إعلان النهاية السعيدة لقصة سفيتولينا ومونفيلز وسط الجبال

أعلن نجما التنس إلينا سفيتولينا وجايل مونفيلز، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، أمس خبر خطوبتهما وسط الجبال، والذي كتب النهاية السعيدة لقصتهما التي بدأت في 2019، ونشرت النجمة الفرنسية إلينا سفيتولينا، صورة لها وهي تستعرض خاتمها في الجبال وكتبت: «قلت نعم.. سأكون مدام مونفيلز»، فيما نشر اللاعب الأوكراني المصنف الثالث في العالم سابقاً، لقطة تجمعه مع سفيتولينا، وقال: «نعم.. إلى بداية حياتنا إلى الأبد»،

وفور الإعلان عن الارتباط الرسمي في أحد الجبال، انهالت التهاني على النجمين من عدد من مشاهير الرياضة ومنهم إيفان ليوبيسيتش مدرب رودجر فيدرر، ويوهان دجورو لاعب أرسنال السابق.

وتحتل اللاعبة الفرنسية الترتيب 14 على العالم، بينما يحتل النجم الأوكراني الترتيب الخامس 5، ولم يصل كلا النجمين إلى نهائيات البطولات الأربع الكبرى بعد، ولكنهما وصلا إلى دور الأربعة، إذ تأهلت سفيتولينا لدور الأربعة عام 2019 في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة وويمبلدون، وحققت انتصارات على الأختين ويليامز ونعومي أوساكا.

فيما عانى مونفيلز بداية صعبة هذا العام بعد أن خرج من الدور الأول في بطولة أستراليا المفتوحة، ويأمل إعادة اكتشاف مستواه السابق الذي قاده إلى نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة عام 2008، وأمريكا المفتوحة 2016.

طباعة Email