175 ألف إسترليني تُسرق من بطاقة رياض محرز الائتمانية

قام محتال بسرقة 175.830 جنيهاً إسترلينياً، من البطاقة المصرفية للجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي، وأنفق جزءاً مما سرقه في رحلة قيمتها 20 ألف جنيه إسترليني إلى إيبيزا، وفي المقامرة، وفي تناول الطعام في مطاعم وجبات سريعة شهيرة، وأيضاً في مطعم شهير في لندن، حتى أنه أنفق 1400 جنيه إسترليني، على شراء زوج واحد من بنطلون من أرماني.

واستغرق الأمر خمسة أسابيع، حتى أدرك محرز نجم كرة القدم في الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي كان يلعب مع ليستر سيتي في ذلك الوقت، أنه تمت سرقة الأموال، وقام بحجب البطاقة التي احتال عليها سائق الشاحنة شريف محمد (32 عاماً)، في عام 2017، وتم إطلاق سراح المحتال بكفالة قبل النطق بالحكم في 25 فبراير الجاري.

وقال كبير مفتشي شرطة العاصمة السابق ميك نيفيل لصحيفة «ذا صن»: «الشيء المدهش أن شخصاً ما يمكن أن ينفق 175000 جنيه إسترليني من بطاقة مصرفية، دون أن يدرك صاحبها فقدان هذا المبلغ لأكثر من شهر».

وجاء الاحتيال بعد أن قام شخص تظاهر بأنه محرز، بالاتصال بباركليز لطلب بطاقة جديدة باسم لاعب كرة القدم، وفقاً للصحيفة الإنجليزية، حيث ادعى شريف من إيست هام، أنه كان يعمل نيابة عن موظفي البنك الذين سمحوا له بعد ذلك باستخدام البطاقة، على الرغم من أنه قيل إنه لا يوجد دليل يدعم ذلك.

والرجل الذي اعترف بتهمة احتيال واحدة، سافر بعد ذلك من شرق لندن إلى ليستر لسحب النقود، وقال المدعي العام أليكس ماثيوز، إن محمد اعترف بالرحلة إلى إيبيزا، لكنه نفى مزاعم أنه استخدم البطاقة لقضاء عطلات أخرى في إيبيزا ومورسيا.

كلمات دالة:
  • رياض محرز ،
  • مانشستر سيتي
طباعة Email