محتجون ضد العنصرية يدنسون نصباً تذكارياً لشوارزنيغر

قام أفراد من المتظاهرين ضد العنصرية بتخريب تمثال لاعب كمال الأجسام والممثل والسياسي الشهير، أرنولد شوارزنيغر، المصنوع من البرونز.

وخلال إحدى المسيرات الاحتجاجية التي تعم الولايات المتحدة عقب مقتل المواطن الأمريكي من الأصول الإفريقية، جورج فلويد، على يد شرطي أبيض، أقدم بعض المحتجين في كولومبوس، بولاية أوهايو، على صبغ قبضتي تمثال الحاكم السابق لولاية كاليفورنيا الأمريكية، أرنولد شوارزنيغر، باللون الأحمر.

وكتبوا عبارة على الإسفلت بجانب التمثال الذي نصب عام 2012: "الدم على يديك".

ولا يزال الأمر غير واضح ما إذا كان التخريب موجها ضد أرنولد الذي فاز بلقب "سيد الكون" Mr. Universe لكمال الأجسام في سن الـ 22، كما فاز بمسابقة "مستر أولمبيا" Mr. Olympia لسبع مرات، أم أنها رسالة للحكومة.

وكان أرنولد البالغ 72 عاما، من أوائل أنصار حركة "حياة السود مهمة"، والاحتجاجات ما بعد وفاة جورج فلويد في الأماكن العامة.

وعندما انتخب أرنولد حاكما لولاية كاليفورنيا، كان مدعوما من قبل السكان ذوي البشرة السوداء.

كلمات دالة:
  • أرنولد شوارزنيغر،
  • الأمريكي جورج فلويد،
  • مستر أولمبيا،
  • المظاهرات الشعبية الاحتجاجية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات