ماذا قال الكوري الجنوبي "سون" عن تجربته العسكرية؟

استمتع مهاجم توتنهام الانجليزي، سون هيونغ-مين بـ "التحدي القاسي" خلال فترة خدمته العسكرية التي استمرت ثلاثة أسابيع في بلاده كوريا الجنوبية.

وأكمل سون خدمته الإجبارية ببلاده الشهر الماضي، فيما كان نشاط ناديه توتنهام متوقفا مع تعليق المنافسات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسمحت العطلة القسرية للدوري الانجليزي، بتعافي مهاجم فريق شمال لندن، من كسر تعرض له في يده خلال فوز توتنهام على أستون فيلا 3-2 في فبراير ضمن الدوري المحلي.

وأعفي سون من الخدمة العسكرية الكاملة لسنتين بعد مساهمته بفوز كوريا الجنوبية بذهبية الألعاب الآسيوية عام 2018، لكنه بقي مطلوبا لتنفيذ فترة أقصر.

وقال المهاجم الدولي في تصريحات للقناة الرسمية "سبيرز": "كانت تجربة جيدة، لا يمكنني الحديث عن كل ما قمت به، لكنني استمتعت بذلك، هؤلاء الشبان كانوا لطيفين، كانت ثلاثة أسابيع قاسية، لكنني حاولت الاستمتاع بها".

وتابع: "في اليوم الأول كانت الأجواء غريبة، لأننا لم نكن نعرف بعضنا، لكنها تحسنت بعد ذلك، أمضينا كل يوم سويا في غرفة واحدة، عشرة أشخاص، كنا قريبين جدا، نعمل سويا، ساعدنا بعضنا البعض، لذا كانت الفترة رائعة"، وفق "روسيا اليوم".

وكان توتنهام، وصيف دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، يحتل المركز الثامن قبل توقف الدوري، بفارق 7 نقاط عن تشلسي الرابع، صاحب المركز الأخير المؤهل رسميا إلى المسابقة القارية في الموسم المقبل.

كلمات دالة:
  • سون هيونغ-مين،
  • توتنهام ،
  • كوريا الجنوبية،
  • الخدمة الوطنية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات