رونالدو يعتذر للأمهات عن قصة شعره

بعد مرور ما يقرب من 20 عاماً، اعترف المهاجم البرازيلي الأسطوري رونالدو أخيراً بما كنا نفكر فيه جميعاً بشأن قصة شعره في نهائي كأس العالم 2002، واعتذر لجميع أمهات العالم عن تلك القصة، بعدما قلدها العديد من أطفال العالم.

وظهر رونالدو، نجماً مطلقاً في كأس العالم في اليابان وكوريا الجنوبية عام 2002، ولكن قبل المباراة النهائية ضد ألمانيا، قرر أن يحلق شعره بطريقة غريبة تحولت إلى «موضة» بين الشباب والأطفال.

ويعترف رونالدو لموقع «سبورت استرات»: «لم يكن الأمر جيداً في ذلك الوقت، ولا يبدو جيداً الآن عندما أنظر إليها، وأرى الأمر الآن إنه أمر مثير للضحك، وكان الأمر مريعاً، وأعتذر لجميع الأمهات اللاتي رأين أطفالهن يحصلون على قصة الشعر نفسها».

وزعم رونالدو، أن قصة شعره، كانت بمثابة أسلوب لإشغال الجماهير والنقاد، عن حديثهم عن لياقته المتراجعة، وقال: «الطريف أن الأمر نجح بالفعل، ونسي الجميع إصابتي، وتراجع لياقتي البدنية، مع العلم أن زملائي انتقدوا قصة شعري وقتها، وقالوا لي إنه أمر مروّع».

طباعة Email