00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قنبلة «مولوتوف» تدمر منزل رئيس سلتيك

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرض منزل بيتر لويل الرئيس التنفيذي لنادي سلتيك لكرة القدم، للتدمير جزئياً في هجوم بقنبلة حارقة «مولوتوف»، بينما كان هو وعائلته نائمين بالداخل، واضطروا إلى الفرار إلى بر الأمان عندما اندلع الحريق.

لم يصب أحد بجروح في الحريق، رغم سيطرة النيران على المبنى المكون من طابقين على الجانب الجنوبي من جلاسكو، وألقيت قنبلة «المولوتوف» على سيارة في الكراج، وانتقلت بعدها إلى جانب من المنزل عندما انفجرت السيارة خارج المنزل على طريق بيل رود بثورنتونهول وفقاً لصحيفة «ديلي ريكورد». 

وحضرت الشرطة وما يصل إلى ثماني سيارات إطفاء لمكان الحادث، وتم نقل لويل وعائلته إلى مكان آمن بعد الهجوم المروّع، وأخمد رجال الإطفاء الحريق.

وأكدت الشرطة أنها بدأت تحقيقات مشتركة مع خدمة الإطفاء والإنقاذ الإسكتلندية لتحديد سبب الحريق، والفاعل وراء إلقاء القنبلة التي تسبب في أضرار جسيمة بالمنزل، إلى جانب العديد من السيارات التي دمرتها النيران. 

وكان لويل سيتقاعد في نهاية يونيو المقبل، بعد 17 عاماً في سلتيك، وسيحل محله دومينيك ماكاي، والذي انتقل بالفعل من نادي إسكتلندا للرجبي لتولي هذا المنصب.

طباعة Email