وفاة المدافع الإيطالي السابق ماورو بيلودجي متأثراً بمضاعفات كورونا

توفي المدافع الإيطالي الدولي السابق ماورو بيلودجي السبت عن 71 عاما، بعد أشهر من بتر ساقيه اثر مضاعفات لفيروس كورونا.

قال ناديه السابق إنتر في حسابه على تويتر بعد رحيل بيلودجي في ميلانو "اليوم يتركنا، رجل رائع، لاعب رائع  فلتسترح بسلام ماريو بيلودجي".

واجبر الاطباء على بتر ساقيه في نوفمبر الماضي عندما ازدادت حالته الصحية المعقدة سوءا، بعد دخوله المستشفى اثر اصابته بفيروس "كوفيد-19".

وكتب رئيس منطقة لومبارديا أتيليو فونتانا على فيسبوك "بعد سنة على التمام والكمال من سقوط أول ضحية في إيطاليا يتركنا ماريو بيلودجي".

واحرز بيلودجي لقب الدوري الايطالي مع انتر في 1971 ومثل بلاده في مونديالي 1974 و1978.

اللاعب المدافع الذي سجّل لفريقه في الدور الثاني من كأس أوروبا للأندية في نوفمبر 1971، قال بعد بتر ساقه "لقد انتزعوا ساقي التي سجلت فيها ضد بوروسيا مونشنغلادباخ (الالماني)".

تابع "سارتدي الاطراف الاصطناعية مثل (العداء الجنوب إفريقي) بيستوريوس".

وبعد انتهاء مسيرته مع بولونيا ونابولي وبيستوييزي، عمل صاحب 32 مباراة دولية محللا تلفزيونيا.

طباعة Email