بعد اعتباره فائضاً عن المتطلبات ومكلفاً للغاية للبقاء في نو كامب، وهو ما أدى إلى إحباط ميسي كثيراً، لارتباط اللاعبين بصداقة عائلية متينة.

والآن وبعد موسم رائع في العاصمة مع فريق المدرب دييغو سيميوني، أصبح سواريز على بعد مباراة واحدة من الفوز باللقب لناديه الجديد على حساب مطارد ريال مدريد.

وأصبح سواريز أخيراً بطلاً أكبر في أتلتيكو مدريد، بعد أن سجل هدفاً مهماً في الدقيقة 88 ضد أوساسونا، ليحقق أتليتي انتصاراً أبقاهم في صدارة الترتيب، بفارق نقطتين على ريال مدريد قبل الجولة الأخيرة للموسم.

والفوز على بلد الوليد، سيتوج بطلاً لأتليتي، في حين يمكن الاستفادة من أي خطأ من قبل جيران المدينة ريال مدريد، والذي يستضيف فياريال، في حين، انسحب ميسي وبرشلونة أخيراً من السباق على اللقب، بعد هزيمة محرجة 1-2 أمام سيلتا فيغو، وتعادل 3-3 مع ليفانتي.

طباعة Email