رونالدو وجورجينا يتكفلان بعلاج طفل مصاب بالسرطان

في مبادرة نبيلة أعلن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، وصديقته جورجينا رودريغيز، عن التكفل بعلاج طفل يبلغ من العمر سبع سنوات مصاب بسرطان الأرومي العصبي، ويتطلب علاجه إجراء عملية جراحية وهو ما أعلن عن التكفل به من قبل رونالدو وجورجينا.

وقال والدا الطفل توماس إنه بعد الأموال التي حصل عليها من "الدون"، تم نقل الصبي الصغير إلى مستشفى ديبرون في برشلونة، وفقاً لـ"روسيا اليوم".

وبدأت القصة عندما تم تشخيص الطفل البرتغالي توماس (7 سنوات) بالإصابة بورم عصبي نادر في سبتمبر 2019.

وتعرض الطفل البرتغالي لانتكاسة في أكتوبر من العام الماضي، وحاول والداه الحصول على تمويل لإجراء عملية جراحية مكلفة، واستجاب كريستيانو وجورجينا لهذه المناشدات.

بعدها أرسل والد توماس رسالة شكر إلى الحائز على جائزة الكرة الذهبية خمس مرات وصديقته عارضة الأزياء الإسبانية، قال فيها: "شكرا لكما جورجينا وكريستيانو على مساعدتكما وتضامنكما وقلبكما الكبير. شكرا كثيرا لمساعدتنا حتى يتمكن توماس من الحصول على العلاج".

وفي الوقت نفسه، ليست هذه هي المرة الأولى التي يتبرع فيها اللاعب البالغ 36 عاما لقضية نبيلة خلال مسيرته المهنية، ففي العام الماضي، اشترى هو ووكيله خورخي مينديز إمدادات طبية بقيمة مليون جنيه إسترليني، للمساعدة في مكافحة جائحة فيروس كورونا في بلاده البرتغال.

كلمات دالة:
  • كريستيانو رونالدو ،
  • جورجينا رودريغيز
طباعة Email