فيلم وثائقي يكشف معاناة الأسطورة بيليه الصحية

تعرض شركة نتفليكس فيلماً وثائقياً جديداً عن حياة الجوهرة السوداء الأسطورة البرازيليه بيليه وهو من إخراج ديفيد تريهورن وبن نيكولاس، ويتضمن سلسلة من المقابلات مع النجم السابق والمقربين منه.، 

ويتطرق الفيلم إلى التفاصيل التي لم تتم مناقشتها من قبل من بيليه البالغ من العمر 80 عاماً أمام الكاميرا، وحتى حالته الجسدية الحالية، ربما تكون القصة الأكثر إثارة على الإطلاق. 

ويظهر بيليه خلال الفيلم، وهو يجلس على كرسي متحرك، ويساعده آخرون على التنقل، ويبدأ الفيلم بظهوره في هذه الحالة، وتتفاقم مشكلات حركته لاحقاً، عندما يحضر حفلة شواء على كرسي متحرك، يجلس عليه منذ خضوعه لعملية جراحية في الفخذ سابقاً، وكشف ابنه إدينيو، أنه لم يكتمل شفاؤه من تلك الجراحة حتى الآن.

وقال إدينيو لقناة «جلوبو» التلفزيونية البرازيلية العام الماضي: «خضع والدي لاستبدال مفصل في الفخذ، ولم يحصل على إعادة تأهيل مناسبة أو مثالية، ولذا فهو يعاني من مشكلة في الحركة، ويتسبب ذلك في نوع من الاكتئاب، لا يستطيع المشي بشكل صحيح، إنه محرج، فهو لا يريد الخروج أو الظهور أو القيام عملياً بأي شيء يتضمن مغادرة المنزل، إنه يعيش منعزلاً».

من ناحيته قال المخرج نيكولاس، إن الأمر استغرق ثمانية أشهر من المفاوضات مع ممثلي بيليه  لتأمين الوقت للتحدث معه أخيراً، وقال: «في كل مرة يغادر فيها المنزل منذ 65 عاماً، كان يتعرض لميكروفون مدفوع في وجهه، وربما ابتكر فريق العمل من حوله للحصول على مقابل مالي».

طباعة Email