والد ديكلان طومسون ينهار باكيا بعد شفائه من مرض نادر (فيديو)

انهار والد ديكلان طومسون، بالبكاء عندما شارك ابنه لأول مرة في شيفيلد وينزداي في كأس الاتحاد الإنجليزي، بعد أن تم تشخيص حالة ديكلان بمرض نادر عندما كان طفلاً، وظل على كرسي متحرك لمدة 18 شهراً، وأخبره الأطباء بأنه لن يلعب كرة القدم أبداً.

وظهر ديكلان طومسون، لأول مرة في شيفيلد وينزداي يوم السبت الماضي، وانهار والده بالبكاء وهو يراقب مع أسرته في المنزل، مشاركة ابنه للمرة الأولى، وعمره 18 عاماً، وبعدما تم تشخيص إصابته بمرض بيرثيس عندما كان طفلاً، وقيل له إنه قد لا يمشي مرة أخرى، لكنه رفض التخلي عن حلمه.

وأثبت ظهور ديكلان طومسون لأول مرة في شيفيلد وينزداي، سبب استمرار سحر كأس الاتحاد الإنجليزي على قيد الحياة، بعدما شارك اللاعب كبديل متأخر، وبعدها بوقت قصير، ظهر مقطع فيديو على "تويتر"، لوالده لي طومسون، وهو ينفجر باكياً، وهو يشاهد ابنه يظهر لأول مرة في كرة القدم الاحترافية.

وقال ديكلان: "كان من المؤثر للغاية مشاهدة مقطع الفيديو الخاص بعائلتي وهم يشاهدونني على شاشة التلفزيون، ومجرد معرفة أنني جعلتهم فخورين للغاية، ويمكنك أن ترى كم يعني ذلك".

وأشارت صحيفة "الديلي ميل"، إلى أن ديكلان أصبح سفيراً لمؤسسة خيرية تعمل من أجل أولئك الذين تتأثر حياتهم بأمراض الأطراف السفلية في مرحلة الطفولة

كلمات دالة:
  • ديكلان طومسون،
  • شيفيلد وينزداي،
  • كأس الاتحاد الإنجليزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات