بطل أولمبي أمريكي ضمن المتهمين باقتحام الكونغرس

يواجه كليتي كيلر، الفائز بخمس ميداليات أولمبية في السباحة، بما في ذلك ذهبيتان في سباق التتابع، اتهامات بشأن مشاركته المزعومة في أعمال الشغب في مبنى الكونغرس الأسبوع الماضي، وفقاً لروسيا اليوم.

وتم اتهام كيلر بالدخول عن عمد أو البقاء في أي مبنى أو أرض محظورة دون سلطة قانونية، والدخول العنيف والسلوك غير المنضبط للكونغرس، وعرقلة إنفاذ القانون في واجبات رسمية، وفقا للوثائق المقدمة في محكمة المقاطعة في العاصمة واشنطن.

جاء ذلك بعد ظهور مقطع فيديو بدا فيه رجل طويل القامة يرتدي سترة الفريق الأولمبي الأمريكي بين من اقتحموا المبنى الأسبوع الماضي في 6 يناير، وتعرف على هويته عدة أشخاص على أنه كيلر.

ومن غير الواضح ما إذا كان لدى كيلر محام وما إذا كان محتجزا.

وأشارت وثائق المحكمة أيضا إلى أن عمليات البحث أظهرت أن كيلر تم التعرف عليه من قبل وسائل الإعلام، مثل موقع SwimSwam، المتخصص بتغطية بطولات السباحة.

وكتب ماثيو آر باروفسكي، العميل الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالي، في وثائق المحكمة أنه أكد هوية كيلر من خلال مقارنة الصور التي كان فيها برخصة القيادة الخاصة به في كولورادو.

وتظهر الصور من مبنى الكابيتول أيضا أن كيلر يرتدي سترة الفريق الأولمبي الأمريكي و"يبدو أنه أحد أطول الأشخاص"، كما كتب باروفسكي في بيان الحقائق. ويبلغ طول كيلر 6 أقدام و6 بوصات.

وقال اتحاد السابحة الأمريكي في بيان: "نحن نحترم حقوق الأفراد والجماعات في الاحتجاج السلمي ولكن لا نتغاضى بأي شكل من الأشكال عن الإجراءات التي اتخذها أولئك في الكابيتول الأسبوع الماضي"، مشيرة إلى أن كيلر لم يكن عضوا في الاتحاد منذ اعتزاله بعد أولمبياد بكين 2008.

يذكر أن كيلر شارك بثلاثة دورات ألعاب أولمبية في الأعوام 2000 و2004 و2008، وفاز بخمس ميداليات، من ضمنها، ميداليتان ذهبيتان في سباق التتابع الحر 4 × 200 متر في دورة أثينا 2004 ومرة ​​أخرى بعد أربع سنوات في بكين.

كلمات دالة:
  • بطل أولمبي،
  • الكونغرس الأميركي،
  • كليتي كيلر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات