مدرب برشلونة الأسبق يدخل في غيوبة بعد عملية جراحية خطيرة

دخل أوزيبيو ساكريستان، مدرب نادي برشلونة الأسبق، في غيبوبة بعد خضوعه لعملية جراحية أمس، الخميس، في مستشفى بلد الوليد، لتحسين الضغط داخل الجمجمة الذي تسبب في إصابته بجلطة في الرأس نتيجة السقوط وإصابة في الرأس، وفقا لصحيفة "سبورت" المقربة من أروقة النادي.

وبحسب الصحيفة، سيبقى أوزيبيو في المستشفى انتظارًا لتحسن حالته، نظرًا لأن المضاعفات الحادة في هذا النوع من الصدمات تنجم عن زيادة ضغط الجمجمة، فقد تم إجراء التدخل لخفض هذا الضغط ويجب أن يظل تحت الأنبوب وفي غيبوبة مستحثة حتى يتم التحقق من تطوره في الساعات القليلة القادمة.

وأرادت عائلة أوزيبيو ساكريستان أن تنقل "خالص الامتنان" لكل الناس ووسائل الإعلام من عالم الرياضة المهتمين بصحته.

"ساكريستان" انطلق فى مجال كرة القدم عندما كان لاعبا بأتلتيكو مدريد، حيث أمضى موسمًا ليقضى السنوات الـ 7 التالية في برشلونة بقيادة يوهان كرويف.

كمدرب، قام أوزيبيو بتدريب سيلتا دي فيجو، برشلونة، ريال سوسيداد وجيرونا، والذي غادر منه في عام 2019، دون أن يعود ليشغل مقعدًا منذ ذلك الحين، ويعيش أوزيبيو في بلد الوليد منذ تنحيه عن منصب المدير الفنى لجيرونا الإسباني في عام 2019.

من الجانب الأخر، ينتظر فريق برشلونة الإسباني جدول مباريات مزدحم للغاية خلال شهر يناير الجاري، حيث سيخوض فيه العملاق الكتالوني مباريات في مسابقة الدوري الإسباني وكأس إسبانيا وكذلك كأس السوبر الإسباني، ويستعد البارسا لهذه المباريات من خلال العودة للتدريبات الجماعية اليوم، الجمعة، مع بداية العام 2021 الجديد من أجل الاستعدادات لمواجهة هويسكا وهي المباراة الأولى له في العام الجديد.

كلمات دالة:
  • أوزيبيو ساكريستان،
  • مدرب برشلونة
طباعة Email