نورمحمدوف يكرم بميدالية "أفضل أم" ويتفرغ لرعاية مزرعته وإكمال دراسته

حصل حبيب نورمحمدوف (32 عاماً)، على ميدالية "أفضل أم" في موطنه جمهورية داغستان، بعد إعلانه اعتزال الفنون القتالية المختلفة، ونشر النجم صورة للميدالية على حسابه الشخصي في "إنستغرام"، مع تعليق: "هذه هي الميدالية التي قدموها لي في مدينتي ديربنت، الميدالية ذهبية، وعليها "أفضل أم" باللغة الروسية".

كما كشف عن شرائه أغناماً وأبقاراً في مزرعته، وأكد أن عليه التفرغ لرعايتها، مع تركيزه على إكمال دراسته، وحصوله على درجة الماجستير، ويبدو أن حبيب، حصل على الميدالية تكريماً لتنفيذه وعده لوالدته بأنه سيترك عالم الفنون القتالية، بعد قتاله مع الأمريكي جاستن جيثجي، وتحقيق رقم قياسي بالحفاظ على سجله خالياً من الخسارة طوال 29 مباراة.

وكان حبيب، قد أعلن اعتزاله في الحلبة، وكشف أنه أقسم لوالدته بأنه سيتوقف، ولا يمكنه العودة إلى الحلبة دون وجود والده عبد المناب بجانبه، بعد أن توفي الرجل البالغ من العمر 57 عاماً من مضاعفات تتعلق بفيروس كورونا في يوليو الماضي. 

وعلى الرغم من التعليقات الأخيرة من رئيس دانا وايت رئيس المنظمة العالمية للفنون القتالية المختلطة "يو إف سي"، بأن حبيب قد يعود إلى الحلبة، إلا أن بطل الوزن الخفيف، سكب الماء البارد على أي اقتراح عودته. 

وقال حبيب: "يمكنك القتال حتى سن الأربعين، ولكن يجب أن يكون هناك هدف، وكان لدي هدف للوصول إلى القمة ووصلت إلى هناك، علاوة على ذلك، ليس لدي أي مصلحة تنافسية، والعام القادم سوف أتخرج، وأرغب في إكمال رسالتي، والحصول على الماجستير، وتخصيص المزيد من الوقت للدراسة".

كلمات دالة:
  • حبيب نورمحمدوف،
  • الفنون القتالية المختلطة MMA
طباعة Email
تعليقات

تعليقات