ديوكوفيتش يعيد الحياة إلى الكرة الصفراء

بعد توقفها لمدة ثلاثة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، تعود منافسات كرة المضرب ذات المستوى العالي في نهاية هذا الأسبوع في بلغراد بإقامة دورة خيرية يشرف على تنظيها الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً، وتشهد حضوراً جماهيرياً.

وتدخل الدورة في إطار سلسلة من الدورات التي ينظمها ديوكوفيتش تحت إسم "جولة أدريا" من الثالث عشر من يونيو الحالي حتى الخامس من يوليو المقبل في دول البلقان: صربيا وكرواتيا ومونتينيغرو والبوسنة.

ويقام الجزء الأول من الجولة نهاية الأسبوع الحالي في بلغراد بمشاركة النمساوي دومينيك تييم الثالث عالميا، والألماني ألكسندر زفيريف السابع والبلغاري غريغور ديميتروف التاسع عشر.

وعلقت منافسات رابطتي المحترفين والمحترفات منذ مارس الماضي، في نسق طال مختلف منافسات الرياضة حول العالم في ظل تفشي "كوفيد-19". ومن المقرر أن يستمر هذا التعليق في الكرة الصفراء حتى أواخر يوليو.

وتم تأجيل بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، إلى سبتمبر المقبل، وألغيت بطولة ويمبلدون، ثالثة الغراند سلام، للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، فيما ينتظر الإعلان عن مصير فلاشينغ ميدوز في نهاية الشهر الحالي.

وسيلعب النجوم الأربعة بموجب القوانين التي تسمح بحضور ألف متفرج كحد أقصى للأحداث الرياضية التي تقام في الهواء الطلق والتي تم اعتمادها في صربيا الاثنين الماضي.

وتقام المباريات في مركز نوفاك لكرة المضرب المموّل من قبل عائلة النجم الصربي والذي يطلّ على نهر الدانوبوبيعت التذاكر في غضون سبع دقائق بعد طرحها للبيع عبر الإنترنت الأربعاء الماضي.

وتقام جميع المباريات على الملاعب الترابيةوسيتم التبرع بالأموال التي سيتم جمعها من هذه الجولة للعديد من المؤسسات الخيرية الإقليمية.

وتعاملت دول البلقان المعنية مع جائحة فيروس "كوفيد-19" بنجاح نسبي، حيث سجلت المنطقة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 22 مليون نسمة أقل من 24 ألف إصابة وحوالي 700 وفاة.

كلمات دالة:
  • الصربي نوفاك ديوكوفيتش،
  • فيروس كورونا ،
  • دورات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات