الشرطة يثأر من أهلي جدة وينعش اماله بالتأهل إلى الدور الثاني

 أنعش الشرطة العراقي آماله في التأهل إلى الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال آسيا في كرة القدم عندما ثأر من اهلي جدة السعودي بالفوز عليه 2-1 الخميس في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الاولى.

وسجل سعد ناطق (15) ومازن فياض (66) هدفي الشرطة، ومحمد المجحد (56) هدف الأهلي.
ورد الشرطة الاعتبار لخسارته أمام الأهلي صفر-1 الاثنين عندما ضمن الاخير احدى بطاقتي الدور الثاني بتحقيقه الفوز الثاني على التوالي.

وانفرد الشرطة بالمركز الثاني برصيد أربع نقاط بفارق ثلاث نقاط أمام استقلال طهران الإيراني الذي لعب مباراتين فقط.

ويلتقي الشرطة مع استقلال طهران الأحد في قمة نارية في الجولة الخامسة ستحدد بشكل كبير المتأهل إلى الدور الثاني برفقة الاهلي.

ويلعب استقلال طهران مع الاهلي الاربعاء المقبل في ختام دور المجموعات.
يذكر أن المجموعة باتت تضم ثلاث فرق بعد إلغاء نتائج الوحدة الإماراتي الذي انسحب من البطولة بعدم قدرته على السفر  بعد اكتشاف حالات إيجابية بفيروس كورونا.

ووُضع نادي الوحدة تحت الحجر من قبل السلطات في الإمارات، حيث تقدم والاتحاد الإماراتي بطلب لتأجيل المباريات، ولكن نتيجة لاستكمال الاستعدادات ووصول الفرق الأخرى، لم يكن من الممكن تحقيق ذلك.

وخاض الوحدة مباراتين قبل توقف المنافسات في فبراير الماضي، فتعادل مع الأهلي السعودي 1-1، وفاز على الشرطة العراقي 1-صفر.

وأعاد الشرطة سيناريو مباراته الاولى امام الاهلي وتفوق فنيا بشكل مطلق في الشوط الاول مستغلا ارتباك وتسرع لاعبي الفريق السعودي وكراتهم العشوائية المقطوعة.

وشهدت تشكيلة الأهلي غياب بعض العناصر الأساسية يتقدمها السوري عمر السومة وحسن القيد وعلي الأسمري ومحمد خبراني، فيما أبقى مدربه الصربي فلادان ميلوييفيتش بعض اللاعبين على مقاعد البدلاء.

وتمكن الشرطة من ترجمة افضليته في الدقيقة 15 عن طريق مدافعه سعد ناطق عندما ارتقى الى كرة ركنية اسكنها براسية قوية على يمين الحارس محمد العويس.

وكاد الشرطة يعزز تقدمه بهدف ثان الا ان الحارس العويس تصدى لكرة محمد قاسم وابعدها بصعوبة (34).

وتحسن اداء الاهلي في بداية الشوط الثاني ونجح في ادراك التعادل بواسطة محمد المجحد (56)، الا انه سرعان ما عاد الى ادائه الباهت وسمح للشرطة بخطف هدف الفوز في الدقيقة 66 عن طريق مازن فياض بعد ان تلاعب بمدافعي الاهلي وسدد كرة زاحفة على يمين الحارس.

وحاول الاهلي العودة الى اجواء اللقاء مرة ثانية لكنه لم يستطع مجاراة لاعبي الشرطة بفضل تفوقهم الفني والبدني ايضا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات